Department of Language and Arabic literature

www.univ-soukahras.dz/en/dept/dla

Module: علم الصرف 2

  1. Information
  2. Questions

التأنيث

0 votes

 إن العرب قد تؤنث للكثرة وتذكر للقلة، ولكن قد تؤنث العرب للدلالة على شيء آخر، ما هو؟ مع التمثيل 

Asked on 18:45, Sunday 17 Jan 2021 By Farouk BELAHCENE
In علم الصرف 2


answers (30)




Answer (1)

0 votes

قد تؤنث العرب للدلالة على الكثرة وقد تؤنث للدلالة على.المبالغة مثل : قوله تعالى:( سبعة  ابحر)27(لقمان)

Answered on 16:39, Monday 18 Jan 2021 by Imen Goudjil (17 points)
In علم الصرف 2



Answer (1)

0 votes

ذكر أهل العربية أن التأنيث في لسان العرب على نوعين: حقيقي، وغيره. فالحقيقي لا تحذف تاء التأنيث من فعله غالباً، إلا إن فُصِل بين الفعل وفاعله فاصل، وكلما كثر الفصل حسن الحذف، والإثبات مع الحقيقي أولى ما لم يكن جمعاً. وأما غير الحقيقي فالحذف فيه مع الفصل أحسن. قال الزمخشري في "المفصل": والتأنيث الحقيقي أقوى؛ ولذلك امتنع في حال السعة: جاء هند، وجاز: طلع الشمس، وإن كان المختار طلعت. فإن وقع فَصْلٌ استجيز، نحو قولهم: حضر القاضيَ اليوم امرأةٌ.

Answered on 19:05, Sunday 17 Jan 2021 by Hadil Djouaidia (12 points)
In علم الصرف 2



Answer (2)

1 votes

قال ابن هشام الأنصاري في أوضح المسالك في باب التأنيث:وتأتي التاء لفصل الواحد من الجنس الى قوله...وللمبالغة كرواية ولتأكيدها كنسابة

فمثلا التاء في نسابة وصخابة وماأشبه لتوكيد المبالغة لأن المبالغة مفهومة من صيغة "فـــعــال والتاء هنا لتوكيد المبالغة ووتكون  

تاء المبالغة في نحو روايةوداهية 

ولمزة وماشابه وقد تأتي في المؤنث لتوكيد التأنيث كنعجة وناقة لأن التميبز بين المذكروالمؤنث لايستفاد منها.

فلفظ كلمةخاص بالمؤنث وتاتي لمعان اخرى والتاء في كل هذا مايطلق عليها تاء التانيث لان التأنيث فيها هو الأصل و ماجاء من الصفات بتاء ااتأنيث سواء كانت تأنيث لا في أن التأنيث للتأنيث

Answered on 20:31, Sunday 17 Jan 2021 by Mareim Hammech (5 points)
In علم الصرف 2



Answer (3)

0 votes

ان العرب قد تؤنث للكثرة وتذكر للقلة
ولكن قد تؤنث العرب للدلالة على شيئ آخر ماهو مع التمثيل
التأنيث قد يفيد الوحدة مثل شجر و ثمر وتمر للتفريق بين الواحد والجمع مثل شجرة وثمرة وتمرة
ويفيد المبالغة حين تلحق الصفات مثل انت راو ولكن اخاك راوية
ويفيد توكيد المبالغة وذلك حين تدخل على اوزان المبالغة تقول هذا علام فهام وذلك علامة فهامة بالشدة
ويفيد أيضا مجيئه بدلا من ياء النسبة او ياء التكسير فالاول مثل دماشقة نسبة إلى دمشق
والغرض السادس مجيئها للتعويض عن حرف محذوف اما عوضا عن فاء الكلمة مثل عدة اصلها وعد
واما عوضا عن عين الكلمة مثل إقامة اصلها إقوام

Answered on 20:57, Sunday 17 Jan 2021 by KHAOULA GHERISSI (7 points)
In علم الصرف 2



Answer (4)

0 votes

تؤنث العرب للكثرة والقلة 

كقولنا قالت العرب دلالة على الكثرة ومع ذلك أنث الفعل مع أن الفاعل مذكر فلا نقول عربية بل العرب قال الدكتور الفاضل :"نحن لدينا قاعدة كنت غافلا عنها : أن التأنيث يفيد الكثرة والتذكير يفيد القلة والتأنيث قد يفيد المبالغة 

Answered on 21:29, Sunday 17 Jan 2021 by norelhouda amrani (6 points)
In علم الصرف 2



Answer (5)

0 votes

وهي التي عاملتها العرب معاملة المؤنثات الحقيقية، ويستدل على تأنيثها: بضمير المؤنث أو إشارته، أو لحاق تاء التأنيث بالفعل، نحو: هذه الشمس رأيتها طلعت، أو ظهور التاء في تصغيرها كدويرة أوحذفها من اسم العدد: كثلاث آبار

ويتوقف فيها على النقل والسماع، وقد ذكر منها عباس أبو السعود نحو كلمة وذكر المنجد ، ونكتفي في التمثيل بما أورد السيوطي، وهي: السماء والأرض، والقوس والحرب، والذود والإبل، ودرع الحديد لا درع المرأة، وعروض الشعر، والرحم والرمح، والغول، والجحيم والنار، والشمس، والنمل، والعصا، والرحى، والدار والضحى والقتب والفأس
والقدوم والسرى

و من هنا نجد ان العرب لم يقتصروا الا على التأنيث للدلالة على الكثرة 

Answered on 10:52, Monday 18 Jan 2021 by Aya Boualleg (5 points)
In علم الصرف 2



Answer (6)

0 votes

العرب قد تؤنث للكثرة و تذكر للقلة ،وقد تؤنث العرب للدلالة على شيء آخر ، ماهو؟

المؤنث الحقيقي هو كل ما يقابله ذكر من كل ذي روح نحو : امرأة فاضلة ، ناقة 

اما المؤنث المجازي هو : ماعاملته العرب معاملة المؤنثات الحقيقية : كالشمس ، و الحرب و النار 

 

Answered on 11:58, Monday 18 Jan 2021 by Hadda Maafa (23 points)
In علم الصرف 2



Answer (7)

0 votes

ايضا : التأنيث يفيد المبالغة : دخول تاء التأنيث على صيغة فعول كأن نقول " امرأة عجوزة " بدل " امرأة عجوز " ايضا نقول : اكولة ، ، حمولة هذه كلها تفيد المبالغة 

Answered on 12:03, Monday 18 Jan 2021 by Hadda Maafa (23 points)
In علم الصرف 2



Answer (8)

0 votes

لا تفرّق بعض اللغات البدائية بين المذكّر والمؤنّث، فتستعمل صيغة واحدة في الضمائر والأفعال، وبعض اللغات الأرقى تميّز بين المذكّر والمؤنث في الضمائر، ولكنها لا تفرّق بينهما في الأفعال ولا في الصفات

Answered on 14:50, Monday 18 Jan 2021 by Chadia Thlaidjia (6 points)
In علم الصرف 2



Answer (9)

0 votes

إن العرب تؤنث عادة الكثرة وتذكر في حالة القلة كما أنها تؤنث أفعال جماعة الذكور إذا تقدمت أفعالها كما في قوله تعالى "قالت الاعراب "ولاسيما الأسماء التي في ألفاظها التأنيث كقولهم جاء الصالحات قال الطبري العرب اذا  قدمت على جماعة فعلها انثته

Answered on 16:25, Monday 18 Jan 2021 by Djouama nesrine (7 points)
In علم الصرف 2



Answer (10)

0 votes

ينقسم الاسم المؤنث الي قسمين هما: المؤنث الحقيقي وهو ما كان يقابله مذكر من جنسه او هو اسم دل على انسان او حيوان نحو سعاد امراة 

المؤنث المجازي وهو ما لا يقابله مذكر من جنسه او هو ما دل على مؤنث غير حقيقي وقد عاملته العرب معاملة المؤنث مجازا نحو نار دار شمس

Answered on 17:56, Monday 18 Jan 2021 by Asma Halimii (6 points)
In علم الصرف 2



Answer (11)

0 votes

إن العرب تؤنث للكثرة وتذكر للقلة ذلك كما في قوله (وقال نسوة في المدينة )الاية 30 سورة يوسف
)قالت الاعراب آمنا )الاية 14 من الحجرات ذكر (قال)لان النسوة قلة ،وانث (قالت)لان الاعراب كثرة وقد تؤنث للمبالغة نحو رواية وداهية

Answered on 12:59, Tuesday 19 Jan 2021 by HIBA TALEB (8 points)
In علم الصرف 2



Answer (12)

0 votes

ان العرب قد تؤنث للكثرة وتذكر للقلة،وقد تؤنث المذكر لدلالة على القلة وهذا يظهر في قوله تعالى في سورة الحُجُرات:"قالت الأعراب 

لأنه :على تقدير قالت جماعة الأعراب اشارة الى كثرة عددالقائلين

وايضا يقمون بتذكير ماهو  مؤنث لدلالة على القلة كما تجلى في قوله تعالى في سورة يوسف :"قالَ نسوة 

لأن:المتكلمين في حق إمرأة العزيز انذاك قلة

Answered on 13:32, Tuesday 19 Jan 2021 by Amal Telailia (6 points)
In علم الصرف 2



Answer (13)

0 votes

يدل التأنيث على المبالغة ايضا 

والتي يمكن إعتبارها في إطار الصفوة مثل 

نابغة ،طاغية ،علامة 

على أننا قد نجد صيغ أصلية لا مذكر لها مثل داهية 

كما يدل التأنيث في العربية ايضا على القلة والقلة تدل على الصفوة والنخبة 

Answered on 18:47, Tuesday 19 Jan 2021 by Marwa Azizi (11 points)
In علم الصرف 2



Answer (14)

0 votes

العرب تؤنث للكثرة وتذكر للقلة وقد تؤنث المذكر لتدل على القلة  كما تؤنث لدلالة على المبالغة

Answered on 09:28, Wednesday 20 Jan 2021 by Marwa Abidi (17 points)
In علم الصرف 2



Answer (15)

0 votes

المؤنث هو مايصح ان تشير اليه بقولك "هذه" نحو؛نحلة،زهرة...وهو قسمان:حقيقي وغيره

الحقيقي:ماكان يقابله مذكر من جنسه، اوهو اسم دل على انسان اوحيوان يلد او يبيض:نحو:سعاد،إمرأةحمامة

اما المجازي:مالايقابله مذكر من جنسه،او هو مادل على مؤنث غير حقيقي،وعاملته تلعرب معاملة المؤنث مجازا،نحو:نار،دار،شنس،صحراء

هاذا الاسم المؤنث يعرف من حيث اتصاله وعدم اتصاله بعلامة التانيث سواء كانت معنوية بنت، اخت،الشام،مصر،عين،ذراع....او لفظيا مثل حمزة طلحة....او كان مؤنثا لفظيا معنويا نحو: الخنساء، سلمى،فاطمة،،زهراء،

Answered on 10:37, Wednesday 20 Jan 2021 by khaoula araar (7 points)
In علم الصرف 2



Answer (16)

0 votes

إن العرب تؤنث للكثرة و تذكر للقلة و قد تؤنث العرب للدلالة على المبالغة مثال : أنت راو ولكن أخاك رواية 

Answered on 12:09, Wednesday 20 Jan 2021 by Issad Ben Sizerara (8 points)
In علم الصرف 2



Answer (17)

0 votes

ان العرب قد تؤنث للكثرة و تذكر للقلة و ذلك في قوله تعالى (وقال نسوة في المدينة) الاية 30من سورة يوسف (قالت الاعراب ءامنا) الاية 14 من سورة الحجرات دكر (قال) لان النسوة قلة وانث (قالت) لان الاعراب كثرة وقد تانثت للمبالغة نحو رواية وداهية

Answered on 12:22, Wednesday 20 Jan 2021 by ندى الريحان دريدي (8 points)
In علم الصرف 2



Answer (18)

0 votes

ان العرب قد تؤنث للكثرة وتذكر للقلة وقد تؤنث المذكر لدلالة على القلة في قوله"قالت الأعراب"  وهنا اشارة الى كثرة عدد القائلين 

وبقمون بتذكير ماهو مؤنث لدلالة على القلة كما تجلى ذلك في قوله تعالى "قال نسوة" المتكلمين في  حق إمرأة العزيز قلة .

Answered on 12:28, Wednesday 20 Jan 2021 by ASMA BOURAS (3 points)
In علم الصرف 2



Answer (19)

0 votes

إن العرب قد تؤنث للكثرة وتذكر القلة ولكن قد تؤنث العرب للدلالة على المبالغة مثال علامة وراوية

Answered on 15:04, Thursday 21 Jan 2021 by شهرزاد لبشاقي (6 points)
In علم الصرف 2



Answer (20)

0 votes

يفيد التأنيث في العربية القلة والقلة عادة تدل على الصفوة والنخبة فإن قال العرب (يستغرق جنس العرب بأكمله )أما (قالت العرب )فيقتصر على الفصحاء المعتمدين منهم فقط بمعنى أن التأنيث يقلل العدد 

يدل التأنيث أيضا على المبالغة التي يمكن اعتبارها في أطار الصفوة مثل : نابغة طاغية علامة على أننا قد نجد صيفا إصابة لا مذكر لها مثل :داهية ومن الصيغ الفريدة :الحديث الشريف (لعن الله رجلة النساء ( كما يدل التأنيث على القلة يدل حذفه على الكثرة كما في التنزيل وقال نسوة في المجئية امرأة العزيز تراود فتاها عن يوسف فحذف التاء من (قالت)ليدل على انتشار الخبر وذيوعه 

Answered on 22:19, Thursday 21 Jan 2021 by Benghida Randa (5 points)
In علم الصرف 2



Answer (21)

0 votes

إن العرب قد تونث الكثرة وتذكر للقلة وقد تونث العرب للدلالة على شى اخر ماهو المؤنث الحقيقي هو كل مؤنث يقابله ذكر من كل روح نحو امرأة فاضله ،ناقه أما المؤنث المجازي  هو ماعاملته العرب معاملة المؤنثات الحقيقية  مثل الشمس والحرب والنار

Answered on 16:21, Friday 22 Jan 2021 by Fatma zohra Ramouhi (9 points)
In علم الصرف 2



Answer (22)

0 votes

إن العرب  قد تؤنث للكثرة وتذكرللقلة.وكذلك قد تؤنث للمبالغة      .ث 

قال الله تعالى :"قال نسوة في المدينة "الآية 30.من سورة يوسف ."قالت الأعراب آمنا"الآية 14.من سورة .الحجرات ذكر قال".لأن النسوة قلة وأنث قالت لأن الاعراب كثرة .وقد تأنث للمبالغة نحو راوية وداهية وهمزة ولمزة وطاغية .وقد تأتي في المؤنث لتوكيد التأنيث كنعجة وناقة لأن التمييز بين المذكر والمؤنث لايستفاد منهافلفضة الكلمة خاص بالمؤنث وتأتي لمعان أخرى .

Answered on 20:56, Friday 22 Jan 2021 by khawla Messàadia (20 points)
In علم الصرف 2



Answer (23)

0 votes

قد تؤنث العرب الكثرة وتذكر للقلة ولكن قد تؤنث العرب للدلالة على شي آخر:

قد ذكر أهل العرب أن التأنيث في لسان العرب على نوعين:حقيقي و ،غيره.

فالحقيقي لا تحذف .تاءالتأنيث من فعله غالبا إلا أن فصل بين الفعل وفاعله فاصل وكلما كثر الفصل حسن الحذف و الاثبات مع الحقيقي اولى ما لم يكن جمعا،

وأما غير الحقيقي فالحذف فيه مع الفصل احسن قال في المفصل:"الزمخشري":والتأنيث الحقيقي أقوى،ولذلك امتنع في حال السعة،جاء هند،و جاز:طلع الشمس،وان كان المختار طلعت فإن وقع فصل استجيز،نحو قولهم:حضر القاضي اليوم امرأة

من قواعدهم:أنهم يؤنثون أفعال جماعة الذكور اذا تقدمت أفعالها قال تعالى:"قالت الاعراب"، ولا سيما الاسماء التي في ألفاظها التأنيث كقولهم:العرب الطبري جاءت الكلمات.قال اذا قدمت على الجماعة فعلها أنثته فقالت:قالت النساء .وجائز التذكير في فعلها بناءا على الواحد اذا تقدم فعله،فيقال:قال الرجال.

 

Answered on 18:34, Saturday 23 Jan 2021 by khadidja mehri (9 points)
In علم الصرف 2



Answer (24)

0 votes

التأنيث يفيد المبالغة مثل دخول التاء على صيغة فعول كقوله تعالى :^^إمرأة عجوزة ^^/إمرأة عجوز ...الخ 

إذ أن العرب قد تؤنث الكثرة وتذكر للقلة  كما في قوله :وقال نسوة في المدينة ""سورة يوسف -30-لان العرب كثرة وقد تؤنث المبالغة نحو رواية وداهية  وأيضا تذكير ماهو مؤنث للدلالة على القلة كما تجلى في قوله تعالى :"قال نسوة"لان المتكلمين في حق إمرأة أنساك قلة 

إذ أن التأنيث يدل على المبالعة 

Answered on 12:45, Sunday 24 Jan 2021 by أميمة شنتة (6 points)
In علم الصرف 2



Answer (25)

0 votes

العرب تؤنث الكثرة وتذكر للقلة  و تؤنث  جماعة  الذكور  في قوله  قالت  الاعراب تدل  على  كثرة عدد القاءلين  و يذكرون  المؤنث دلالة  على القلة كما  تجلى  في قوله تعالى  قال (نسوة) المتكلمين في حق  امراة  العزيز قلة

Answered on 20:04, Wednesday 27 Jan 2021 by sabrina thlaijia (5 points)
In علم الصرف 2



Answer (26)

0 votes

قد تؤنث الغرب للكثرة والقلة وقد تؤنث المذكر الدلالة على القلة وقد يقمون بتذكير ماهو مؤنث لدلالة على القلة كما قال الله تعالى قال نسوة ويدل التأنيث على المبالغة أيضا 

Answered on 12:01, Friday 5 Feb 2021 by شروقchourouk وناسيounassi (11 points)
In علم الصرف 2



Answer (27)

0 votes

يفيد التأنيث  معنى التكثير مثل قالت الاعراب 

كما يفيد معنى اخر و هو المبالغة مثل راوي نقول راوية   إذا كان كثير الرواية للحديث او الشعر مثلا .

و مثال ذالك ايضا عالم فنقول علامة 

Answered on 20:46, Monday 15 Feb 2021 by hanane guedouar (6 points)
In علم الصرف 2



Answer (28)

0 votes

قد تؤنث العرب للدلالة على المبالغة

Answered on 20:17, Tuesday 16 Feb 2021 by WAFA HASNAOUI (6 points)
In علم الصرف 2



Answer (29)

0 votes

قد تؤنث العرب لدلالة على شى اخر 

التأنيث للمبالغة دخول تاء التأنيث على صيغة فعول كأن نقول امرأة صبورة بدل امرأة صبورة 

المؤنث الحقيقي هو ماكان  يقابله مؤتث من جنسه امرأة فاضلة 

المجاز ي مالا يقابله مذكر من جنسه اوهو مادل على مؤنث غير حقيقي وعاملته العرب معاملة المؤنث نحو صحراء نار شمس 

يفيد معنى التكثير نحو قالت الاعراب 

وقد تؤنث المبالغة نحو راوية داهية

Answered on 21:53, Thursday 18 Feb 2021 by Saida Mehamdia (6 points)
In علم الصرف 2



Do you have an answer ?