Department of Language and Arabic literature

www.univ-soukahras.dz/en/dept/dla

Module: الصوتيات

  1. Information
  2. Questions

الصفات والمخارج

-3 votes

المطلع على كتاب العين .وبالضبط مقدمته.يدرك أن مخارج الحروف عند الخليل غير واضحة.في حين يشير أغلب الباحثين إلى أن عدد المخارج عند الخليل هي 17 مخرجا.كيف تفسر ذلك؟

Asked on 14:08, Wednesday 1 Apr 2020 By abdelghani BENSAOULA
In الصوتيات


answers (24)




Answer (1)

0 votes

من خلال مقدمة الخليل ،ندرك بأن المخارج عنده غير واضحة ،فهو لم يتطرق الى المخارج المعروفة ولم يخصص لكل صوت مخرجه ، بل ذكر الاحياز ( أقصى الحلق،ادناه،اللهوية،الشجرية...) كل هذه هي أحياز وليست مخارج ، وكل حيز يضم مخرجين على الأقل ،أي أنه أخلط بين المخارج والاحياز.

في حين أن أغلب الباحثين يرون بأن المخارج عند الخليل هي 17 مخرجا ،على أساس أن سيبويه والذي أتم ما جاء به أستاذه ، يري بأن المخارج عددها 16 دون الجوف الذي لم يعتبره مخرجا ،على عكس الخليل الذي عده مخرجا ،فأصبح عدد المخارج 17، ونسبوه للخليل دون الرجوع الى العين الذي يذكر فيه بأن عدد الأحياز(المخارج)هي تسعة.

Answered on 16:06, Wednesday 1 Apr 2020 by كاميليا لولو (-56 points)
In الصوتيات



Answer (1)

0 votes

من خلال قرائتنا للمقدمة ترى. بان مخارج الحروف غير واضحة حيث ان الخليل وجد طريقة اخرى صنف بها مخارج الحروف  فى حين ان سيباويه يذكر فى كتابه ان عدد المخارج 16 وليس الاجوف منها فربما اضاف هذا المخرج الذى يقول به التلميذ فاصبح العدد 17 ونسب إلى الخليل دون الرجوع الى العين الذى جعل عدد مخارج تسعة

Answered on 17:07, Wednesday 1 Apr 2020 by شيماء ترعة (5 points)
In الصوتيات



Answer (2)

0 votes

       إن الاختلاف في عدد مخارج الحروف سائد منذ القدم وبالتحديد منذ ظهور أول معجم عربي (معجم العين)  للخليل بن أحمد الفراهيدي.. فقد رتب معجمه ترتيبا صوتيا بحسب المخارج وأولها مخرج الحلق ومما ظهر لي في مقدمة المعجم أنه قسم الحروف على هذا الشكل : 

*ع. ح. ه. خ. غ: وهي في حيز الحروف الحلقية

*ق. ك : من حيز اللهاة 

ج. ش. ض : مخرجها غار الفم وهي حروف شجرية. *

ص. س. ز : من حيز الحروف الأسلية وهي حروف الصفير. *

*ط. ت. د: وتسمى بالنطعية 

ظ. ث. ذ: من حيز حروف اللثة لأن مخرجها من اللثة. *

*ر. ل. ن : من حيز الحروف الذلقية. 

ق. ب. م : من حيز حروف الشفة فهي حروف شفوية. *

*أ. و. ي: وهي حروف الجوف أو الجوفية. 

وهذه هي" الأحياز "التي قدمها الخليل في مقدمة معجمه، تبين أن المخارج عنده تسعة فهو لم يوضح موضع الحروف أو مخارجها ، فقد اتسمت بالغموض.. ولكن من جاء بعده على رأسهم تلميذه سبويه فقد سلك مسلك استاذه ولكنه اعتبر عدد المخارج 16 مخرجا مسقطا مخرج الجوف.. فالخليل هو أول من اعتبر الجوف مخرجا وبهذا يكون عدد المخارج عنده 17 مخرجا اتضحت بعد استنتاجات كثيرة حول المقدمة ، والأجدر أن ما ذهب اليه الخليل هو الرأي الذي ايده علماء التجويد وذرك ذلك الإمام ابن الجزري في قوله : "مخارج الحروف سبعة عشر  على الذي اختاره من اختبر " وهو يقصد" الخليل" ، فموطن} الخلاف كان متمحورا حول {مخرج الجوف فاعتبر الفراهيدي (أ و ي)  هوائية  فقال فيها :^والياء والواو والهمزة والألف الهوائية في حيز واحد ^ وهو يقصد الجوف.. فعدد المخارج اثبتت عنده أنها 17 مخرجا ومنهم من خالفه. ومنهم من أيده ومن المؤيدين : علماء التجويد ، وسبويه خالفه فقط في مخرج الجوف وتبعه في بقية المخارج. 

Answered on 21:20, Wednesday 1 Apr 2020 by أمينة بن فيالة (-13 points)
In الصوتيات



Answer (3)

0 votes

أتفق مع إجابة زميلتي الطالبة لولو كاميليا فما يبدو ان الخليل لم يضع ولم يشر في كتابه إلى المخارج بقدر ما تحدث عن الأحياز والتي نجدها تضم على الأقل مخرجين في كل حيز وقد عددفي كتابه تسعة أحياز الثمانية الاولى ضمت الحروف الصحيحة والحيز التاسع ضم حروف المد واللين كونها تخرج من الجوف ولا تقع في مدرج من مدارج اللسان ولا الحلق ولا اللهاة انما هي هاوية ليس لها حيز غير الجوف وسميت بالأصوات الجوفية أو الهوائية وهي   ا،و،ي. مما سلف ذكره نرى ان كتاب العين تضمن تسعة أحياز اومخارج فكيف تبين أن الخليل في كتابه أشار الى ان عددها 17 مخرجا مثلما يقول بعض الباحثين رأيي من راي الزميلة كما قلت

فبالعودة إلى كتاب سيبويه نجده وضع للمخارج عددا هو 16 مخرجا أسقط الجوف ووزع أصواته على المخارج الاخرى وجعل مخرج الالف والهمزة مع الهاءمن أقصى اللسان وومخرج الياء من وسط اللسان مح الجيم والشين ومخرج الواو مع الباءوالميم من الشفتين 

بما ان كتاب سيبويه كان متداولا أكثر من معجم العين والذي اورد فيه سيبويه بدقة آراء أستاذه الخليل حتى ظن الأغلبيةأن ما يقوله سييويه هو نفس ما يقوله الخليل فبما أن سيبويه يقول بأن عدد المخارج ستة عشر والجوف ليس منها ذهب الأغلبية ألى الاخذ بما قاله مع اضافة الجوف لذكر الخليل له دون العود إلى معجمه العين مستندين على ما جاء في كتاب سيبويه

Answered on 21:50, Wednesday 1 Apr 2020 by Rania Chibouni (75 points)
In الصوتيات



Answer (4)

0 votes

 

-الحروف عند الخليل كما أوردها في "العين " تسعة وعشرون حرفا، وقد رتبها كالتالي: ع ،ح ، هـ ، خ ، غ،ق ،ك ،ج ،ش ،ض ،ص ،س ،ز ،ط ،د ،ت ،ظ ،ث ،ذ ،ر ،ل ،ن ،ف ،ب ،م ،و ،ا ،ي ،همزة.

-وهذا الترتيب معجمي بنى عليه تسلسل محتوى كتاب العين.

-وقسم الخليل هذه الحروف الى أحياز ( أي مخارج) كالتالي:

1.ع،ح،هـ،خ ،غ

2.ق ،ك

3.ج، ش، ض

4.ص ، س ، ز

5.ط،د،ت

6.ظ،ث،ذ

7.ر،ل،ن

8.ف،ب،م

9.و،ا،ي، همزة

-وهذا الترتيب تصريفي، إذ أن الأحياز الثمانية الأولى هي لحروف صحيحة والحيز التاسع لحروف علة ومعها الهمزة. وسمى هذه الحروف الأربعه ( جوفا ) لانها تخرج من الجوف، وبذلك يكون الخليل أول من عد الجوف مخرجا.

-فمن الذي نسب إلى الخليل أن عدد المخارج تسعة عشر؟ سأطرح في الإجابة على هذا السؤال تصورا قابلا للأخذ والرد :

-قال سيبويه في " كتابه": إن لحروف العربيه ستة عشر مخرجا، وعدّها،ولم يعد الجوف مخرجا بل وزع حروف الجوف التي عدها الخليل وهي الهمزه والواو والياء كالتالي:

1.جعل مخرج ( الألف والهمزة) مع الهاء من أقصى اللسان.

2.وجعل مخرج (الياء) من وسط اللسان مع الجيم والشين.

3.وجعل مخرج ( الواو) من الشفتين مع الباء والميم.

- وقد أورد سيبويه آراء أستاذه بدقه وأمانه في آخر" الكتاب" الذي هو أكثر تداولا من العين، حتى وقع في خلد الكثيرين أن ما يقوله سيبويه هو نفس ما يقوله الخليل.

- وحيث أن سيبويه يذكر في كتابه أن عدد المخارج ستة عشر (وليس الجوف منها) فلربما أضاف البعض هذا المخرج الذي يقول به الأستاذ الى رقم (16) الذي يقول به التلميذ فأصبح العدد (17) ونسبوه الى الخليل دون الرجوع إلى " العين"الذي ذكر فيه أن عدد الأحياز( المخارج) تسعة.

Answered on 21:57, Wednesday 1 Apr 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In الصوتيات



Answer (5)

0 votes

"سبويه" لم يجعل الالف والهمزة والهواء من أقصى اللسان وإنما من أقصى الحلق وذلك حين يقول في الجزء 4من الكتاب " فللحق ثلاثة.  فأقصاها مخرجا : الهمزة والهاء والألف". 

Answered on 22:26, Wednesday 1 Apr 2020 by أمينة بن فيالة (-13 points)
In الصوتيات



Answer (6)

0 votes

من خلال مقدمة كتاب معجم العين للخليل بن احمد الفراهيدي أنه رتب معجمه ترتيبا صوتيا بحسب المخارج، حيث أن الحروف كما اوردها الخليل في العين "تسعة وعشرون" حرفا، فقد رتبها كالاتي:

ع ح ه خ غ ق ك ج ش ض ص س ز ط د ت ظ ث ذ ر ل ن ف ب م و ا ي همزة

وقسم الخليل  هذه الحروف الي أحياز (أقصى الحلق، الشجرية، اللثة، الجوف..) وممن جاء بعده على رأسهم تلميذه سيبويه  قال في كتابه :إن لحروف العربية ستة عشر مخرجا وعدها، ولم يعد الجوف مخرجا بل وزع حروف الجوف التي عدها الخليل وهي الهمزة والواو والياء، حيث ان سيبويه ذكر في كتابه ان ا عدد المخارج ستة عشر مخرجا وليس الجوف ومنها علي عكس الخليل الذي عده مخرجا فتصبح 17 مخرجا فنسبوه الى الخليل دون الرجوع الي العين 

Answered on 22:56, Wednesday 1 Apr 2020 by سلمى جلابي (15 points)
In الصوتيات



Answer (7)

0 votes

ما يستنبط من مقدمة العين : 

 أن مخارج الحروف غير واضحة عند الخليل ،فمعظم الباحثين نسبوا اليه سبعة عشر مخرجا ، وكان لعدد منهم اراء خاصة ، وكانت لهم طرائق متباينة يعينون من خلالها عدد هذه المخارج ، والمخرج : هو محل خروج الحروف الذي ينقطع عنده صوت النطق به ، فيتميز عن غيره ، وهي جمع مخرج ، وقد اطلق  الشاطبي رحمه الله على المخارج لفظ " موازين " ، اي هي الموازين التي يتميز بعا الحرف عن غيره .

   يقول رحمه الله : وهاك موازين الحروف وما حكى.    جهابذة النقاد فيه محصلا 

  ويرجع اصطلاح المخرج الى الخليل في مقدمة كتابه وقد أفاد منه سيبويه واصبح هذا المصطلح متداولا بعد ذلك ، وقد استخدم الخليل مصطلح حيز ، ومصطلح مبدأ ، مخرج ، وقد كان الخليل  لكي لايختلط الصوت بصوت اخر يقوم بتذوق الحرف ، بمعنى انه يقوم بتسكين الحرف ، ثم يدخل عليه همزة الوصل ، فتتضح صورة الحرف ،لان السكون لايمكن ان يبتدأ به ، نحو : أب ، أخ .،فسيبويه يذكر في كتابه أن عدد مخارج الحروف ستة عشر ، واستبعد الجوف منها ، فمن الممكن أن بعضهم أضاف هذا المخرج ، الذي صرح به الخليل إلى ستة عشر مخرجا الذي يقول به سيبويه ، فأصبح العدد سبعة عشر ونسب الى الخليل ، كما أن سبب اختلاف في تحديد عدالمخارج قد يعود لقربها من بعض ، مما جعل اللغويين يحذف بعضها او يزيد البعض الاخر ، وقد بدأ الخليل ترتيبه بأعمق حروف النطق وابعدها مخرجا ، ثم تدرج في الترتيب حتى انتهى إلى اقربها مخرجا " الحروف الشفويه " ، فكان ترتيبه ا لحروف العربية الى مجموعات صوتية كما ياتي :

 ع ح ه غ خ \ ق ك\ ج ش ض / ص س ز/ ط ت د / ظ  ث ذ/ ر ل ن / ف ب م / و ا ى .

 فالخليل قسم الاصوات العربية الى ثمانية أحياز : أصوات حلقية ، لهوية ، شجرية ، اسلية ، نطعية ، لثوية ،ذلقية ، شفوية ، وثمة مجموعة من الاصوات الهوائية : الواو ، الالف ، الياء ، مضافا اليا الهمزة .

Answered on 14:57, Thursday 2 Apr 2020 by خولة خراشي (-22 points)
In الصوتيات



Answer (8)

0 votes

من خلال مقدمة العين  يتضح أن مخارج الحروف عند الخليل غير واضحة إلا أن أغلب الباحثين أن عدد المخارج عند الخليل ١٧ مخرجا فهو أول من استخدم لفظ مدرج وجيز ومخرج حيث قال "في العربية تسعة وعشرون حرفا منها خمسة وعشرون حرفا صحاحا لها أحياز و مدارج وأربعة أحرف جوف وهي الواو والياء والألف اللينة والهمزة وسميت جوفا لانها تخرج من الجوف فلا تقع في مدرجة من مدارج اللسان ولا من مدارج الحلق ولا من مدارج اللهاة وإنما هي هاوية في الهواء فلم يكن لها حيز تنسب إليه إلا الجوف وبالتالي مما يتضح أن عدد المخارج عنده تسعة وبالتالي يكون الخليل أول من جعل الجوف مخرجا وبالتالي يكون عدد المخارج عنده بحسب  ما أورده الباحثون ١٧ مخرجا أما سيبويه فقد جعلها ١٦ مخرجا وذلك أنه لم يعد الجوف مخرجا ووزع أصواته على المخارج الأخرى  فمن الباحثين من أضاف هذا المخرج ومنهم من لم يضفه حيث أن سيبويه في كتابه أورده آراء أستاذه الخليل بدقة مما جعل معظم الباحثين يظنون أن عدد المخارج عند سيبويه هو نفسه عدد المخارج عند الخليل دون الرجوع إلى العين 

إضافة إلى ذلك فالخليل رتب معجمه مبتديا بأعمق حروف النطق وأبعدها مخرجا و منتهيا بأقربها مخرجا

Answered on 12:13, Friday 3 Apr 2020 by زواوي روميسة (43 points)
In الصوتيات



Answer (9)

0 votes

من خلال مقدمة الخليل ندرك بان المخارج عنده ليست واضحة الا ان اغلب الباحثين نسبو اليه سبعة عشرا مخرجا حيث ان الخليل وجد طريقة اخرى صنف بها مخارج الحروف فكتاب سيباويه نجده وضع 16 مخرجا فقط اسقط الجوف ووزع اصواته على المخارج الاخرى وجعل مخرج الالف والهمزة مع الهاء من اقصى اللسان ومخرج الياء من وسط اللسان مع الجيم والشين وجعل مخرج الواو من الشفتين مع الباء والميم وقد اورد سيباويه اراء استاذه بدقة وامانة في اخر الكتاب :الذي هو اكثر تداولا من العين حتى وقع في خلد الكثيرين ان مايقوله سيباويه هو نفس ما يقوله الخليل وبالتالي فكتاب سيباويه عدد المخارج عنده 16 وليس الجوف منها على عكس الخليل الذي عده مخرجا فتصبح 17 مخرجا فنسبوه الى الخليل دون الرجوع الى العين 

Answered on 21:08, Saturday 4 Apr 2020 by سهام ديدي (4 points)
In الصوتيات



Answer (10)

0 votes

من خلال مقدمة العين للخليل نرى بان مخارج الحروف غير واضحة فالخليل صنف مخارج الحروف بطريقة مختلفة فهو ذكر ان عدد الاحياز تسعة وسيباويه ذكر في كتابه ان عدد المخارج هو 16 مع اهماله مخرج الاجوف والخليل هو اول من اعتبر الاجوف مخرجا وباتالي يصبح عدد مخارج الحروف سبعة عشر مخرجا

Answered on 21:57, Saturday 4 Apr 2020 by chaima bendriss (6 points)
In الصوتيات



Answer (11)

0 votes

إن مخارج الحروف عند الخليل غير واضحة،غير أن الباحثين عدوها 17مخرجا،فالخليل رتب معجمه ترتيبا صوتيا موزعا على9أحيازهي:حيز الحروف الحلقية ،حيز اللهاة ،حيز الحروف الشجرية،حيز الحروف الأسلية،حيز الحروف النطعية ،حيز الحروف اللثوية ،حيز الحروف الذلقية ،حيز الحروف الشفوية،وحيز الحروف الجوفية،وكل واحد من هذه الأحياز يضم على الأقل مخرجين ، فالخليل لم يتحدث عن المخارج بل تحدث عن الأحياز الصوتية ليأتي من بعده تلميذه سيبويه الذي سلك مسلك الخليل غير أنه حدد عدد المخارج في 16مخرجا مستثنيا منها الجوف الذي عده الخليل مخرجا،أما باقي الأصوات فقد وزعها على المخارج الأخرى الستة عشر ،وقد أخذ العلماء بما قاله سيبويه باعتباره تلميذ الخليل دون أن يرجعو الى العين ،فسيبويه أسقط مخرج الجوف قائلا بأن عدد المخارج 16مخرجا فقط لكن الأغلبية أخذوا بما قاله سيبويه مع إضافة الجوف ليصبح عدد المخارج 17مخرجا.

Answered on 11:49, Sunday 5 Apr 2020 by فيروز بن ساسي (6 points)
In الصوتيات



Answer (12)

0 votes

من خلال مقدمة العين للخليل بن احمد الفراهيدي يتضح  ان الحروف تسعة و عشرون حرفا حيث انه قسمها الى احياز بدءا من الحلق الى الشفتين ع ح ه خ/غ ق ك ج ش ض/ص س ز  ط ت د/ظ ث ذ/ر ل ن /ف ب م/و ا ي الهمزة

يوجد خمسة و عشرون حرفا صحاحا لها احياز و مدارج وهي: حلقية لهوية شجرية اسلية نطعية لثوية ذلقية شفوية واربعة احرف جوف هي اصوات الهوائية.اما المخارج عند سيبويه ١٦ مخرجا ولم يعد الجوف مخرجا البعض اوردوه مخرجا فأصبح العدد ١٧ مخرجا نسبوه الى الخليل.

Answered on 12:50, Sunday 5 Apr 2020 by شيماء زوايزية (7 points)
In الصوتيات



Answer (13)

0 votes

لقد كان الخليل الأثر الكبير في فكر من جاء بعده وهو أمر أدى الى حدوث خلاف بين العلماء في عدد المخارج إذا انقسم العلماء على مذهبين مذهب أخذ بعض ارائه من المعجبين وهم قلة و مذهب سارى على خطى النحاة وهو الجمهور  فالمتمعن في مقدمة كتاب العين يتبين أن الخليل لم يتطرق إلى المخارج بحرقة واضحة بل تطرق إلى الاحياز وهي ليست المخارج ومحور الخلاف هو مخرج الحروف الجوفية أو الهوائية التي تسمى حروف المد و اللين و الالف و الواو الساكنة المضمون ماقبلها والحياء الساكنة المكسور ما قبلها فالخليل ون تبعه يرى أن لها مخرجا مستقلا بها بذلك يكون عدد مخارج الحروف عنده 17مخرجا أما سيبويه فعندها مخارج الحروف 16مخرجا أما سيبويه فعندها مخارج الحروف 16وبهذا سار على خطى الخليل إلا أنه اسقط مخرج الحروف الجوفية التي هي حروف المد و اللين إذ جعل مخرج الالف من أقصى الحلق و الواو المدية من مخرج الواو المتحركة من الشفتين و جعل الياء المدية من مخرج الياء المتحركة من وسط اللسان

Answered on 16:50, Tuesday 7 Apr 2020 by هناء برازقية (6 points)
In الصوتيات



Answer (14)

0 votes

لا بد ان الخليل لم يضع و لم ينشر في كتابه إلى المخارج بقدر ما تحدث عن الأحياز و التي نجدها تضم على الأقل مخرجين في كل حيز فالحروف عند الخليل كما أوردها في العين تسعة و عشرون حرفا و قد رتبها كالتالي ع . ج. ه . خ غ ق ك ج ش ض ص س ز ط د ت ظ ث ذ ر ل ن ف ب م و أ ي همزة و هذا الترتيب معجمي بنى عليه تسلسل محتوى كتاب العين و قسم الخليل هاته الحروف إلى مخارج كالتالي 

1* غ خ ه  ح ع 

2* ك ق 

3* ض ش ج

4* ز س ص 

5* ت د ط 

6* نذ ث ظ 

7*  ن ل ر 

8* م ب ف 

9* همزة  ي أ و 

فالخليل قسم الأصوات العربية إلى ثمانية أحياز 

*_ أصوات حلقية 

*_ نطقية *_  لثوية. *_ شفوية. *_ أسلية  *_ شجرية 

و أصوات هوائية واو ألف ياء مضاف الياء همزة 

7* 

Answered on 20:13, Monday 13 Apr 2020 by MANEL BOUTEMEDJET (5 points)
In الصوتيات



Answer (15)

0 votes

 من خلال مقدمة العين للخللنجد أن عدد مخارج الحروف غير واضحة،و هذا ما أدى إلى اختلاف في تحديد عددها منذ الفدم،إذ نجد أن الخليل قد رتب معجمه ترتيبا صوتيا معتمدا فيه على كلمة الحيز بدل كلمة مخرج موزعا على تسعة أحياز:حيز الحروف الحلقة (ع.ح.ه.خ.غ)حيز الحروف اللهوية(ق.ك)حيز الحروف الشجرية (ج.ش.ض)حيز الحروف الأسلسة (ص.س.ز)حيز الحروف النطعية(ط.ت.د)حيز الحروف اللثوية(ظ.ث.ذ)حيز الحروف الذلقية (ر.ل.ن)حيز الحروف الشفوية(ق.ب.م)حيز الحروف الشفوية(ا.و.ى) .و كل حيز من هذه الأحياز يضم على الأقل مخرجين ،ثم يأتي سيبويه ليكمل ما سلكه أستاذه الخليل إلا أنه حدد عدد المخارج ستة عشر مخرجا مستثنيا منها الجوف ليوزع الأصوات على المخارج الأخرى ال 16 ،ومن هنا أخذ العلماء بما قاله سيبويه دون الرجوع الى "العين"و أضافوا اليه الجوف الذي عده الخليل مخرجا ليصبح عدد المخارج 17   مخرجا .

Answered on 12:35, Tuesday 14 Apr 2020 by وسام زرايرية (7 points)
In الصوتيات



Answer (16)

0 votes

ان المخرج هو المصدر والوضع وبعض المحدثين من يسمي الموضع المجرى فالمخرج الصوتي هو المكان الذي يخرج منه الصوت  ولهذه الاهمية  لا تكاد تجد حقلا من حقول الدراسة اللسانية يستغني عن هذا المبحث لكونه الاساس لفهم الظاهرة  التواصلية ولقد كان للخليل بن احمد الفراهيدي  الاثر الكبير في فكر من جاء بعده  وهو امر ادى الى خلاف بين  علمائها  في عدد المخارج  ومن خلال مقدمة العين للخليل  يتضح ان مخارج الحروف عند الخليل غير واضحة فقد اعتبر ان عدد مخارج الاصوات هي سبعة عشر مخرجا  في العربية تسعة وعشرون حرفا صحاحا لها احياز ومدارج  واربعة. احرف  جوف وهي الياء والواو والالف  اللينة والهمزة وسميت جوفا لانها تخرج من الجوف فلا تقع في مدرجه من مدارج اللسان  ولا من مدارج الحلق ولا من مدارج اللهاة  انما هي هاوية في الهواء  فلم يكن لها حيز تنسب اليه الا الجوف اما سبويه فعنده المخارج ستة عشر مخرجا  وبهذا سار على خطى الخليل  الا انه اسقط مخرج الاصوات الجوفية  التي هي حروف المد واللين وجعل الواو من مخرج الواو المتحركة  وجعل الياء المدية من مخرج الياء المتحركة من وسط اللسان اذ قال سبويه  ولحروف العربية ستة عشر  مخرجا فللحلق  منها ثلاثة  فأقصاها مخرجا  الهمزة والهاء والالف ومن اوسط الحلق العين والحاء وادناه  مخرجا   مخرجا من الفم الغين والخاء  والرابع من اقصى اللسان  وما فوقه  من الحنك الأعلى  مخرج القاف والخامس من أسفل من  موضع الثاف من اللسان قليلا وما يليه من الحنك الأعلى  مخرج الكاف والسادس من وسط اللسان والسابع  من بين اول حافة اللسان وما يليها من الاجراس  والثامن من حافة اللسان  من ادناها إلى منتهى  طرف اللسان  والتاسع من  ادناها  الى  منتهى اطراف اللسان  وما بينها وبين ما يليها  من الحنك الأعلى  ونا فوق الثنايا  مخرج النون  والعاشر من مخرج النون  وهكذا حتى وصل  المخرج  السادس عشر  ومنه فإن الاحياز اي المخارج   غير واضحة نوعا منا

Answered on 20:33, Wednesday 15 Apr 2020 by عبير بوراس (1 points)
In الصوتيات



Answer (17)

0 votes

التحليل 

من خلال دراستنا لمقدمة الخليل نجد أن المخارج لديه غير واضحة فهو لم يتطرق المخارج المعروفة  فهو لم يخصص لكل صوت محرجه بل ذكر ها على  شكل أحياز  

فالأحياز الحلقية هي ١أقصى الحلق ٢وسط الحلق  ٣أدنى الحلق 

ووقد قسم الخليل الحروف على النحو التالي 1 الحروف المصمتة

2 الحروف الذلاقة وهي الراء واللام والنون وهي تللك الحروف التي تنحرف عن مخرجا 

3الحروف الشفوية وهي الفاء والباء والميم 

وباقي الحروف سماها الأصمات الصم 

  • حيث نجد أن أقصى حرف عند الخليل هو الهمزة وليس العين لأن العين غايته معجمية فقط  

Answered on 17:49, Friday 4 Sep 2020 by منال عتارسية (7 points)
In الصوتيات



Answer (18)

0 votes

إكمال التحليل 

ثم يأتي بعد ذلك تلميذه سيبويه ليكمل ماأعده أستاذه الخليل بن أحمد الفراهيدي فقد حدد سيبويه مخارج الحروف وقسمها إلى ستة عشر مخرجامستثنيا منها الجوف الذي عده الخليل مخرجا ليصبح عدد المخارج هي سبعة عشر مخرجا

Answered on 17:57, Friday 4 Sep 2020 by منال عتارسية (7 points)
In الصوتيات



Answer (19)

0 votes

من خلال اطلاعي المسبق على معجم العين للخليل بن أحمد الفراهيدي الذي جاء فيه بأنه هناك سبعة عشر مخرجا و هذا غامض لأنه استعمل عدة مصطلحات تتقارب دلاليا :مخرج،مدرج،حيز...

فعنده الهمزة هي أقصى الحروف مخرجا و ليست العين ، في حين يرى تلميذه "سيبويه" أن عددها ستة عشرة مخرجا دون احتساب الجوف على أنه مخرج، لكن الخليل عده ضمن المخارج و بهذا يصبح عددها عنده سبعة عشرة مخرجا.

Answered on 12:56, Monday 7 Sep 2020 by أحلام سنوسي (4 points)
In الصوتيات



Answer (20)

0 votes

الخليل لم يصرح بعدد مخارج الحروف في كتابه  بل عمد إلى  تبيان هذه المخارج ودراستها ، مع استعماله مصطلح " حيز" عند تنبهه إلى أن هناك بعض الحروف التي تشترك في نفس المخرج  وهناك بعض اللغويين الذين نسبوا له 17 مخرجا  ، يعلل ذلك  :  إلى إضافتهم للجوف الذي قام سيبويه يإقصائه ، أو أنهم استخلصوها من كلامه 

Answered on 22:43, Monday 21 Sep 2020 by خلود منايعية (3 points)
In الصوتيات



Answer (21)

0 votes

لم يصرح الخليل بعدد مخارج الحروف في مقدمة كتابه و بالتالي فهي غير واضحة لأنه يعتمد على نظام الأحياز بحيث كل حيز يضم مخارج مثل :"الطاء و الدال و التاء في حيز واحد" بإعتبارهم يشتركون في نفس المخرج في حين قد أشار أغلب الباحثين إلى أن عدد المخارج عند الخليل هي 17 مخرجا بإعتماد مخرج الجوف الذي ألغاه سيبويه و لم يعتبره مخرجا لكن الخليل جعله مخرجا مستقلا يخرج منه حروف المد الثلاثة (واي) و حروف الحلق و اللسان ،الشفتان و الخيشوم 

Answered on 19:52, Sunday 27 Sep 2020 by آسيا مكي (2 points)
In الصوتيات



Answer (22)

0 votes

من خلال الاطلاع على مقدمة العين يتضح ان الخليل لم تكن لديه  مخارج الاصوات غير واضحة لانه اعتمد على. نظام الاحياز  

الا ان اغلب الباحثين اعتبروا ان عدد المخارج عند الخليل 17 في حين عند سيباويه فقد حددها 16 وقد اختلف عن استاذه الخليل في مخرج الجوف

Answered on 19:47, Monday 28 Sep 2020 by إبتسام عباد (5 points)
In الصوتيات



Do you have an answer ?