Department of Language and Arabic literature

www.univ-soukahras.dz/en/dept/dla

Module: الصوتيات

  1. Information
  2. Questions

الجهر والشدة

1 votes

ماهي الاختبارات التي وضعها القدامى للتعرف على الصوت المجهور والصوت الشديد؟

Asked on 19:35, Monday 30 Mar 2020 By abdelghani BENSAOULA
In الصوتيات


answers (33)




Answer (1)

0 votes

من الاختبارات التي وضعها القدامى للتعرف  على الصوت المجهور والصوت الشديد : 

  فالحروف المجهورة تخرج اصواتها من الصدر ، والمهموسة تخرج اصواتها من مخارجها في الفم ، وتمتحن المجهورة بان تكررها مفتوحة او مضمومة او مكسورة رفعت صوتك بها او اخفيته ، سواء اشبعت الحركات حتى تتولد الحروف ، نحو : قاقاقا ، او لم تشبعها ، نحو : ققق، فانك ترى الصوت يجري ولا ينقطع ، ولا يجري النفس الا بعد انقضاء الاعتماد وسكون الصوت ، واما مع الصوت فلا يجري ذلك ، لان النفس الخارج من الصدر وهو مركب الصوت يحتبس اذا اشتد اعتماد الناطق على مخرج الحرف ، اذ الاعتماد على موضع من الحلق والفم يحبس النفس اذا ضعف الاعتماد ، وإنما كررت الحرف في الامتحان لانك لو نطقت بواحد من المجهورة غير مكرر فعفيب فراغك منه يجري النفس بلافصل ، فيظن أن النفس إنما خرج مع المجهورة لا بعده ، فإذا تكرر وطال زمان الحرف ولم يخرج مع تلك الحروف المكررة نفس عرفت أن النطق بالحروف هو الحابس للنفس ، وإنما حركت الحروف لأن التكرير من دون الحركة أو بدونه فإن جوهرها لضعف الاعتماد على مخارجها لا يحبس النفس ،فيخرج النفس ويجري كما يجري الصوت بها ، نحو : ككك

Answered on 12:56, Tuesday 31 Mar 2020 by خولة خراشي (-22 points)
In الصوتيات



Answer (1)

0 votes

الصوت المجهور عند النطق به نجد إرتعاش في الأوتار الصوتية  كذلك خروج الصوت من الصدر في المجهور حيث يربطه  بقوة ضغط الهواء و إعتراض طريقه  

توقف النفس عند النطق بصوت مجهور 

أمّا الصوت الشديد هو ضد المجهور اي عند النطق به يتوقف الصوت لا النفس و جاء في تعريف سيبويه (...ومنها المنحرف و هو حرف شديد-وهو اللام_ ومنها المكرر هو حرف شديد وهو الراء) .ففي الشدة يكون الامتلاء في موضع الحرف (الامتلاء مع الهمزة هو الحنجرة) 

Answered on 21:25, Monday 30 Mar 2020 by هاجر رناعي (24 points)
In الصوتيات



Answer (2)

0 votes

تتمثل الاختبارات التي وضعها القدامى من أجل التعرف على الأصوات المجهورة ، في كون أن الجهر هو إرتعاش الأوتار الصوتية عند النطق بالصوت ،لشدة الضغط او الإعتماد على مخرجها ،أي أن الاختبارات عندهم ،مرتبطة بالأوتار الصوتية وإرتعاشها ،وضدها الأصوات المهموسة ،أما الأصوات الشديدة ،والتي ضدها الرخوة ،هي القوية والغليظة ،تخضع لعملية النطق على عكس المجهورة التي تحدث في الجهاز الصوتي .

Answered on 12:15, Tuesday 31 Mar 2020 by كاميليا لولو (-56 points)
In الصوتيات



Answer (3)

0 votes

أعطى سيبويه في كتابه الكتاب تعريفا للصوت المجهور ثم مزية يمكن الأخذ بها للتعرف عليه وذلك في تفريقه بين المجهور والهموس وهي صوت الصدر مصطلح اعتمده الخليل وتبناه سيبويه إذ يقول:"...إنما الفرق بين المهموس والمجهور أنك لا تصل إلى إلى تبيين المجهور إلا أن تدخله الصوت الذي يخرج من الصدر، فالمجهور يخرج صوتهن من الصدر ويجري في الحلق غير أن الميم والنون تخرج أصواتها من الصدر وتجري في الحلق والخيشوم فيصير ما جرى في الخيشوم غنة تخالط ما جرى في الحلق " إذ يتضح من تعريفه السابق للجهر بأنه قوة الأعتماد عى موضع الحرف مع منع جريان النفس حتى ينقضي الأعتماد فيجري الصوت ليضيف خاصية أخرى من خلال تفرقته بين المجهور والمهموس وهي صوت الصدر فاما عن القول حول تذبذب الاوتار الصوتية فالخليل في تلك الفترة الزمنية لم يكن يعرف الاوتار الصوتية وليست لديه هذه التسمية بل أشار في مصطلحه صوت الصدر إلى الاثر الناتج عن ارتعاش الاوتار الصوتية اما عن المزية التي تمكننا من معرفة الصوت الشديد فقد اشار اليه سيبويه ايضا بكونه منع الصوت ان يجري فيه فالمجهور منع النفس ان يجري والشديد منع الصوت فهو الصوت الحبسي التوقفي الانفجاري فبمنع الصوت والنفس لشدة الاعتماد وبمجرد ترك الاعتماد ينفجر الصوت والهواء بقوة 

Answered on 13:08, Tuesday 31 Mar 2020 by Rania Chibouni (75 points)
In الصوتيات



Answer (4)

0 votes

تعتبر صفتي الجهر والشدة من الصفات القوية ولا نقول أنها متضادة ، ولكن فقد تنماز احداهما على الاخرى مما أدى للتعرف عليهما اكثر فأجرى القدماء مجموعة اختبارات تمثلت في : 

    •اجراء اختبارات على الحروف من خلال ما يسمى ب (السماع)  ، فكثيرا ما يسمعون لقراء الذكر الحكيم ويتعرفون اكثر على مخارج الحروف عند الانسان فاستنتجوا الآتي : 

    * الصوت المجهور هو القوي نتيجة الاعتماد المحكم على موضع الحرف وكما عرفه سبويه " صوت اشبع الاعتماد في موضعه مع انحباس النفس تماما أثناء النطق بالحرف. 

    * أما الصوت الشديد فلا يختلف كثيرا عن المجهور فهو انحباس مجرى الصوت لقوة الاعتماد على المخرج ثم يجري الصوت منفجرامحدثا صوت الحرف ،و حروف الشدة ثمانية جمعت في عبارة " أجدت طبقك" 

     يتبين أنهما صفتين قريبتين لبعضهما بشدة ولكن اتضح مما رءاه القدماء أن الفرق بينهما يكمن في : 

 • الصوت المجهور يكون الاعتماد فيه على المخرج أقوى وأكثر احكاما. 

• أما الشديد فيقوي لزومه في موضعه فيكون شديدا لكن الاعتماد على الموضع اقل احكاما من المجهور. 

• الصوت المجهور ينحبس النفس فيه أما الشديد فينحبس الصوت فقط. 

     وقدم القدماء تجارب على كلمة (الحج)  في القرآن الكريم فحرف الجيم من حروف الشدة فلا يمكن أن يحدث فيها مدّ لأن الصوت قد انحبس. 

والحروف التي تجمع بين الشدة والجهر هي : الهمزة وحروف القلقة (قطب جد)  ، وبالتالي نستنتج أن التجارب عند القدماء أجريت على القرآن الكريم بالدرجة الأولى والتعرف على اآياته وحروفه بدقة وكيفية نطقها أي التعرف على الجهاز النطقي للإنسان من خلال السمع لطرق النطق وما يطرأ على الحروف من تغيرات.  

Answered on 13:34, Tuesday 31 Mar 2020 by أمينة بن فيالة (-13 points)
In الصوتيات



Answer (5)

0 votes

ظهر الدرس الصوتي اولا عند الخليل بن احمد الفراهيدي ثم بعده سيبويه في كتابه الكتاب في باب الادغام الي عصر ابن جني

حيث أعطى سيويه تعريفا للصوت المجهور :"هو حرف أشبع الإعتماد في موضعه،ومنع النفس أني يجري معه حتى ينقضي الاعتماد عليه ويجري الصوت"

ونفهم أن هذا الإشباع قوة وشدة تمنعان تسرب الهواء الى الخارح. فهذه حال المجهورة في الحلق والفم، الا أن النون والميم قد يعتمد لهما في الفم والخياشيم فتصير فيها غنة. والأصوات المجهورة خمسة عشر صوتا

وضدها الأصوات المهموسة

أما الصوت الشديد هو الحرف الذي لا يجرى معه الصوت، إمتناع الصوت أن يجري في الحرف وتجمع حروف الشدة في عبارة قطب جد

Answered on 14:58, Tuesday 31 Mar 2020 by سلمى جلابي (15 points)
In الصوتيات



Answer (6)

0 votes

تتمثل الإختبارات التي وضعها القدامى على الصوت المجهور والصوت الشديد على ان الصوت المجهور يُحدث إرتعاش في الأوتار الصوتية عند النطق بالصوت ويكون فيه قوة الإعتماد على موضع الحرف كما عرفه سيبويه في قوله :"ما اشبع الإعتماد على موضع الحرف ومنع النفس من الجريان" فالأصوات المجهورة ربطها القدامى بإرتعاش الأوتار الصوتية وخروجها يكون من الصدر .اما الأصوات الشديدة فهي عكس الأصوات المجهورة فقد عرفها سيبويه في قوله:"ما اشبع الإعتماد على موضع الحروف ومنع الصوت من الجريان "وهذا يعني ان الأصوات الشديدة يقصد بها خروج الصوت فجأة في صورة انفجار للهواءعقب احتباسه عند المخرج .

Answered on 20:17, Tuesday 31 Mar 2020 by خولة جبابرية (23 points)
In الصوتيات



Answer (7)

0 votes

لقد اعطى اللغوي الشهير سيبويه في كتاب الشهير "الكتاب"تعريفا او نقول مفهوم للصوت المجهور  وهذا المفهوم يمكننا تبنيه لتمييز بين الاصوات المجهور والمهموس  ، وكذلك ظهور الدرس اللغوي الاول عند الخليل بن احمد الفراهيدي 

 ومن هنا يمكننا احصاء الاختبارات التي وضعها القدامى على الصوت المجهور والصوت الشديد فنجد أن  بان الصوت  المجهور يحدث نوع من الارتعاش في موضع الاوتار الصوتية عند النطق الصوتي ويكون لديه قوة اعتماد صوت كما عرفها سيبويه   اما الصوت الشديد فهو عكس تماما المجهور فهو انفجار مفاجئ للهواء عقب احتباسه عند للمخرج  يحدث ما يسمى الاصوات الشديدة

Answered on 20:39, Tuesday 31 Mar 2020 by رانية بلعبيدي (4 points)
In الصوتيات



Answer (8)

0 votes

فالصوت المجهور يخرج من الصدرويجري مجرى الخلق فنجد مثال أن الميم . والنوم  تخرج اصواتها من الصدر وتجري في الحلق والخيشوم فيصير كل ماجرى في والخيشوم عبارة عن غنة تخالط كل ما جرى في الحلق ومن بين الحروف التي تجمع بين الجهر والشد خرف  حرف الهمزة وحروف القلقلة ومنا هنا أن معظم الاختبارات التي قام بها القدامى قد اجريت على القرأن الكريم بالدرجة الاولى

Answered on 20:53, Tuesday 31 Mar 2020 by رانية بلعبيدي (4 points)
In الصوتيات



Answer (9)

0 votes

رحم الله القدماء من علماء الصوتيات واللغويين فقد كان لهم بصر وبصيرة بصفات الاصوات الغربية وبحسهم الغوي المرهف استاطعو تحديد معظم صفات الاصوات بدقة ووضوح  فقد ميزو بين اصوات الهمس والجهر على انهما صفتان متخالفتان بحسب اهتزاز الاوتار الصوتية فالجهر صفة ناتجة عن عدم اهتزاز الاوتار الصوتية عند النطق بالصوت  ويمكن ادراك الفرق بينهما عند النطق بوضع اليد على مقدم الرقبة او الجبهة او وضع كل اصبعين كل اصبع في اذن حيث نسمع صدى واضح لاهتزاز الاوتار الصوتية في الاصوات المجهور مثال صوت الزاي  في حين اننا لا نسمع هذا الصدى ولا الطنين في حالة الاصوات الجديدة كما في السين مثلا  وهناك من يقول عدم دقة القدماء في تحديد صفة الهمس والجهر وذلك بسبب معرفتهم بالوترين الصوتيين ويتاكد لنا ذلك بتامل تعريف سبويه وابن الجزرى للصوت والمهموس بانة حرف جرى معه النفس بسبب ضعف الاعتماد على المخرج 

Answered on 21:11, Tuesday 31 Mar 2020 by رانية بلعبيدي (4 points)
In الصوتيات



Answer (10)

0 votes

الاختبارات التي وضعها القدماء للتعرف علئ الصوت الجمهور والصوت الشديد 

الهمس والجهر صفتان مختلفتان بحسب اهتزاز الاوتار الصوتية فالجهر صفة ناتجة عن تذبذب واهتزاز الاوتار الصوتية خلال النطق بصوت معين في حين ان الخمس صفة ناتجة عن عدم اهتزاز الاوتار الصوتية عند بالصوت 

ويمكن إدراك الفرق بينهما عند النطق بوضع اليد علئ مقدم الرقبة او الجبهة او وضع اصبعين كل إصبع في اذن حيث نسمع صدئ و لاهتزاز الاوتار الصوتية في الاصوات 

Answered on 11:53, Wednesday 1 Apr 2020 by هناء سهيلي (15 points)
In الصوتيات



Answer (11)

0 votes

وتتوزع حروف الهجاء العربية بين الهمس والجهر كالاتي 

فالاصوات المهموسة ثلاثة عشر صوتا وهي "ء ت ث ح خ س ش ص ط ف ق ك ه وتجمع في قولنا " اقط فحثه شخص سكت

و الاصوات المجهورة تضم خمسة عشر صوتا وهي باقي اصوات العربية بعد استبعاد الاصوات المهموسة 

Answered on 11:56, Wednesday 1 Apr 2020 by هناء سهيلي (15 points)
In الصوتيات



Answer (12)

0 votes

الصوت المجهور عند النطق بيه نجد ارتعاش فى لاوتار الصوتية كذلك عبر خروج الصوت من الصدر فى الجهر حيث يربطه بقوة الهواء اعتراض الطريقة

Answered on 17:29, Wednesday 1 Apr 2020 by شيماء ترعة (5 points)
In الصوتيات



Answer (13)

0 votes

هناك نوعان من الحروف مهموسة وجمعت فى 13 حرف فى شكل.  اقط فحته شخص سكت  ولاحرف مجهورة خمس عشر صوت وهى لآخرف المتبقية المختلفة الاصوات مهموسة

Answered on 17:33, Wednesday 1 Apr 2020 by شيماء ترعة (5 points)
In الصوتيات



Answer (14)

0 votes

لصوت المجهور عند النطق به نجد إرتعاش في الأوتار الصوتية  كذلك خروج الصوت من الصدر في المجهور حيث يربطه  بقوة ضغط الهواء و إعتراض طريقه  
توقف النفس عند النطق بصوت مجهور 
أمّا الصوت الشديد هو ضد المجهور اي عند النطق به يتوقف الصوت لا النفس و جاء في تعريف سيبويه (...ومنها المنحرف و هو حرف شديد-وهو اللام_ ومنها المكرر هو حرف شديد وهو الراء) .ففي الشدة يكون الامتلاء في موضع

Answered on 21:49, Wednesday 1 Apr 2020 by Rebh Rezagui (18 points)
In الصوتيات



Answer (15)

0 votes

لصوت المجهور عند النطق به نجد إرتعاش في الأوتار الصوتية  كذلك خروج الصوت من الصدر في المجهور حيث يربطه  بقوة ضغط الهواء و إعتراض طريقه  
توقف النفس عند النطق بصوت مجهور 
أمّا الصوت الشديد هو ضد المجهور اي عند النطق به يتوقف الصوت لا النفس و جاء في تعريف سيبويه (...ومنها المنحرف و هو حرف شديد-وهو اللام_ ومنها المكرر هو حرف شديد وهو الراء) .ففي الشدة يكون الامتلاء في موضع

Answered on 21:49, Wednesday 1 Apr 2020 by Rebh Rezagui (18 points)
In الصوتيات



Answer (16)

0 votes

من الاختبارات التي وضعها القدامى التفريق بين الصوت المجهور والشديد  فالصوت المجهور هو حرف أشبع الاعتماد في موضعه ومنع النفس أن يجري معه حتى ينقضي الاعتماد عليه ويجري الصوت  والحروف التي تتصف بها هذه الصفة الهمزة والألف والعين والغين و الذال والياء والميم والواو مجموعها تسعة عشر حرفا وزياد عليها الصوائت القصيرة الضمة والفتحة والكسرة  لتصير اثنين وعشرين فالصوت المجهور صوت متمكن مشبع فيه وفيه وضوح ودقة وهو اقتراب الوترين الصوتيين بعضهما من بعض أثناء مرور الهواء وفي أثناء النطق فيضيق الفراغ بينهما بحيث يسمح بمرور الهواء ولكن مع أحداث اهتزازات وذبذبات منتظمة لهذه الأوتار أما الصوت الشديد امتناع الصوت أن يجري في الحرف والفرق بين المجهور والشديد يقوي الاعتماد فيه والشديد يقوي لزومه في موضعه عند النطق  

Answered on 13:33, Friday 3 Apr 2020 by زواوي روميسة (43 points)
In الصوتيات



Answer (17)

0 votes

تتمثل الاختبارات التي وضعها القدامى من اجل التعرف على الاصوات المجهورة في كون ان الجهر هو ارتعاش الاوتار الصوتية عند النطق بالصوت لشدة الضغط والاعتماد على مخرجها اي انها مرتبطة بالاوتار الصوتية وارتعاشها فالمجهور حبس النفس وتوقف النفس عند النطق اما الشديد هو انحباس مجرى الصوت وبالتالي الصوت المجهور ينحبس النفس فيه اما الشديد فينحبس الصوت فقط                                                 وجاء في تعريف سيباويه ......ومنها المنحرف هو حرف شديد وهو اللام ومنها المكرر هو حرف شديد وهو الراء ففي الشدة. يكون الامتلاء في موضع الحرف 

Answered on 20:34, Saturday 4 Apr 2020 by سهام ديدي (4 points)
In الصوتيات



Answer (18)

0 votes

الاختبارات التي وضعها القدماء للتعرف على الصوت المجهور والصوت الشديد هو ان الصوت المجهور والشديد صفتان مختلفتان فالجهر صفة ناتجة عن تذبذب في الاوتار الصوتية خلال النطق بصوت معين والجهر هو منع الصوت ويضم 15صوتا والشديدة هي خروج الصوت في صورة انفجار للهواء بعد احتباسه عند المخرج وحروف الشدة تجمع في اطق ضد بكت

Answered on 21:39, Saturday 4 Apr 2020 by chaima bendriss (6 points)
In الصوتيات



Answer (19)

0 votes

من الاختبارات التي وضعها العلماء للتعرف على الصوت المجهور والشديد هي:

الجهر هو:حرف أشبع الاعتماد في موضعه ومنع النفس أن يجري معه حتى ينقضي الاعتماد عليه ويجري الصوت، فهذه حال المجهورة في الحلق والفم ويمكن التمييز بينها وبين المهموس على أن المهموس يردد فيه الحرف مع جري النفس أما المجهور فلا يجري فيه النفس، كما أن الجهر صفة للصوت الذي ترافقه ذبذبة في الوترين الصوتياتالصوتيين في حين الهمس عكسه أي هو صفة للصوت الذي لا يتذبذب معه الوتران.وعدد ح وف الجهر 19حرفا وتتميز بأنها واضحة دقيقة .

أما الشديد فهو الذي يمنع الصوت أن يجري فيه وهو الهمزة والقاف والكاف والجيم والطاء والتاء والدال والباء وذلك أنك لو قلت :الحج ثم مددت صوتك لم يجري ذلك .وهو انفجار الهواء بعد احتباسه عند المخرج.

Answered on 12:31, Sunday 5 Apr 2020 by فيروز بن ساسي (6 points)
In الصوتيات



Answer (20)

0 votes

من الاختبارات التي وضعها القدامى على الصوت المجهور و الصوت الشديد 

الجهر كما عرفه سيبويه هو حرف اشبع الاعتماد في موضعه ومنع النفس ان يجري معه حتى ينقضي الاعتماد عليه ويجري الصوت. فالجهر صفة ناتجة عن تذبذب و اهتزاز الاوتار الصوتية خلال النطق بصوت معين وعكسه الهمس.

Answered on 13:58, Sunday 5 Apr 2020 by شيماء زوايزية (7 points)
In الصوتيات



Answer (21)

0 votes

و الاصوات المجهورة تضم ١٥هي ب ج د ذ ر ز ض ظ ع غ ل م ن و ي

الشدة يقصد بها خروج الصوت فجاة في صورة انفجار للهواء عقب انحباسه عند المخرج. و حروف الشدة ثمانية ب ت د ض ط ق ك والقدماء يضمون الى هذه الاصوات الشديدة الجيم

Answered on 14:05, Sunday 5 Apr 2020 by شيماء زوايزية (7 points)
In الصوتيات



Answer (22)

0 votes

ورد في سر الصناعة ان الشديد هو الحرف الذي يمنع الصوت من أن يجري معه و اعتبر ابن الجوري أن الشدة من صفات القوة في الصوت ويقول [الشدة امتناع الصوت أن يجري في الحروف و هو من صفات القوة ومن الحروف الشديدة 

Answered on 15:58, Tuesday 7 Apr 2020 by هناء برازقية (6 points)
In الصوتيات



Answer (23)

0 votes

الهمزة الكاف الدال اما الصوت المجهور عند ابن جني فهو الذي يهتز مع الوتران الصوتيان كحرف الام والدال

Answered on 16:00, Tuesday 7 Apr 2020 by هناء برازقية (6 points)
In الصوتيات



Answer (24)

0 votes

إن الصوت المجهور لا يختلف كثيرا عن الصوت الشديد فكلاهما ليس ببعيد عن الآخر ,فقد عرف سيبويه كلا منهما ,فالصوت المجهور 'قوة الإعتماد على موضع الحرف و منع النفس أن يجري معه '..أما الشديد 'قوة الإعتماد على موضع الحرف و منع الصوت أن يجري معه ' .. و نلاحظ هنا أن سيبويه يجعل علامة المجهور "منع النفس" و علامة الشديد "منع الصوت" ,و بالمقابل يجعل علامة المهموس جري النفس" و علامة الرخو "جري الصوت" ..و هذا التفسير مقبول لأن الموضع الذي حدث فيه المنع مع المجهور غيره مع الشديد ,فهو مع المجهور في منطقة الوترين الصوتيين فهو منع للنفس لا للصوت لأن الصوت لم يتكون بعد ,بينما الموضع الذي حدث معه المنه معه المنع مع الشديد هو موضع خروج الصوت فهو منع للصوت و النفس. 

Answered on 13:49, Thursday 9 Apr 2020 by وسام زرايرية (7 points)
In الصوتيات



Answer (25)

0 votes

الاختبارات التي وضعها القدامى للتعرف على الصوت المجهور و الصوت الشديد هو ان الجهر ارتعاش الاوتار الصوتية عند النطق بالصوت لشدة الضغط و الإعتماد على مخرجها و توقف النفس عند النطق بصوت فالحروف المجهورة تخرج اصواتا من الصدر أما بالنسبة للمهموس تخرج أصواتا من مخارجها في الفم كذالك سبويه  يجعل علامة المجهور منع النفس و علامة الشديد هو منع الصوت

Answered on 19:47, Monday 13 Apr 2020 by MANEL BOUTEMEDJET (5 points)
In الصوتيات



Answer (26)

0 votes

الصوت المجهور هو الذي يهتز معه الوتىان الصوتيان

Answered on 19:50, Monday 13 Apr 2020 by سلسبيل بعارة (86 points)
In الصوتيات



Answer (27)

0 votes

  • الاختبارات التي وضعها القدامى على الصوت المجهور والشديد هو ان من  أن الصوت المجهور هو قوة الاعتماد على موضع الحرف ومنع النفس من أن يجري معه 
  • أما الصوت الشديد هو قوة الاعتماد على موضع الحرف ومنع الصوت من أن يجري معه وحروفه هي "أحدك قطبت" حيث نجد أن كلا التعريفين يبدآن بقوة الاعتماد على موضع  الحرف والاختلاف موجود في منع  الصوت اوالنفس  فالصوت المجهور هو الذي يهتز معه الوتران الصوتيان عند النطق وهو كما عرفه سيبويه حرف أشبع الاعتمادفي موضعه ومنع النفس من أن يجري معه 

Answered on 18:34, Friday 4 Sep 2020 by منال عتارسية (7 points)
In الصوتيات



Answer (28)

0 votes

من بين الإختبارت التي اعتمدها القدامى في التفريق بين الصوت المجهور و الصوت الشديد مايلي : اتخاذ درجة الصوت بحيث كلما كانت أعلى كلما كانت الذبذبات أسرع و عددها في الثانية اكبر و هنا يوصف الصوت بأنه صوت دقيق ،أما عندما يقل عدد الذبذبات فإن الناتج يكون صوتا سميكا. بالإضافة إلى سعة الصوت و هي المسافة الفاصلة في حركة جسم متذبذب بين نقطة الإستراحة و ابعد نقطة يصل إليها . وقد ورد لدى القدامى عدة تعريفات تميز الشديد عن المجهور. من بينهم سيبويه في قوله:"المجهور هو صوت أشبع الإعتماد في موضعه على انحباس النفس تماما أثناء النطق بالحرف ،أما الشديد فلا يختلف كثيرا عن المجهور فهو انحباس مجرى الصوت لقوة ." كذلك الجهر هو صفة ناتجة عن تذبذب و اهتزاز الاوتار الصوتية خلال النطق بصوت معين عكس الشديد الذي يحدث عند انقطاع النفس .

Answered on 11:14, Monday 7 Sep 2020 by أحلام سنوسي (4 points)
In الصوتيات



Answer (30)

0 votes

الصوت المجهور هو الذي يخرج من الصدر بينما المهموس يخرج من الحلق بينما المحدثين فيروا ان المجهور ما اهتزت  فيه الاحبال الصوتية ولايمكن تخطأت احد اارايين لان كل واحد منهم فسر  الظاهرة على حساب امكانيات عصره

Answered on 11:01, Tuesday 29 Sep 2020 by إبتسام عباد (5 points)
In الصوتيات



Answer (31)

0 votes

 الصوت المجهور هو الذي يهتز معه الوتران الصوتيان والاصوات المهجورة هي ب ج د ذ ر ز ض ظ ع غ ل م ن  أ و ي 

اما الصوت الشديد هو ما يعرف بالانفجاري هو اطلاق الكلام دفعة واحدة مما يحدث صوتا مسموعا 

 

Answered on 12:15, Wednesday 30 Sep 2020 by مسعودة كيشي (2 points)
In الصوتيات



Answer (32)

0 votes

الاختبارات التي وضعها القدماء للتفرق على الصوت المجهور والصوت الشديد اولا الهمس والجهر 

     الهمس Devoissé 

هو حس الصوت في الفم مما لااشراب فيه من صوت القدرة ولا جهارة في المنطق وإنما مهموس كالسر في الفم 

الجهر 

هو حس الصوت في الفم مما فيه اشراب من صوت الصدر

Answered on 22:19, Thursday 1 Oct 2020 by نهاد سعايدية (3 points)
In الصوتيات



Do you have an answer ?