قسم اللغة والأدب العربي

www.univ-soukahras.dz/ar/dept/dla

المقياس: علم الدلالة 2

  1. معلومات
  2. الأسئلة
  3. التعليم عن بعد

المدخل المفاهيمي

0 votes

            1- جاء في محاضرات دي سوسير قوله :" اللغة نظام من الإشارات التي تعبر عن الأفكار، ويمكن تشبيه هذا النظام بنظام الكتابة، أو الألفباء المستخدمة عند فاقدي السمع والنطق، أو الطقوس الرمزية أو الصيغ المهذبة أو العلامات العسكرية أو غيرها من الأنظمة، ولكن لها أهميتها جميعا.

ويمكننا أن نتصور علما موضوعه دراسة حياة الإشارات في المجتمع؛ مثل هذا العلم يكون جزءا من علم النفس الاجتماعي، وهو بدوره جزء من علم النفس العام، وسأطلق عليه علم الإشارات Sémiologie .

المطلوب: حلل النص مبينا دوافع إنشاء دي سوسير لعلم العلامات، وعلاقته باللسانيات.

2- عرف بعضهم علم الدلالة بقوله:" هو فرع من علم اللغة يدرس العلاقة بين الرمز اللغوي ومعناه، ويدرس تطور معاني الكلمات التاريخية، وتنوع المعاني، والمجاز اللغوي، والعلاقات بين كلمات اللغة".

المطلوب: اشرح النص مع التمثيل.

نشر على 22:46, السبت 2 ماي 2020 By Fatouma LAHMADI
In علم الدلالة 2


أجوبة (100)




جواب (1)

2 votes

إن اللغة كما يجدها ديسوسير هي نظام من العلامات تعبر عن الأفكار وتتكون من خلال الكتابة الالفبائية والصم والبكم والطقوس المعبرة بالرموز إلى اشكال الآداب والاشارات  فديسوسير اثناء ضبطه وتحديده لمفهوم اللغة تنبأ بعلم السيميولوجيا الذي هو العلم الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواء كانت تلك العلامة لغوية أو غير لغوية 

أما عن العلاقة التي تجمع بين باللسانيات و السيميولوجيا 

اعتبر ديسوسير أن اللسانيات ليست سوى فرع من هذا العلم العام و القوانين التي  ستكتشفها السيميولوجيا ستكون قابلة للتطبيق على اللسانيات فهذه الأخيرة تتخذ اللغات الطبيعية موضوعا لها أما السيميولوجيا تتجاوز هذا المجال إلى دراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواء كانت تلك العلامة لغوية أو غير لغوية أما بارت يعكس الوضعية يرى بأن السيميولوجيا فرع من اللسانيات 

نشر على 18:06, الثلاثاء 5 ماي 2020 by زواوي روميسة (43 points)
In علم الدلالة 2



جواب (2)

1 votes

الجواب ٢ شرح النص مع التمثيل

إن علم الدلالة هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى اي يدرس الشروط التي يجب أن تتوفر في الكلمة (الرمز ) حتى يكون قادرا على حمل المعنى فهو علم تكون مادته الألفاظ اللغوية و الرموز اللغوية وكل ما يلزم من النظام التركيبي اللغوي سواء للمفردة أو السياق وبالتالي فهو يدرس معاني الوحدات اللسانية وهذه والوحدات قد تكون كلمات أو جمل أو ملفوظات فلفظة أخت مثلا لا يوجد بين الحروف (ا.خ.ت)  صلة تجمعه بالمدلول أو المعنى 

نشر على 18:13, الثلاثاء 5 ماي 2020 by زواوي روميسة (43 points)
In علم الدلالة 2



جواب (3)

1 votes

1/: اللغة عند سوسير نظام من العلامات تعبر عن الافكار مثلها مثل انظمة اخرى تشبهها كابجدية الصم ، والاشارات العسكرية وغيرها ، وتكن اللغة هي اهم هذه الانظمة الغلاماتية ، ولقد بشر سوسير بمولد السيميولوجيا : التي تدرس ما هو لغوي وما هو غير لغوي ، اي تتعدى المنطوق الى ما هو بصري ، كغلامات المرور ، ولغة الصم والبكم ، وحدد موضوعها . وقد تنبه الى انه " من الجوهري دراسة حياة العلامات في قلب الحياة الاجتماعية وقد اعلن ان اللغة نسق من العلامات التي تعبر عن الافكار . وهذا العلم الذي نبأ به سيشكل جزءا من علم النفس الاجتماعي ،يدرس حياة العلامات " الاشارات " وواقعها في المجتمع بناء على القوانين الغامة التي تتحكم في هذه العلامات " علم اللغة هو جزء من العلم العام لعلم العلامات ، ان القوانين المكتشفة بواسطة علم العلامات ) السيميولوجيا ( سوف تكون ملائمة لعلم اللغة والاخير سوف يعين مجاله المعروف جيدا داخل كتلة الحقائق الانثروبولوجية " علم الاجناس البشري "' ، ان تحديد المكان الصحيح لعلم العلامات هو من عمل او من واجبات علم النفس ، وعمل اللغوي ان يكشف عما يجعل اللغة نظاما خاصا داخل كتلة المعطيات السيميولةجية معطيات علم العلامات ))

  علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا : 

      يرى رولان بارت في كتابه " درس السيميولجيا " : ان السيميائية جزء من اللسانيات ،بذلك يقلب المقولة التي نادى بها سوسير ، حيث يقول : استمدت السيميولوجيا هءا العلم الذي يمكن ان نحدده رسميا بانه علم الدلاىل ، استمدت مفاهيمها الاجراىية من اللسانيات ، فالسيمياىية تدرس الظواهر اللغوية وغير اللغوية ، مقلا في المسرح : شكل الممثل ، اسلوبه ، الرموز...، 

 ونجد ايصا الباحث محمد إسماعيل بثل الذي جعل اللسانيات تمارس سطوتها اللغوية باندماجها في السيميولوجيا وارتباطها الوثيق بهءا العلم ، يقول : إن اللسانيات لن تاخذ مكانها الطبيعي الا ادا ارتبطت بالسيميولوجيا ، فهي نظرية شاملة عامة للعلامات بمستوييها اللغوي وغير اللغوي ، تبني مقولاتها على اسس السنية وما وراء السنية ، وما اللسانيات افرع فرع من هذا العلم العام .

  اما العالم دي سوسير فيرى ان اللسانيات جزء من السيمياىيات التي تدري العلامة اللغوية وغير اللغوية ، في حين ان اللسانيات لا تدرس سوى الادلة او العلامات اللغوية ، حيث يقول : .... ان اللسانيات ليست سوى فرع من هذا العلم العام والقوانين التي ستكتشفها السيميولجيا ستكون قابلة لان تطبق على اللسانيات () ، فادا كانت اللسانيات تتخء اللغات الطبيعية موضوع لها ، فالسيميولوجيا تتجاوز هءا المجال الى دراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواء اكانت تلك العلامات لغوية او غير لغوية 

نشر على 15:28, الأربعاء 6 ماي 2020 by خولة خراشي (-22 points)
In علم الدلالة 2



جواب (4)

1 votes

النص 2: 

  علم الدلالة كما يدل عليه اسمه هو علم يبحث في معاني الكلمات والجمل ، ولعلم الدلالة اسم اخر شائع هو علم المعنى ، ويتعلق علم الدلالة بعلم اللغة باعتبارين ، الاول : ان علم الدلالة فرع من فروع علم اللغة )اللسانيات ( ، والثاني ، ان علم اللغة ) الدلالة الغوية ( على وجه الخصوص فرع من علم الدلالة .

وهو فرع من علم اللغة العام : يهتم بدراسة المعنى في اللغة وذلك من حيث علاقة المفردات اللغوية والمركبات الاسنادية ) تلجمل ( بالمعنى .

 يهتم بالعلاقة بين الرمز والمدلول ، فالرمز في علم الدلالة اللغوي هو اللفظ ، والمدلول هو المعنى ، واللفظ اما يكون لسما ، فعلا ، او حرفا ، ويدرس التغيرات التي تطرأ على الكلمة في السياقات المختلفة فالكلمات لا تحمل في ذاتها دلالة مطلقة ، وانما تختلف دلالتها باختلاف السياق الذي توشع فيه . علم يهتم بدراسة المعنى ، فالمعنى هو الهدف المركزي الذي تصوب اليه سهام الدراسة من كل جانب .

نشر على 22:07, الأربعاء 6 ماي 2020 by خولة خراشي (-22 points)
In علم الدلالة 2



جواب (5)

0 votes

التحليل: اللغة مرتبطة عند سوسور بالتعبير عن الأفكار و ذلك عند طريق الإشارات التي تسهل هذه العملية وسببه بنظام الكتابة الإلغاء المستخدمة عند فاقدي السمع والنطق فاللغة عند هذه الفئة إشارات معينة يفهمون بها اللغة لأن حاسة النطق أو أو ال عندهم مفقودة عندهم والإشارات هي الوسيلة الوحيدة للكتابة والفهم عند هذه الفئة ومن ثم فهم اللغة وكذلك تستخدم بعض الأنظمة الطقوس الرمزية أو الصيغ المهذبة أو العلامات العسكرية الإشارات لفهم شئ معين متداول عندهم٠                                                      دوافع انشاء سوسور لعلم الإشارات: محاولة تأسيس منهج علمي قادر على فتح الاستفتاءات و الميكانيزمات الجمالية للعملية الإبداعية وتحقيق الوجود الميموني النص الادبي٠.     علاقة اللسانيات بعلم العلامات:اللسانيات جزء من علم العلامات أو الإشارات ومرتبطة ارتباط وثيقا بالنموذج البنيوي الذي اسسسه سوسور 

نشر على 14:51, الاثنين 18 ماي 2020 by هناء برازقية (6 points)
In علم الدلالة 2



جواب (6)

0 votes

التحليل 

من المعلوم أن اللغة مجموعة من الرموز والإشارات  التي تعبر عن الأفكار وقد شبههاديسوسير بنظام الكتابة أو الألفباء التي يستخدمها فاقدي السمع والنطق أو الطقوس الرمزية وغيرها فديسوسير أثناء عرضه لمفهوم اللغة تنبأ لعلم آخر وهو علم السيميولوجيا  وهو علم العلامات اللغوية والغير اللغوي وتعد اللسانيات جزء من السميائيات  لأنها لا تدرس سوى العلامات اللغوية  وإذا كانت اللسانيات تدرس كل ماهو لغوي ولفظي فإن السيميولوجياتدرس ماهو لغوي وما هو غير لغوي 

 

نشر على 16:10, الجمعة 4 سبت 2020 by منال عتارسية (7 points)
In علم الدلالة 2



جواب (7)

0 votes

التحليل 2 

إن علم الدلالة هو العلم الذي يدرس المعنى أو ذلك الفرع من علم اللغة الذي يتناول نظرية المعنى أو ذلك الفرع الذي يدرس الشروط الواجب توفرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى 

  • فهذا العلم يدرس معاني الوحدات اللسانية وهذه الوحدات قد تكون كلمات أو جمل أو ملفوظات مثلا لفظة أسد فهذه الحروف أ س د لا يوجد بينها صلة تجمع بينها وبين مدلولها 

نشر على 16:22, الجمعة 4 سبت 2020 by منال عتارسية (7 points)
In علم الدلالة 2



جواب (8)

0 votes

مما هو معروف أن اللغة لدى سوسير هي نسق من الإشارات و الرموز التي تعبر عما هو موجود في ذهن الفرد من أفكار ، فمهما اختلفت و تعددت تبقى لها أهمبة لا جدال فيها، و قد عده علما قائما بذاته موضوعه دراسة حياة الإشارات في المجتعات و اعتبره جزء من علم النفس الإجتماعي الذي هو بدوره جزء من علم النفس العام  و أطلق عليه تسمية علم الإشارات "سيميولوجيا".  السبب الذي دفع بسوسير إلى إنشاء هكذا علم يتمثل في تعذر فاقدي حاسة السمع و النطق عن التعبير عما يجول بأذهانهم و يساعدهم في فهم ما صعب عليهم

هناك علاقة تربط بين علم العلامات و اللسانيات و هو ان هذه الأخيرة اتخذت من السيميولوجيا  موضوعا تدرس فيه مختلف العلامات لغوية كانت ام غير لغوية و هذا ما يوضحه قول سوسير :"... و استمدت مفاهيمها الإجرائية من اللسانيات ، فالسيميولوجيا تدرس الظواهر اللغوية و غير اللغوية ." 

 

النص 2:  يعد علم الدلالة فرع من علم اللغة لانه يدرس العلاقة بين اللفظ و معناه  و يتتبع تطور المعاني و الألفاظ حسب الزمن الذي  توجد فيه  مثال ذلك كلمة رسول كانت تعني المرسل ثم شرف معناها لتدل على المرسل من الله محمد صلى الله عليه و سلم ، و تدرس تنوع المعاني  كوجود عدة ألفاظ تؤدي دلالة واحدة او العكس مثل لفظة العين نقصد بها عدة معاني : عين الجاسوس ، العين العضو ...

فاللغة كثيرة مفرداتهاو معانيها و هي مختلفة حسب السياق الذي ترد فيه .

نشر على 20:34, الثلاثاء 8 سبت 2020 by أحلام سنوسي (4 points)
In علم الدلالة 2



جواب (9)

0 votes

   بما أن اللغة نظام من  من الإشارات التي تعبر عن الأفكار فإن الدلالة هي فرع من تلك اللغة فالدلالة علم يدرس المعنى و سوسير شبها تلك الأفكار بنظام الكتابة الألفبائية و الصم و البكم فالرمز فس علم الدلالة اللغوي  هو اللفظ و المدلول هو المعنى  و يدرس التغيرات التي تطرأ عاى الكلمة  

كذلك تختلف اللغة من سياق لآخر  وهناك تطور في الألفاظ و المعاني عبر الزمن 

نشر على 14:30, الخميس 10 سبت 2020 by MANEL BOUTEMEDJET (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (10)

0 votes

نرى بأن اللغة عند دي سوسير عبارة مجموعة أو نظام من الإشارات التي تعبر عن الأفكار من خلال الكتابة الألفابئية أو الألفباء عند الصم و البكم و غيرها،و أثناء وضعه لعلم اللغة بشَّر سوسير بعلم جديد يهتم بدراسة كل ما هو لغوي و غير لغوي و العلاقة التي بين اللسانيات و السيميولوجيا تكمن في كونها أن السيميولوجيا تعد علم لم ينضج بعد و اللسانيات بوصفها علم يهتم بدراسة أنظمة اللغة و مستوياتها المختلفة فهي تعد 

شعبة أو مجال من مجالات السيميولوجيا؛أي أن سوسير يرى بأن اللسانيات تتفرع من هذا العلم العام،أما بارت قيقلب المقولة و يرى بأن السيميولوجيا هي التي تفرعت و تشعبت من اللسانيات 

نشر على 14:23, الاثنين 14 سبت 2020 by هاجر رناعي (24 points)
In علم الدلالة 2



جواب (11)

0 votes

2

يتفرع علم الدلالة من علم اللغة فهو يدرس العلاقة بين الدال و المدلول و يلاحظ تطورها عبر التاريخ و تغير معناها فمثلا كلمة (طول اليد) كانت تعني قديما الجود و السخاء و الكرم أما الآن فتطور المعنى و أصبحت تعني السرقة 

و العلاقة بين الكلمات أي أن كلمة واحدة لها عدة معاني مثل:ساق تعني ساق النبتة ساق الإنسان....

نشر على 14:46, الاثنين 14 سبت 2020 by هاجر رناعي (24 points)
In علم الدلالة 2



جواب (12)

0 votes

اللغة عند سوسير هي نظام من العلامات اللغوية وغير اللغوية التي تعطي المتكلم الفرصة وتتيح له إمكانية التعبير عن أفكاره وخواطره سواء من خلال الكتابة الألفبائية (علامات لغوية )أو من خلال رموز وإشارات ورسوم وطقوس معبرة بالرموز إلى أشكال الآداب والإشارات (علامات غير لغوية)وهي ماتعرف بلغة الصم والبكم

فسوسير عند دراسته وتحديده لمفهوم اللغة تنبأ بعلم السيميولوجيا الذي يهتم بدراسة أنظمة اللغة ومستوياتها،ودراسة مختلف العلامات اللغوية وغير اللغوية في الحقل الإجتماعي.

علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا: 

اللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا أي أن اللسانيات هي الجزء والسيميولوجيا هي الكل الذي انبثق منه هذا الجزء،كما أن ما تكتشفه السيميولوجيا من قوانين فإن هذه القوانين تطبق في حقل اللسانيات،وإذا كانت اللسانيات تتخذ من اللغات الطبيعية موضوعا لها وتدرس ماهو لغوي ولفظي ،فإن السيميولوجيا تتتعدى المنطوق إلى ماهو بصري وتدرس كل العلامات اللغوية وغير اللغوية داخل الحقل الإجتماعي من رموز وإشارات مرور وشفرة سرية ورسوم ولغة الصم والبكم ،وفي هذا السياق نجد لبارت جملة بديلة عن سوسير هي "اللغة أوسع مدى من السيميولوجيا لأنها تمدنا بالمعاني والدلالات والأسماء التي يقترحها الكون علينا".

نشر على 18:44, الاثنين 14 سبت 2020 by فيروز بن ساسي (6 points)
In علم الدلالة 2



جواب (13)

0 votes

علم الدلالة هو العلم الذي يختص بدراسة الشروط التي يجب توافرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى باعتباره فرعا من فروع اللسانيات ،كما يسهم في تحديد المعنى وتشكيله من خلال:معنى وحدات لغوية+علامات لغوية ،قائمة على ركني الدال والمدلول ،كما يهتم علم الدلالة بما هو خارج اللغة وماهو داخلها غير أن تركيزه منصب على العلامات اللغوية  أكثر ودراسة معناها.كما يدرس معاني الوحدات اللسانية التي قد تكون كلمات أو جمل أو ملفوظات ومن أمثلة ذلك :لفظة اخت التي إذا ما نظرنا إلى حروفها (أ،خ،ت)  فهي ح وف لا صلة تجمعها بالمدلول أو المعنى 

نشر على 18:49, الاثنين 14 سبت 2020 by فيروز بن ساسي (6 points)
In علم الدلالة 2



جواب (14)

0 votes

اللغة عند دو سوسير تلك الإشارات اللغوية وغير اللغوية التي يستعملها الأفراد للتعبيرعما يجول في خاطرهم ، وهي تختلف من مجتمع لمجتمع ومن فرد لآخر ويعتبرالاختلاف هو الحافز الذي دفع ب العالم دوسوسيرإلى إنشاء علم يهتم بدراسة هذه الرموزوالإشارات فلا يكون الإهتمام كالعادة مرتكزا على اللغة المنطوق بها فحسب بل يتعدى ذلك إلى مختلف الأنظمة اللغوية الأخرى 

أما عن علاقة اللسانيات بعلم العلامات :كلاهما عبارة عن علمان يهتمان بدراسة  اللغة وأنظمتها المستعملة ، إلا أن هذه الأخيرة تعتبر أشمل منها وبذلك  فالسانيات تعتبر فرع  أو جزء من علم العلامات  

نشر على 11:42, الثلاثاء 15 سبت 2020 by خلود منايعية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (15)

0 votes

علم الدلالة هو العلم  الذي يهتم بدراسة اللغة وتطورها،و بشكل خاص يهتم بدراسة الوحدات اللغوية ، فهو بذلك يهتم بدراسة الشروط الواجب توفرها في الرمز اللغوي  أو اللفظ حتى يكون حاملا للمعنى المطلوب وقادرا على إيصاله

نشر على 18:56, السبت 19 سبت 2020 by خلود منايعية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (16)

0 votes

ان اللغة عند سوسير هي نظام من العلامات تغبر عن الافكار من خلال الكتابة الالفبائية (علامات لغوية) أومن خلال رموز واشارات وطقوس ورسوم معبرة بالرموز الي اشكال  الاداب والاشارات (علامات غير لغوية). تعرف بلغة الصم والبكم فسوسير اثناء تحديده لمفهوم اللغة تنبأ بعلم السيمولوجيا الذي هو العلم الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي.

اللسانيات فرع من فر وع السيمولوجيا اي ان اللسانيات هي الجز ء والسيمولوجيا هي الكل. 

نشر على 19:29, الأحد 20 سبت 2020 by سلمى جلابي (15 points)
In علم الدلالة 2



جواب (17)

0 votes

علم الدلالة هو العلم الذي يخص بدراسة المعنى وهو فرع من فروع اللسانيات يهتم بدراسة الشروط الواجب توفرها في الرمز حتي يكون قادر على حمل المعنى 

ومثال ذلك: لفظة أخت لاتوجد بين الحروف (ا. خ. ت) صلة تجمعه بالمدلول والمعنى 

نشر على 19:32, الأحد 20 سبت 2020 by سلمى جلابي (15 points)
In علم الدلالة 2



جواب (18)

0 votes

علم الدلالة هو العلم الذي يختص بدراسة الشروط التي يجب توفيرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى باعتباره فرع من فروع اللسانيات، كما يسهم في تحديد المعنى وتشكيله من خلال: معنى وحدات لغوية .وعلامات لغوية ، قائمة على ركني الدال والمدلول ويهتم على الدلالة بما هو خارج اللغة وما هو داخلها ويدرس معاني الوحدات اللسانية التي قد تكون كلمات أو جمل أو ملفوظات ومن أمثلة ذلك لفظة أخت التي إذا  ما نظرنا إلى حروفها (أ خ ت) فهي حروف وفي الأصل تجمعخا بالمدلول أو المعنى.

نشر على 21:37, الأحد 20 سبت 2020 by نور الهدى شخماية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (19)

0 votes

الجواب عن السؤال الاول

اللغة هي النظام النظري والكلام الذي يضم قواعداللغة او هي منظومة من العلامات تعبر عن فكرة ما فدي سوسير هو اول من تفطن الى ان اللغة نظام له قواعده الخاصة وأنه نسق مستقل يتخذه افراد اللسان الواحد وسيلة للتواصل مع العلم ان هذا النسق يقوم على اساس اتفاقي اصطلاحي ويمثل كيانا مستقلا من العلاقات الداخلية يتوقف بعضها على بعض.

ونجد دو سوسير قد ضبط مفهوم اللغة بالسيميولجيا الذي هو العلم الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي. 

أما عن علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا فهي تعد جزءا من السيميائيات التي تدرس العلامات او الادلة اللغوية وغير اللغوية في حين أن اللسانيات لا تدرس سوى الادلة او العلامات اللغوية فاذا كان سوسير يرى ان اللسانيات جزء من علم الاشارات او السيميولوجيا فإن رولان بارت في كتابه عناصر السيميولجيا يرى أنها هي الجزء واللسانيات الكل 

الاجابة عن السؤال الثاني 

علم الدلالة:فرع من فروع علم اللغة ومستوى من مستويات التحليل اللساني شأنه في ذلك شأن الاصوات والصرف والتركيب ولهذا العلم أسماء عديدة في الفرنسية والانخليزية وأشهرها مصطلح sémantique في الفرنسية ومقابله semantics في الانخليزية 

ومن المصطلحات التي استعملت للدلالة على هذا العلم ولم تكتب لها الغلبة نجد مثلا  sematology, semanteme, semasiology,semology 

وعلم الدلالة عند معظم اللغويين هو العلم الذي يدرس المعنى أو ذلك الفرع من علم اللغة الذي يتناول نظرية المعنى كما يدرس الوحدات اللسانية وهذه الوحدات قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات.

نشر على 18:20, الاثنين 21 سبت 2020 by سلمى ناصري (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (20)

0 votes

ان اللغة عند دي سوسير هي نظام من العلامات تعبر عن الافكار وتتكون من خلال الكتابة الالفبائية والصم والبكم والطقوس والرسوم المعبرة بالرموز الي اشكال الاداب والاشارات وتحديد لمفهوم اللغةتنبأ بعلم السيمولوجيا 

فهناك علاقة التي تجمع بين اللسانيات والسيمولوجيا  فهي تعد جزءا من السيميائيات التي تدرس العلامات والدلالة اللغوية وغير اللغوية في حين ان اللغات لا تدرس سوئ الادلة او العلامات اللغوية واللسانيات هي الكل .

نشر على 20:02, الاثنين 21 سبت 2020 by إيمان خليفي (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (21)

0 votes

علم الدلالة هو فرع من فروع اللسانيات الذي يختص بدراسة الشروط الواجب توفرها في الرمز حتي يكون قادرا علي حمل المعنى مثال لفظة اخت التي اذا مانظرنا الي حروفها (ا خ ت) فهي حروف وفي الاصل تجمعها بالمدلول او المعنى

نشر على 20:07, الاثنين 21 سبت 2020 by إيمان خليفي (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (22)

0 votes

  ان اللغة عند د سوسير هي مجموعة من العلامات والرموز يعبر بها كل فرد في حياته اليومية وتتكون من خلال الكتابة الالفبائية والصم والبكم والطقوس المعبرة إلى شتى الاداب.فنجد د سوسير عندما درس مفهوم اللغة قد تنبأبعلم السيميولوجيا الذي يدرس ماهو لغوي وماهو غير لغوي اي تتعدى المنطوق إلى ماهو بصري كعلامات المرور ولغة الصم والبكم  وتنبأ أيضا بضرورة دراسة حياة العلامات في قلب الحياة الاجتماعية  . 

أما عن العلاقة التي تجمع بين اللسانيات والسيميولوجيا  .

تعتبر اللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا والقوانين التي اكتشفتها اي أنها قابلة للتطبيق على اللسانيات  فالسيميولوجيا قد تجاوزت هذا المجال الى دراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي والبتالي فهي  تتعدى المنطوق إلى ماهو بصري وتدرس كل العلامات اللغوية وغير اللغوية   

نشر على 20:10, الاثنين 21 سبت 2020 by مفيدة حشاد (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (23)

0 votes

تحليل 

علم الدلالة هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى اي يدرس شروط التي يجب توفرها في الكلمة .حتى يكون قادرا على فهم جمل المعنى ومثال ذالك اخت أ .خ .ت  عندما يسمعها المتلقي فتسمع صورة في الذهن ومرتبطة بطبيعة النطق 

نشر على 20:15, الاثنين 21 سبت 2020 by مفيدة حشاد (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (24)

0 votes

 1_إن اللغة عند فرديناند دس دي سوسير  منظومة من الإشارات و الرموز يستخدمها الفردللتعبير عن أفكاره ،إما من خلال العلامات اللغوية مثل الكتابة أو من خلال العلامات الغير لغوية مثل الإشارات و الإيماءات المستخدمة عند فاقدي السمع و النطق ، فسوسير عند دراسته للغة تنبأ بعلم جديد يمسمى بالسيميولوجبا لذي يهتم بدراسة مختلف العلامات اللغوية و الغير لغوية ضمن الحقل الإجتماعي .

*أما عن العلاقة التي تربط اللسانيات بالسيميولوجيا :إن من أبرز الآراء التي طرحت حول العلاقة التي تربط العلمين ،نجد من اعتبر اللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا كون اللسانيات علم ينحصر اهتمامه بالعلامات اللغوية  ،بينما السيميولوجيا تدرس العلامات اللغوية و غ اللغوية وهذا ما ذهب اليه سوسير ،في حين نجد من يرى أن السيميولوجيا فرع من الللسانيات و هذا ما ذهب إليه رولان بارت حين أكد أن السيميولوجيا استمدت مفاهيمها الإجرائية من اللسانيات .

 2-شرح النص:يعرف علم الدلالة على أنه ذلك العلم الذي يهتم بدراسة المعنى و الشروط الواجب توفرها في الرمز 

نشر على 21:23, الاثنين 21 سبت 2020 by وسام زرايرية (7 points)
In علم الدلالة 2



جواب (25)

0 votes

 2-  شرح النص :يعرف علم الدلالة على أنه ذلك العلم الذي يهتم بدراسة المعنى و الشروط الواجب توفرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل الدلالة ،فهو يدرس معاني الوحدات اللغوية المختلفة ،فنحده مثلا يهتم بدراسة التطور الدلالي للكلمات مثل كلمة الحاجب التي كانت تعني في العصر الأندلسي رتبة مرموقة هي الوزير ثم انتحط معناها فأصبحت تطلق على الحاحب بالضافة الى كثير من الأمثلة و هذا التغير أكبر دليل على الإعتباطية فلو كانت هناك علاقة معللة بين الدال و المدلول لما كان هناك تغير  ، كما أننا نجد ان معظم الكلمات ليس بينها و بين معناها اي علاقة و مثال ذلك كلمة الطاولة التي تقابلها في اللغة الأجنبية table فهذا التتابع الصوتي تغير من لغة الى اخرى على الرغم من ان المدلول واحد وهذا ما اطلق عليه سوسير مصطلح اعتباطية الدليل اللساني ،

نشر على 21:35, الاثنين 21 سبت 2020 by وسام زرايرية (7 points)
In علم الدلالة 2



جواب (26)

0 votes

 النص 1: اللغة عند سوسير نظام من العلامات  تعبر عن افكار كأبجدية  الصم والإشارات  العسكرية وغيرها  فسوسير أثناء ضبطه  وتحديده  المفهوم اللغة تنبأ بعلم  السيميولوجيا  الذي هو العلم الذي يهتم  بدراسة  مختلف  العلامات  فهي  تدرس  كلماهو لغوي وغير لغوي وعلامات المرور  ولغةا لصم والبكم  اما العلاقة التي  تجمع  بين

اللسانيات  والسيمولوجيا فاللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا اي أن اللسانيات  هي الجزء والسيمولوجيا  هي الكل  الذي  تنبثق منه هذا الجزء  كما ان ما تكتشفه  السيميولوجيا من قوانين  وهاته الاخيرة  تطبق في حقل اللسانيات  واذا كانت اللسانيات  تتخذ من اللغة  الطبيعية  موضوعا لها فإن السيميولوجيا  تتعدى المنطوق

نشر على 18:13, الثلاثاء 22 سبت 2020 by عبير بوراس (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (27)

0 votes

النص2: علم الدلالة  هو علم  يبحث في معاني  الكلمات  والجمل  فهو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى اي يدرس الشرووط التي يجب ان تتوفر في الكلمة  فعلم الدلالة يتفرع من علم اللغة  الذي يدرس العلاقة بين الدول والمدلول فهي تدرس معاني الوحدات اللسانية وهذه الوحدات قد تكون جمل  فمثلا لفظة اخت  لا توجد بين الحروف (أ خ ت) صلة تجمعه  بالمدلول  والمعنى 

نشر على 18:22, الثلاثاء 22 سبت 2020 by عبير بوراس (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (28)

0 votes

اللغة عند دي سوسير هي نظام من العلاقات وتعبر عن الافكار وتتكون من خلال الكتابة الألف باءية والصم والبكم والطقوس المعبرة   من بالرموز  الئ اشكال الادب والعبارات.وهي

نشر على 18:41, الثلاثاء 22 سبت 2020 by سامية روايسية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (29)

0 votes

وهي من أهم الانظمة  العلاماتية ولقد بشر سوسير بمولد السيميولوجيا التي تدرس ما هو لغوي  وما هو غير غير لغوي وهاذة العلم الذي نبأ به سيشكل جزءا من علم النفس الاجتماعي يدرس حياة العلامات وواقعها في في لمجتمع

2/اما علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا.اعتبر دي سوسير ان اللسانيات ليس سوئ فرع من هاذا العلم العام  و القوانين التي ستكتشفها السيميولوجيا ستكون قليلة التطبيق علا اللسانيات.فالسيميولوجيااستمدت من مفاهيمها الاجراءية من اللسانيات فهي تدرس الظواهر اللغوية ولغير لغوية

نشر على 18:51, الثلاثاء 22 سبت 2020 by سامية روايسية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (30)

0 votes

3/الدلالة هي العلم الذي يبحث في لمعنئ ونظرياته مع كيفية جعل المفردات ذات المعنئ كما عرف الدلالة هي استخدام المفردات  استخداما معينا ضمن نسق لغوي مع مفردات اخرا مع وجود علاقة ببينهم

كذلك ذكر في كتاب التعريفاتلصاحبه الجرجاني تعريف  للدلالةاشار إليه السيد شريف قاءلا الدلالةهي كون الشي لحالة يلزم من العلم به شئ آخر والفول هو الدجال و الثاني هو المدلول مالا لفظ تحت لا نوجد بين الحروف (ا.خ.ت) صلة تجمعه بالمدلول والمعنئ

نشر على 18:56, الثلاثاء 22 سبت 2020 by سامية روايسية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (31)

0 votes

النص 2:اللغة عند سوسير هي نظام بين العلامات اللغوية وغير اللغوية التي تعطي المتكلم الفرصة وتتيح له إمكانية التعبير عن أفكاره وخواطره سواء من خلال علامة اللغوية او من خلال رموز وإشارات ورسوم وطقوس معبرة بالرموز إلى أشكال                                           فسوسير عند دراسته وتحديده لمفهوم اللغة تنبأ بعلم السيميولوجيا الذي يهتم بدراسة أنظمة اللغة  ومستوياتها .           أما عن العلاقة التي تربط اللسانيات بالسيميولوجيا:أن أبرز الاراء التي طرحت حول العلاقة التي تربط العلمين نجد من أعتير اللسانيات فرع من فر ع السيميولوجيا كون اللسانيات علم ينحصر اهتمامه بالعلامات اللغوية بينما السيميولوجيا تدرس العلامات اللغوية وغير اللغوي .

نشر على 22:03, الثلاثاء 22 سبت 2020 by نور الهدى شخماية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (32)

0 votes

اللغة هي مجموعة من رموز اللغوية وغير اللغوية غايتها الأساسية تحقيق التواصل . فالدافع الأساسي لفرديناند دي سوسير من إنشاء علم العلامات ومايطلق عليه تسمية سيميولوجيا هو التعبير عن ما يدور في الفكر وتحقيق التواصل بين الفرد والمجتمع ،وكذلك نقل الأفكار وكما يدرس أيضا لغة الحيوان وغيرها من العلامات اللسانية الإخري . اما عن علاقة علم العلامات واللسانيات فيمكن القول أن اللسانيات ليست سوي فرع من هذا العلم العام والقوانين التي ستكشفها السيميولوجيا ستكون قابلة لأن تطبق علي اللسانيات فإذا كانت اللسانيات تتخذ اللغة الطبيعة موضوعها فعلم السيميولوجيا يتجاوز هذا ا لمجال الي دراسة مختلف العلامات ذاخل الحقل الاجتماعي سواء كانت تلك العلامات لغوية ام غير لغوية ومنه نعبر عن اللسانيات بالكل وعلم العلامات الجزء

نشر على 22:13, الثلاثاء 22 سبت 2020 by سلمة عتيق (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (33)

0 votes

:الإجابة عن النص الأول 

إن ما قدمه فيرديناند دي سوسير في محاضراته وبالأخص تعريفه اللغة كونها نسق من الإشارات و الرموز التي تعبر عما يختلج فكرنا عن طريق الكتابة او الدلالات الغير لغوية المتمثلة في الرموز والايماءات وغيرها مما لا لغة فيه ، ومن هنا يظهر علم العلامات او السيميولوجيا الذي يختص غالبا بحالات الصم البكم ، او كرموز مختصرة لدلالات معينة باعتبراها " دراسة حياة العلامات داخل الحياة الإجتماعية " فهي في حقيقتها وحسب ما راه سوسير انها استكشاف لعلاقات دلالية غير مرءية ، وهذا ما يكشف لنا الدور البالغ للسيميولوجيا في حياتنا الاجتماعية ، فظهر هذا العلم مع سيوسير نتيجة محاولته التأسيس لعلم جديد ، امتلك دورا مهما في حياتنا اليومية .
ومن خلال ما تم تقديه تظهر العلاقة بين كل من اللسانيات والسيميولوجيا جلية وواضحة ، كون السيميولوجيا تدرس العلامات اللغوية وغير اللغوية في حين اللسانيات تدرس ال لعلامة اللغوية لا غير .
أي أن السيميولوجيا تجاوزت ما هو منطوق وتعدت ذلك إلى الإشارات والرموز والإيماءات الغير لغوية ، فيمكننا القول اان العلاقة بينهما هي علاقة الجزء من الكل ، فاللسانيات تعتبر السيميولوجيا جزء منها .

نشر على 23:17, الثلاثاء 22 سبت 2020 by أمينة بن فيالة (-13 points)
In علم الدلالة 2



جواب (34)

0 votes

اللغة عند دي سويسرا نظام من العلامات ويتاسس. هذا النظام على العلاقات التي ترتبط بها العلامات الشكل نظام او بنية تتكون من خلال الكتابة الالفبائية والصم واللطقوس المعبرة بالرموز وقد بشر سويسرا بمولد السيميولوجيا التي تدرس ماهو لغوي وغير لغوي اي تتعدى المنطقة الى ماهو يصري  اما العلاقة بين اللسانيات والسيميولوجيا انا اللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا اي انا اللسانيات هي الجزء والسيميولوجيا هي الكل الذي تنبثق منه هذا الجزء كما انا ماتكتشفه السيميولوجيا من قوانين فات هذه القوانين نطبق في حفل اللسانيات واذا كانت اللسانيات ناخذ من اللغة الطبيعية موضوعا لها فإن السيميولوجيا تتعدى المنطقة  اما مفهوم علم الدلالة هو العلم الذي يهتم بدراسة المعتى اي يدرس الشرووط التي يحب توفرها في الكلمة حتى يكون قادرا على حمل المعتى فهو علم  ،  تكون مادته الالفاظ اللغوية  و.                        

نشر على 08:04, الأربعاء 23 سبت 2020 by بثينة يزة (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (35)

0 votes

وكل مايلزم من النظام التركيبي سواء المفردةاوالسياق فهو يدرس معاني الوحدات وهذه الوحدات قت تكون كلمات و جمل او ملفوظات فلفظة اخت مثلا لايوجد بين الحروف ا خ ت صلة تجمعه بالمدلول او المعتى 

نشر على 08:09, الأربعاء 23 سبت 2020 by بثينة يزة (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (36)

0 votes

:الاجابة عن السؤال الثاني 

يعرف علم الدلالة بأنه العلم الذي يدرس المعنى ودراسة الشروط التي يجب توفرها في الرمز حتى يقدر على حمل المعنى ، أي نحن ندرس النص على المستوى الصوتي الصرفي التركيبي والدلالي من كل جوانبه ، لكي يكون الرمز قادرا على حمل معنى الكلام و مثال ذلك في الشعر ، فالشاعر يختار روي قصديته تبعا للحالة النفسية التي هو عليها أو توظيف الأساطير والرموز في الشعر قصدا لان الرمز ابلغ من العبارة . ايضا في قوله تعالى ( خروا سجدا ) الخر و الخرير ، الأولى بمعنى سقط في حين الكلمة الثانية ( الخرير) تحيل إلى صوت الماء .
اما تنوع المعاني فنجده مثلا في : الكلمة واحدة ذات المعاني العدة ، كقولنا مثلا ( راب اللبن و راب الجدار ) فهنا اختلاف في المعنى واتحداد في الرسم .
وتختلف المعاني عبد الفترات الزمينة وبذلك تتطور المعاني من وقت لآخر ويتغير استعمال الكلام من موضع لآخر حسب طبيعة المجتمع ، فمثلا : كلمة القرطاس كانت تعني ورق يكتب ويدون عليه ، فانحط معناه وأصبح لقافة ورق توضع فيها الحبوب وغيرها ، كذلك كلمة الخلف في القرآن الكريم التي تعني الولد الصالح فانحط وتغير معناها فأصبحت تطلق على الولد الصالح والطالح .
والعلاقة بين كلمات اللغة أي معنى الجملة في حد ذاتها وما توحي إليه من معان معينة .

نشر على 12:12, الأربعاء 23 سبت 2020 by أمينة بن فيالة (-13 points)
In علم الدلالة 2



جواب (37)

0 votes

الجواب الاول 

عرف سوسير اللغة نظام لغوي وغير لغوي فالغوي يقوم بفعل الكتابة اي الكلام بمعنى اللغة المفهوم والمتداولة بين الأشخاص اما الجانب الثاني اي الغير لغوي فهو يقصد به الاشارات والرموز والايماءات وغيرها من هذه الانظمة وبالتالي فكلها تؤدي الى عملية التواصل بين للمجتمعات ورقيها وبالتالي فدرتسة هذه الاشارات او مايسمى بعلم السيميولوجيا له علاقة قوية تربطه بعلم النفس الاجتماعي 

الجواب الثاني 

نقصد من هذا التعريف بعلم الدلالة أنه فرع من فروع علم اللغة يقوم بدراسة العلاقة بين اللفظ ومعناه كما يدرس الكلمة وتطورها تاريخية بمعنى سواء ادى ذلك الى رقيها او انحطاطها فمثال ذلك كلمة الماريشال التي كانت تعني في القديم حارس الاسطبل اما حاليا فهي تعني برتبة عسكرية في الجيش كذلك كلمة السيارة فقديما كانت تدعى بالقافلة التي تسير من بلاد إلى بلاد اخرى اما حاليا فنقصد بها وسيلة النقل التي ننتقل فيها من مكان إلى مكان اخر كذلك يدرس المجازر اللغوي فمثلا عندما يقول شخص عادي اشرقت الشمس فهذا تعبير عادي يدل على ضاهرة طبيعة وهي الشروق اما اذا قال شاعر او كاتب هذا الكلام بطريقة تختص بلغته مثل اصابع الفجر تمتد فهي الاخر ادا كذلك على الشروق 

نشر على 14:57, الأربعاء 23 سبت 2020 by آسيا بلفتني (1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (38)

0 votes

1_اللغة عند ديسوسير هي نضام من العلامات سواء كانت لغوية أو غير لغوية التي تعطي للمتكلم الفرصة وتتيح له إمكانية التعبير عن أفكاره وخواطره سواء من خلال الكتابة الألفبائية (اي علامات لغوية )أو من خلال رموز وإشارات ورسوم معبرة بالرموز الى أشكال الآداب والإشارات (اي علامات غير لغوية )وهي مااعرف بلغة الصم والبكم والإشارات العسكرية وغيرها و"سوسير "أثناء ضبطه لمفهوم اللغة تنبا بعلم السيميولوجيا :إذ أنه العلم الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات التي تدرس كلما هو لغوي وغير لغوي وعلامات المرور 

أما عن علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا:

إذ أن السيميولوجيا تعرف على أنها علم من العلوم يخضع لضوابط ونواميس معينة كما هو الشأن بالنسبة للعلوم الأخرى وبذلك نقول إنه إذا كانت اللسانيات تدرس كل ماهو لغوي ولفظي فإن السيميولوجيا تدرس كل ماهو لغوي وغير لغوي اي انها تتعدى المنطوق الى ماهو بصري كعلامات المرور ولغة الصم والبكم والشفرة السرية والأزياء وطرائق الطبخ ...وان اللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا اي اي اللسانيات هي الجزء والسيميولوجيا هي الكل واذا كانت اللسانيات تتخذ من اللغة الطبيعية فإن السيميولوجيا تتعدى المنطوق

2_علم الدلالة هو ذلك العلم اللذي يختص بدراسة الشروط التي يجب توافرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى باعتباره فرع من فروع اللسانيات وبالتالي فإن علم الدلالة يدرس معاني الوحدات اللغوية المختلفة فنجده يهتم بدراسة التطور الدلالي للكلمات مثل كلمة السفير كانت تعني في الأصل المرسول بأمر من الامور فأصبحت تدل على المبعوث الذي يمثل الدولة لدى رئيس الدولة المبعوث اليها

نشر على 14:10, الخميس 24 سبت 2020 by هناء تلايلية (1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (39)

0 votes

يعتبر دي سوسير أن اللغة نظام من العلامات تعبر عن الأفكار تتكون من خلال الكتابة الالفبائية والصم والبكم والطقوس المعبرة بالرموزا الى اشكال الاداب والإشارات فدوسوسير أثناء ضبطه وتحديده لمفهوم اللغه تنبا بعلم السيميولوجيا الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواء كانت لغوية أو غير لغوية.

اما عن علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا:اذا كانت اللسانيات تدرس كل ماهو لغوي ولفضي فإن السيميولوجيا تدرس ماهو لغوي وماهو غير لغوي اي تتعدى المنطوق الى ماهو بصري كعلامات المرور ولغة الصم والبكم فاللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا اي ان اللسانيات هي الجزء والسيميولوجيا هي الكل .

علم الدلالة هو علم يبحث في معاني الكلمات والجمل فهو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى اي يدرس الشروط التي يجب أن تتوفر في الكلمةلان علم الدلالة يدرس العلاقة بين الدال والمدلول فهي تدرس معاني الوحدات اللسانية وهذه الوحدات قد تكون جمل مثلا لفضة اخت لاتدوجد بين الحروف (أ.خ.ت)صلة تجمعه بين المدلول والمعنى .

نشر على 19:05, الخميس 24 سبت 2020 by IMENE BOUTOUTA (1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (40)

0 votes

اللغه نضام من العلامات تعبر عن الأفكار وتتكون من خلال الكتابة الالفبائية والصم والبكم والطقوس المعبرة بالرموزا الى اشكال الاداب والإشارات فدوسوسير أثناء ضبطه وتحديده لمفهوم اللغه تنبا بعلم السيميولوجيا الذي هو العلم الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواء كانت لغوية أو غير لغوية وهي مااعرف بلغة الصم والبكم والإشارات العسكرية وغيرها.

اما عن علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا اذا كانت اللسانيات تدرس كل ماهو لغوي ولفضي فإن السيميولوجيا تدرس ماهو لغوي وماهو غير لغوي اي تتعدى المنطوق الى ماهو بصري كعلامات المرور ولغة الصم والبكم والإشارات واللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا اي ان اللسانيات هي الجزء والسيميولوجيا هي الكل.

علم الدلالة هي العلم الذي يبحث في المعنى ونضرياته مع كيفيه جعل المفردات ذات المعنى كما عرف الدلالة هي استخدام المفردات استخداما معين ضمن نسق لغوي مع مفردات اخرا مع وجود علاقة بينهما

نشر على 19:53, الخميس 24 سبت 2020 by ABIR TLILI (1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (41)

0 votes

تحليل النّص مع تبيين دوافع انشاء "سوسير" لعلم العلامات: يتّضح من خلال النّص أنّ "سوسير "عرّف اللّغة على أنّها نسق من العلامات الّتي تعبّر عن الإفكار، ف "سوسير" هنا لم يخصص اللّغة في الكلام فقط وإنما  تعدّاها إلى الرّموز و العلامات الأخرى الغير لغويّة ليشمل تعريفه كلّ النواحي ،فدافع "سوسير" هنا ليس انشاء علم جديد-علم العلامات-و إنّما كان مجرّد تنبؤ من خلال دراسته للّغة رغم أنّه لم يتطرق في تحليله للّغة إلى العلامات  لغوية 

نشر على 21:21, الخميس 24 سبت 2020 by يسرى بن طراد (4 points)
In علم الدلالة 2



جواب (42)

0 votes

اللغة عند  دي سوسير هي نسق من الإشارات والرموز يعبر بها كل يوم عن أغراضهم ، وذلك من خلال  العلامات اللغوية الا وهي الكتابة او من خلال العلامات الغير لغوية مثلا الإشارات والإيماءات التى يستخدمها فئة الصم والبكم 

ولقد تنبأ دي سوسير بظهور علم جديد الا وهو السيميولوجيا الذي يهتم بدراسة العلامات اللغوية والغير لغوية في نطاقها الاجتماعي 

علاقة اللسانيات السيميولوجيا 

إذا كانت اللسانيات تدرس كل ماهو لغوي ولفظي فالسيميولوجيا تدرس كل   كل ماهو لغوي وما هو غير لغوي أي أنها تتعدى المنطقوق إلي ماهو بصري ك العلامات المرورية ولغة الصم والبكم فالسانيات فرع من فروع السيميولوجيا 

علم الدلالة هو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة  المعنى والشروط الواجب توفرها في الرمز حتى يكون قادرا علي تحمل الدلالة بإعتباره فرع من فروع  اللسانيات  وبالتالي ف علم الدلالة يدرس معاني الوحدات اللغوية ويهتم بدراسة التطور الدلالي للكلمات 

نشر على 21:49, الخميس 24 سبت 2020 by دنيا عوايطية (1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (43)

0 votes

1 اللغة عند سوسير هي نظام متناسق من العلامات المتمايزة فيما بينها او هي نظام من العلامات اللغوية وغير اللغؤية التي تعطي المتكلم الفرصة وتتيح له امكانية التعبير عن افكارهوخواطره,وهذه العلامات او الرموز قد تكون علامات على الطريق او اشارات اليد او ايماءة الراس كما يمكنها ان تكون كلمات وجملا وهذا يعني ان العلامة عن طريق الاشارات هي علامات غير لغوية مخصوصة بذوي الاحتياجات الخاصة كالصم والبكم وقد تكون العلامة من خلال الكلمات والجمل وهي علامات لغوية بنظام الكتابةالالفبائية,وقد تنبا سوسير بعلم السميولوجيا وهو علم العلامات الذي يختص بدراسة العلامات سواء كانت لغوية او غير لغوية وقد ذكر سوسير هذا في محاضراته وقال يمكننا ان نتصور علما يدرس حياة العلامات في كنف الحياة الاجتماعية وهو يشكل جانبا من علم النفس الاجتماعي ,وبالتالي من علم النفس . ومن عدوافع انشاء سوسير لعلم العلامات السيميولوجيا وعلاقته بالسانيات,فهو يشير الى حقيقة مفادها ان السيميولوجيا تعد علما لم ينضج ولم يكتمل واللسانيات بوصفها علما يهتم بدراسة انظمةاللغة ومستوياتها المختلفة فهي شعبة او مجال من مجالات السيميولوجيا.

2ان علم الدلالة هو العلم الذي يبحث عن الدلالة او المعنى بصورته الكلية وقد يكون هذا العلم بكل ما يسهم في تحديد المعنى وتشكيله وبخاصة معنى الوحدات اللغوية ,وهو يعد فرعا من فروع اللسانيات الذي يختص بدراسة  الشروط التي يجب توافرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى.

وهذا العلم يدرس معاني الوحدات اللسانية وهذه الوحدات قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات مثلا كلمة اخت لا توجد بين الحروف (أ,خ,ت)صلة تجمع بين المدلولو المعنى

نشر على 23:16, الخميس 24 سبت 2020 by فطيمة مسلتي (1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (44)

0 votes

أمّا عن علاقة علم العلامات باللّسانيات فتعدّ السيميولجيا أشمل من حيث موضوع الدراسة فهي تدرس العلامات اللّغويّة (الكتابة -الخطاب المنطوق)والعلامات غير اللّغويّة (إيماءات الوجه -إشارات المرور) أمّا اللّسانيات فتقتصر على العلامات اللّغويّة فقط ومن هنا تكون هذه الأخيرة جزءا من السّيميولوجيا التي هي علم شامل في نظر سوسير

نشر على 08:12, الجمعة 25 سبت 2020 by يسرى بن طراد (4 points)
In علم الدلالة 2



جواب (45)

1 votes

2شرح النّص

  علم الدّلالة "فرع من فروع علم اللّغة"أي أنّ اللّسانيات عامّة و شاملة و علم الدّلالة جزء منها يدرس العلاقة بين الرّمز اللّغوي -الدّال- الذي هو الصّورة السّمعيّة النّطقيّة للعلامة اللّغويّة فكلمة (باب) مثلا عندما تتلقاها الأءن  تدرك مفهومها لارتباط هءا التتابع الصّوتي بمدلول الذي هو الصّورة الذّهنيّة التي ينتجها عقل الإنسان عند سماع كلمة (باب). فعلم الدّلالة شاسع وايع إذ يدرس تطوّر معاني الكلمات التّاريخيّة من رقي و انحطاط فنجد مثلا كلمة (حاجب) فد انحطت من حيث المعنى لأنّها كانت تدلّ على الوزير ثمّ أصبحت تدلّ على الحارس ... كما تدرس تنوّع المعاني و هو مانسميه المشترك اللّفظي كاشتراك لفظة (عمليّة) في معاني عدّة فهي تستعمل في مجال الزّراعة و الطّب ... وكذا المجاز اللّغوي و يظهر من خلال المعاني التي خرجت من معناها الأصلي لتدلّ على معاني جديدة كلفظة (البصير) التي أصبحت تقال مجازا لفاقد البصر حتّى لا يحرج... ومن هنا نستخلص أنّ علم الدّلالة هو أحد الفروع الأساسيّة في اللّسانيات لأنّه يتطرق إلى جميع مفاهيمها

نشر على 08:31, الجمعة 25 سبت 2020 by يسرى بن طراد (4 points)
In علم الدلالة 2



جواب (46)

0 votes

اللغة عند دي سوسيرهي نظام من العلامات اللغوية وغير اللغوية التي تعطي المتكلم الفرصة وتتيح له امكانية التعبير عن افكاره وخواطره سواء اكانت من خلال الكتابة الالفابية ( علامات لغوية ) او من خلال رموز واشارات ورسوم ( علامات غير لغوية ( 

علاقة اللسانيات بالابستيمولوجيا 

يرى رولان بارت في كتابه درس السيميولوجيا ان السيميائية جزء من اللسانيات بذلك يقلب المقولة التي نادى بها سوسير حيث يقول " استمدت السيميولوجيا هذا العلم الذي يمكن أن نحدده رسميا بانه علم الدلالئل "استمدت مفاهيمها الاجرائية من اللسانيات فيالسيميائية تدرس الظواهر اللغوية وغير اللغوية 

اما العالم دي سوسير فيرى ان اللسانيات جزء من السيميائيات التي تدرس العلاماتاللغوية وغير اللغوية في حين ان اللسانيات لاتدرس سوىالادلة اووالعلامات اللغوية حيث يقول " ان اللسانيات ليست سوىةفرع من هذا العلم العام و القوانين التي سيكتشفها  " السيميولوجيا ستكون قابلة  لان تطبق على اللسانيات فإذا كانت اللسانيات تتخذ اللغات الطبيعية موضوعا لا  فالابستيمولوجيا تتجاوز هذا المجال الى دراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواءا اكنت تلك العلامات لغوية اووغير لغوية 

نشر على 16:55, الجمعة 25 سبت 2020 by هناء سهيلي (15 points)
In علم الدلالة 2



جواب (47)

0 votes

تعريف علم الدلالة 

هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى فإذا كان علم اللغة يدرس الصورة الصوتية او الصورة الاكوستيكية للرمز اللغوي فان علم الدلالة يهتم بدراسة المحتوى المفهومي لهذا الرمز فهو كما عرفه أحمد مختار عمر " ذلك الفرع الذي يدرس الشروط الواجب توفرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى 

 وقد اختير المصطلح العربي الدلالة مثابلا لهذا العلم السيمانتيك نظرا لانتشاره في المصنفات العربية القديمة الى جانب مايعين عليه مصطلح الدلالة من اشتقاقات في المادة ( دل .الدال .المدلول .مدلولات ( ومثل هذه الاشتقاقات لايتيحها مصطلح المعنى لان فيه عموما كما انه الصق بعلم البلاغة 

نشر على 17:00, الجمعة 25 سبت 2020 by هناء سهيلي (15 points)
In علم الدلالة 2



جواب (48)

0 votes

النص 1:اللغة عند سوسير هي نظام  من العلامات  المتمايزة  فينا بينها  تعبر عن الأفكار  كأبجدية  الصم والإشارات  العسكرية  وغيرها  وبما ان  اللغة  موجودة  في أذهان  أبناء الجماعة  فإنها  تعبر  عن حياة الإشارات في المجتمع   وقد حدد هذا العالم  مفهوم اللغة وبشر بميلاد السيميولوجيا بقوله  يمكننا ان نتصور علما يدرس حياة العلامات  في كتف الحياة  الاجتماعية شك

نشر على 17:55, الجمعة 25 سبت 2020 by عبير بوراس (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (49)

0 votes

في كنف الحياة الاجتماعية  وهو. يشكل  جانبا من علم النفس  الإجتماعي  وبالتالي  هو علم النفس  العام       ومنها فالسيميولوجيا اهتمت بدراسة مختلف العلامات داخل  الحفل الاجتماعي  سواء كانت علامات لغوية او غير لغوية  فهي جزء من علم  النفس الإجتماعي  تدرس حياة العلامات وواقعها في المجتمع اما العلاقة التي تربط بين اللسانيات والسميولوجبا هي أن اللسانيات  هي الجزء والسميولوجبا هي الكل  حيث ان اللسانيات هي فرع من فروع السيميولوجيا اتخذت منها  موضوعا تدرس فيه مختلف العلامات  اللغوية  وغير اللغوية 

نشر على 18:02, الجمعة 25 سبت 2020 by عبير بوراس (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (50)

0 votes

النص 2:ان علم الدلالة  هو العلم الذي يبحث  عن المعنى  بصورته الكلية  سواء كانت الدلالة لغوية او غير لغوية فهي تهتم بجواهر الكلمات  في حالتها الافرادية المعجمية وفي حالاتها التركيبية السياقية وآلياتها الداخلية  التي هي اساس  عملية التبليغ والايصال  فهي ذلك العلم الذي يتناول نظرة المعنى ويركز على الشروط  الواجب توفرها في الرمز  حتى يكون قادرا على حمل المعنى فمثلا لفظة طاولة  هي علامة لسانية مكونة  من صورة  سمعية تتمثل في التتابع الصوتي الناتج عن الصوت وهي (ط+ا+و+ل+ةوهي في معناها ذلك التصورالذهني 

نشر على 18:11, الجمعة 25 سبت 2020 by عبير بوراس (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (51)

0 votes

1:نجد أن ديسوسير يجد أن اللغة عبارة عن نظام من العلامات و االرمور التي تعبر عن الافكار و تتكون من خلال الكتابة الالفبائية والصم .و تنبأ في دراسته  لضبط اللغة الى ما يسمى بسيميولوجيا الذي يهتم بدراسة العلامات  اللغوية و الغير لغوية و الاشارات العكسية و .

العلاقة التي تجمع بين اللسانيات و السيميولوجيا :

اللسانيات جزء من السيميو لوجيا لانها اعم و اشمل  في دراستها العلامات اللغوية و غير لغوية عكس اللسانيات  

نشر على 19:11, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (52)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (53)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (54)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (55)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (56)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (57)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (58)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (59)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (60)

0 votes

النص :

علم الدلالة هو العلم الذي يبحث في معاني الكلمات و الجمل فهو يدرس المعنى و العلاقة بين الال و الملول و الشروط التي يجب ان تتوفر في كل كلمة لانها تعطي مدلول ف

 كما تدرس معاني الوحدات اللسانية  التي قد تكون كلمات او جمل او ملفوظات كما في المثال التالي لفظة  أخت لا يوجد بين الحروف  صلة تجمعه بالمدلول او المعنى ( أ-خ-ت 

نشر على 19:25, الجمعة 25 سبت 2020 by مروة هبيلي (-8 points)
In علم الدلالة 2



جواب (61)

0 votes

 اللغة عند دي سوسير مجموعة من الاشارات والرموز التي يستخدمها الفرد للتعبير  وذلك عن طريق العلامات اللغوية مثل الكتابة  او من خلال الغير اللغوية  عند فاقدي السمع والنطق  

  فبدراسته للغة ظهر له علم السيميولوجيا وهو علم جديد يهتم بالعلامات اللغوية وغير اللغوية 

نشر على 19:36, الجمعة 25 سبت 2020 by ياسمين بن نو ي (-1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (62)

0 votes

بخصوص العلاقة الرابطة اللسانيات بالسيميولوجيا نجد سوسير اعتبر اللسانيات فرع من فروع السيميلوجيا حيث ان اللسانيات انحصر اهتمامها بالعلامات اللغوية بينما السيميولوجيا تدرس العلامات اللغوية وغير اللغوية وهناك من يرى العكس 

السيميولوجيا فرعمن اللسانيات 

نشر على 19:42, الجمعة 25 سبت 2020 by ياسمين بن نو ي (-1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (63)

0 votes

تحليل النص 1: اللغه تمثل نظام من الإشارات اي الرموز ودلالات  تعبر عن الأفكار و الاحاسيس و هذا النظام اللغوي يشبه نظام فاقدي السمع أو النطق يستعملونه لذات الغرض و الإشارات و الرموز لها أهمية بالغة فبدوره 

نشر على 19:52, الجمعة 25 سبت 2020 by نعيمة بن فاترح (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (64)

0 votes

يمثل جزءا من علم النفس الاجتماعي و هو من فروع علم النفس العام فأنشأ سوسور هذا العلم بدافع معرفة اثر هذه الرموز في تغيير الدلالة و تعبير الإشارات عن دلالات مختلفة 

علاقة اللسانيات بالسميولوجيا أن اللسانيات تهتم بدراسة نظام اللغة وهي تعد من فروع السميولوجيا

تحليل النص2:إن علم الدلالة تحد فروع علم اللغة يدرس العلاقة بين الرموز مايحيله من معنى و هذا بدارسة تطور المعنى عبر التاريخ ككلمة الصلاة التي كانت تعني الدعاء ثم اصبحت أحد أركان الاسلام و تنوع المعاني ككمة جذر التي تعني في العلوم النباتية جذر النبات و في الرياضيات الجذر التربيعي وفي اللغة أساس الكلمة اي اي ها و أصولها و المجاز اللغوي الذي يكون بين كلمتين أو عدة كلمات والعلاقات التي تكون بين كلمات اللغة

نشر على 20:00, الجمعة 25 سبت 2020 by نعيمة بن فاترح (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (65)

0 votes

النص الاول:

....إن اللغة عند دي سوسير هي نظام من العلامات التي تعبر عن الأفكار مثلها مثل الأنظمة الاخرى كالاشارات وابجدية الصم

ولقد اشار دي سوسير الى ظهور السميولوجيا وهي علم يهتم بدراسة العلامات وذالك داخل الحقل الاجتماعي علامات لغوية كانت ام غير لغوية 

وعلاقة اللسانيات بعلم العلامات هي ان اللسانيات هي جزء من علم العلامات او السميولوجيا فإذا كانت اللسانيات تدرس كل ماهو لغوي ولفظي فان السميولوجيا تدرس    ماهو لغوي وغير لغوي اي تتعدى المنطوق الى ماهو بصري كالشيفرة واشارات المرور ولغة الصم البكم فالسميولوجيا هي الجزء واللسانيات هي الكل 

النص الثاني 

إن علم الدلالة فرع من فروع علم اللغة الذي يختص بدراسة الشروط الواجب توفرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى فهو العلم المختص بدراسة المعنى فالدال او الرمز هو اللفظ والمدلول هو المعنى مثل لفظة شجرة لايوجد بين الحروف ش ج ر ة صلة جامعة بين الدال والمعنى 

نشر على 20:22, الجمعة 25 سبت 2020 by chaima bendriss (6 points)
In علم الدلالة 2



جواب (66)

0 votes

النص 2 

علم الدلالة هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى والشروط الواجب توفرها في الرمز ليكون قادرا على حمل الدلالة  فهو يدرس العلاقة بين الدال والمدلول 

كما تدرس معاني الوجدات اللسانية التي تكون كلمات او ملفوظات كما في المثال التالي

لفظة شجرة لايوجد بينالحروف  ش  ج ر ة صلة جامعة بين الدال والمعنى   

نشر على 21:00, الجمعة 25 سبت 2020 by ياسمين بن نو ي (-1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (67)

0 votes

1/اللغة عند دي سوسير هي عبارة عن علامات يعبر بها الأفراد عن أفكارهم ومايجول في خاطرهم من خلال الكتابة الالفبائية أو الالفباء والتي تعرف  بالعلامة اللغوية أو من خلال الإشارات والرموز (علامة غير لغوية) مايعرف بلغة الصم والبكم.

ومن خلال هذا المفهوم قام سوسير بتمهيد لعلم السيميولوجيا هذا الأخير يدرس اللغة على مستوى انظمتها ومستوياتها ودراسة العلامات اللغوية وغير اللغوية داخل الحلقة الاجتماعية.

2/علم الدلالة فرع من فروع علم اللغة ومستوى ومن مستويات التحليل اللساني يهتم بدراسة المعنى ويسهم في تشكيله،كما يهتم هذا العلم بما هو داخل اللغة وخارجها ويدرس معاني الوحدات اللسانية قد تكون جمل أو ملفوظات مثل. لفظة (ا.خ.ت) لاتوجد بين الحروف صلة تجمع المدلول بالمعنى.

نشر على 21:14, السبت 26 سبت 2020 by MANAL BERROUK (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (68)

0 votes

النص1: 

 كون الإنسان إجتماعي بطبعه فهو يحتاجج حتما إلى توفر وسيلة ليتفاعل مع أقرانه من البشر ألا و هي اللغة، فاللغة في نظر ديسوسير نسق من العلامات التي تعبر عن المعنى و ما ينتاب الإنسان من أفكار سواء كان هذا التعبير من خلال الكتابة الألفبائية (العلامة اللغوية)أو من خلال الإشارات و الرموز  (العلامة غير لغوية) كلغة الصم و البكم و الرسم و غيرها.... و قد أشار دي سوسير إلى ولادة علم جديد يدرس العلامات و يكون مرتبطا بعلم النفس و علم الإجتماع؛ إذا فإن السيميائية انطلقت أساسا من مشروع سوسير "دراسة حياة العلامات في كنف المجتمع" 

و في علاقة السيميائية باللسانيات فإن السيميائية أعم و أشمل من اللسانيات لأن اللسانيات تعتبر جزء من السيميائية؛ بمعنى آخر أن اللسانيات تدرس العلامة اللغوية فقط أما السيميائية فتدرس العلامة اللغوية غير لغوية.

النص2:

يعتبر علم الدلالة فرع من فروع اللسانيات و يبحث في "المعنى" و كيفية جعل المفردات ذات معنى كما تعرف أيضا بأنها إستخدام المفردات إستخداما معينا ضمن نسق لغوي مع مفردات أخرى مع وجود علاقات بينهم و عناصر الدلالة ثلاثة: (الدال و هو الصورة الصوتية للكلمة)(المدلول و هو الصورة الذهنية)) ( النسبة و هي العلاقة بين الدال و المدلول)  و كمثال : كلمة حرامي قديما كانت تعني الشيء الحرام ثم تطور معناها و أصبح لص .

نشر على 14:21, الأحد 27 سبت 2020 by آسيا مكي (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (69)

-1 votes

النص1إذا كانت السانيات تدرس كل ماهو لغوي وما هو غير لغوي  اي تتعدي المنطوق الي ماهو لغوي  وماهو غير لغوي اي تتعدي المنطوق الي ماهو بصري  كعلامات المرور  ولغة الصم والبكم والشفرة  السرية ودراسة  الازياء  وطرائق الطبخ ،وسوسير  يري ان اللسانيات هي جزي من السميولوجيا لانها تدرس الدوال  اللغوية وغير اللغوية  كما  ان تستند منهجيا الي عمليتي التفكيك والتركيب ، في حين ان اللسانيات لا تدرس العلامات او الادلة الغوية وغير الغوية

النص 2 

فإذا كان علم اللغة يدرس الصورة الصوتية اوالصورة الاكوستيكية للرمز الغوي فإن علم الدلالةيهتم بدراسة المحتوي المفهوميلهذا الرمز لانه هو الذي يدرس الشروط الواجب توفرها  في الرمز حتي يكون قادر علي حنل المعني

نشر على 15:48, الأحد 27 سبت 2020 by نصيرة كلبوز (0 points)
In علم الدلالة 2



جواب (70)

0 votes

اللغة هي نظام من العلانات والرموز التي يعبر بها الافراد عن افكارهم مثلها مثل باقي الانظمة الاخرى كابجدية الصم والاشارات  .،،، لكن تيقى اللغة من اهم هذه الانظمة العلاماتية 

ومنوخلال دراسته تنبأ سوسير بميلاد السيميولوجيا والتي تهتم بدراسة ماهو لغوي وماهو غير لغوي 

نشر على 15:47, الاثنين 28 سبت 2020 by إبتسام عباد (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (71)

0 votes

اما عن علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا فقد اعتبر سوسير اللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا لكن يارت عكسها واعتبر ان السيميولوجيا اصل واللسانيات فرع

نشر على 15:50, الاثنين 28 سبت 2020 by إبتسام عباد (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (72)

0 votes

 اللغة عند دي سوسير نظام من العلامات اللغوية وغير اللغوية واهتم باللغة المنطوقة فسوسير عند دراسته وتحديده لمفهوم اللغة تنبأ بعلم السيميولوجيا الذي يهتم بدراسة أنظمة اللغة ومستوياتها ودراسة مختلف العلامات اللغوية وغير اللغوية في الحقل الإجتماعي لقد اعتبر سوسير اللسانيات فرعا من فروع السيميولوجيا فاللسانيات تتخذ اللغات الطبيعية موضوعا لها أما السيميولوجيا تتجاوز هذا المجال إلى دراسة مختلف العلامات داخل الحقل الإجتماعي.

نشر على 16:39, الاثنين 28 سبت 2020 by الزهرة زياني (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (73)

0 votes

يعرف علم الدلالة بأنه العلم الذي يهتم بدراسة المعنى الواجب توفرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل الدلالة وهو مبني على دراسة التطور الدلالي للكلمات مثل لفظةخاتم فهي كانت تعني الختم أما الآن فقد تغيرت الدلالة من الإرتقاء ألى معنى الخاتم الذي يوضع في اليد وهذادال على التغير الدلالي وأكبر دليل على الإعتباطية.

نشر على 16:42, الاثنين 28 سبت 2020 by الزهرة زياني (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (74)

0 votes

علم الدلالة هو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة العلاقة القائمة بين اللقظ  والمععنى  مثلا كلمة اختت بالعربية تشكلت من تتابع الاصوات (ا،خ،ت) فغل الدلالة يدرس طبيعة العلاقة بين الشئ واسمه، وعلى اي اساس اطلق على هذا المسمى بعذا الاسم 

كما انه  ايضا يدرس التطور الدلالي والتغيرات الحاصلة مثلا تغير دلالة اسم (الحاجب ) عبر الزمن 

نشر على 17:23, الاثنين 28 سبت 2020 by إبتسام عباد (5 points)
In علم الدلالة 2



جواب (75)

0 votes

التحليل 01 فاللغة عند سوسير هي نظام من العلامات اللغوية وغير اللغوية التي تسمح المتكلم إمكانية التعبير عن أفكاره وخواطره سواء من خلال الكتابة الألفبائية (علامات لغوية )أو من خلال الرموزوالاشاراتوالرسوم والطقوس المعبرة بالرموز إلى أشكال الآداب والإشارات (علامات غير لغوية)وهي ماتعرف بلغة الصم والبكم . فدي سوسيرعند دراسته وتحديده لمفهوم اللغة تنبأ بعلم السيميولوجيا الذي يهتم بدراسة أنظمة اللغة ومستوياتها ،ودراسة مختلف العلامات اللغوية وغير اللغوية في الحقل الإجتماعي.. علاقة علم العلامات باللسانيات مما لاشك فيه أنّ  2/للسيمياء علاقة بحقول معرفية مختلفة كالسيكولوجيا والسوسيولوجيا والمنطق والبلاغة وغيرها من العلوم، فقد أضحت مجالا معرفيا يتسم باللامحدوديةفهي ترتبط ارتباطا وثيقا بالنموذج اللساني البنيوي المعاصر الذي أرسى دعائمه اللغوي المشهور دي سوسيرالذي جعل من اللسانيات علما شاملا تستفيد منه المعارف الأخرى كالنقد الأدبي والأسلوبية والتحليل النفسي وعلم الاجتماع .فقد وجدت السيميائية –بوصفها علما حديثا –في المبحث اللساني مرتكزا تقوم عليه ،وتستقي منه تقنيات وآليات ومفاهيم تحليلية . وفي علاقة السيميائية باللسانيات :قولان :الأول هو رأي دي سوسير ويقول إن اللسانيات أخص من السيميائية لأن اللسانيات جزء من السيميائية عنده .والثاني هو رأي رولان بارت القاضي بأن السيميائية جزء من اللسانيات وفرع عنها .فدي سوسير يرى أن السيميائية هي الحقل الأوسع الذي يشمل –فيما يشمل –اللسانيات ,بينما يرى رولان بارت أن كثيرا من العلامات البصرية والأنساق غير اللفظية تستعين بالأنظمة اللغوية ،مما يجعل الأخيرة هي الأصل

نشر على 00:26, الثلاثاء 29 سبت 2020 by ابتسام بوخاري (4 points)
In علم الدلالة 2



جواب (77)

0 votes

بشر دي سوسير بمولد السيميولوجيا وححد موضوعها بكل علامة دالة وجعل اللغة جزءا من علم السيميولوجيا العام وهذا ما جاء في قوله السالف تناوله .

فاللغة وفق سوسير نظام من العلامات تعبر عن الأفكار مثلها مثل أنظمة أخرى تشبهها كأبجدية الصم والاشارات العسكرية وغيرها ولكن اللغة هي أهم هذه الأنظمة العلاماتية 

دوافع انشاء سوسير لهذا العلم :

من المعروف أن دي سوسير كان متأثرا في خلفيته المعرفية بعلم النفس لفرويد وعلم الإجتماع لاميل دوركايم فلا شك ان ذلك التأثر سيبرز في نقطة ما وهذا ما يلاحظ من تعريفه للسيميولجيا بإرجاعها إلى خلفية نفسية وذلك من منطلق أن اللغة باعتبارها نشاط انساني عام تتجاوز في كيانها حدود اللسان الذي لا يشتغل داخلها سوى وسيلة ضمن وسائل أخرى لا تقل أهمية عنه (الأمارات،الطقوس،الرموز،،الاشارات..)وفي هذه الحالة لن يكون بمقدورنا قصر التواصل على اللسان وحده فذلك يعني تجاهل وإهمال أنساق أخرى لها دور رئيس في إنتاج المضامين الدلالية وإبلاغها.

أما عن علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا فسوسير نفسه وضحها من خلال تعريفه فالسيميولوجيا واللسانيات حسبه متشابكين ومتداخلين واللسانيات جزء من علم السيميولوجيا وهذه الأخيرة تنطلق من نظام جديد للوقائع الدلائل اللسانية فيه لاتشكل الا فرعا من عموم الدلائل فهي علم خاص بنوع محدد من الدلائل وهي ليست سوى فرع من هذا العلم العام الا ان هناك آراء عارضت سوسي في جعل اللسانيات جزء من السيميولوجيا كبارت الذي أصر على شمولية اللسانيات أمام السيميولوجيا وعكس طرح سوسير وأخذ يؤسس لطرحه الا انني أرى أن سوسي أحسن تعليل طرحه رغم ما قدمه بارت لدحضه

نشر على 14:08, الثلاثاء 29 سبت 2020 by Rania Chibouni (75 points)
In علم الدلالة 2



جواب (78)

0 votes

لقد ظهرت السيميولوجيا مع دي سوسير وقام بتحديد موضوعها بكل علامة دالة وجعل اللغة جزءا من هذه العلامة الدالة اذ عد علم اللغة جزءا من السيميولوجيا فاللغة هي نظام من العلامات تعبر عن الافكار مثل ابجدية الصم والبكم والاشارات العسكرية

دوافع انشاء سوسير لعلم العلامات هو :

لقد اكتشف سوسير ان اللغة المنطوقة  ليست اللغة الوحيدة في المجتمع وان كل فنة من فئات المجتمع لها وسيلة لتواصل خاصة بها مثل نجد الاشارات : يستعملها الصم والبكم ،الكتابة تستعملها فئة العميان ،الرموز والاشارات لدى العسكرية 

نشر على 16:28, الثلاثاء 29 سبت 2020 by رونق مرابطي (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (79)

0 votes

علاقة السيميولوجيا باللسانيات: 

السيميولوجيا واللسانيات متداخلين ومتشابكين فلتاسيس السيميولوجيا يجب العودة الى المعرفة اللسانية وعند تاسيس السيميولوجيا فان قوانينها الجديدة هي ما سيطبق على اللسانيات 

نشر على 16:34, الثلاثاء 29 سبت 2020 by رونق مرابطي (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (80)

0 votes

الجواب1:

تعتبر اللغة عند ديسوسير نظام من العلامات تعبر عن الأفكار مثلها كمثل أنظمة أخرى حيث شبهها بأبجدية الصم البكم والرموز،حيث أشار ديسوسير أثناء طبعه وتحديده لمفهوم اللغة إلى علم السيميولوجيا حيث تعود هذه اللفظة إلى الجذر اللغوي اليوناني sémionالذي يعني علامة وهي مركبة من sémion اي علامة أو رمز ومن logie التي تعني علم ومنه فإن   sémiologieتعني علم العلامات الذي يختص بدراسة العلامات سواء كانت لغوية أو غير لغوية ،ومن خلال قوله"يمكننا أن نتصور علما يدرس حياة العلامات .......من علم النفس العام" هنا قد أشار إلى حقيقة مفادها أن السيميولوجيا تعد علما لم ينضج بعد ولم يكتمل واللسانيات بوصفها علما يهتم بدراسة أنظمة اللغة ومستوياتها المختلفة فهي شعبة أو مجال من مجالات Dictionnaire Jean Dubouis  السيميولوجيا.

أما العلاقة التي تجمع بين اللسانيات والسيميولوجيا :

إن هدف السيميولوجيا الأول هو اكتشاف المدلولات واختراعها ونرى أنه لا نستطيع إرسال دال بدون ن يكون بواسطة المدلول،فالمقاربة السيميولوجية بالضرورة تحليل المدلولات ،وهي تتميز بدراسة التفكير البسيكولوجي والذي يتطلب تفكيرا مباشرا حول الدلالات التصنيف الفرنسي لدليل حسب التصنيف الذي أقامه بايلون كريستيان و بول فابر يمكن دراسة أنواع الدلائل الأربعة في شكل ثنائيتين رئيسيتين :الرتبة والاشارة ومن جهة الدليل والرمز ومن جهة خرى .

علاقة السيميئيات باللسانيات:لقد اعتبر ديسوسير هذا العلم أهم من اللسانيات واتضح ذلك في قوله"إن اللسانيات ليست سوى فرع من هذا العلم العام والقوانين التي ستكتشفها السيميولوجيا ستكون قابلة لأن تطبق على اللسانيات "وقد تمثلت نقطة انطلاق ديسوسير في المقارنة بين موضوعي هذين العلمين .

فإذا كانت اللسانيات  تتخذ اللغات الطبيعية موضوعا لها فان السيميولوجيا تتجاوز هذا المجال إلى دراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواء كانت تلك العلامات لغوية أو غير لغوية .

مانستنتجه أن سوسير اعتبر اللسانيات سوى فرع من فروع هذا العلم العام والقوانين التي ستكتشفها السيميولوجيا تكون قابلة للتطبيق على اللسانيات.

نشر على 19:08, الثلاثاء 29 سبت 2020 by ابتسام سعايدية (6 points)
In علم الدلالة 2



جواب (81)

0 votes

2/علم الدلالة العلم الذي يبحث في معاني الكلمات والجمل،كما أنه هناك اسم شائع لعلم الدلالة الا وهو علم المعنى،

وهو فرع من علم اللغة العام يهتم بدراسة المعنى في اللغة وذلك من حيث علاقة المفردات اللغوية والمركبات الاسنادية ،كما يهتم بالعلاقة بين الرمز والمدلول .

هو علم يدرس بدراسة المعنى أي الشروط التي يجب أن تتوفر في الكلمة "الرمز" حتى يكون قادرا على حمل المعنى فهو علم تكون مادته الألفاظ اللغوية والرموز اللغوية وكل ما يلزم من النظام التركيب اللغوي سواء كانت المفردات للمفردة أو السياق وبالتالي فهو يدرس معاني الوحدات قد تكون كلمات أو جمل أو ملفوظات فلفظة أخت مثلا لا يوجد بين حروف أ،خ،ت صلة تجمعه بالمدلول أو المعنى.

نشر على 19:18, الثلاثاء 29 سبت 2020 by ابتسام سعايدية (6 points)
In علم الدلالة 2



جواب (82)

0 votes

إن اللغة كما يجدها ديسوسير هي نظام من العلامات تعبر عن الأفكار وتتكون من خلال الكتابة الالفبائية والصم والبكم والطقوس المعبرة بالرموز إلى اشكال الآداب والاشارات فديسوسير اثناء ضبطه وتحديده لمفهوم اللغة تنبأ بعلم السيميولوجيا الذي هو العلم الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواء كانت تلك العلامة لغوية أو غير لغوية 

 

أما عن العلاقة التي تجمع بين باللسانيات و السيميولوجيا 

 

اعتبر ديسوسير أن اللسانيات ليست سوى فرع من هذا العلم العام و القوانين التي ستكتشفها السيميولوجيا ستكون قابلة للتطبيق على اللسانيات فهذه الأخيرة تتخذ اللغات الطبيعية موضوعا لها أما السيميولوجيا تتجاوز هذا المجال إلى دراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي سواء كانت تلك العلامة لغوية أو غير لغوية أما بارت يعكس الوضعية يرى بأن السيميولوجيا فرع من اللسانيات 

 

Posté

نشر على 20:30, الثلاثاء 29 سبت 2020 by شيماء ترعة (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (83)

0 votes

يتفرع علم الدلالة من علم اللغة فهو يدرس العلاقة بين الدال و المدلول و يلاحظ تطورها عبر التاريخ و تغير معناها فمثلا كلمة (طول اليد) كانت تعني قديما الجود و السخاء و الكرم أما الآن فتطور المعنى و أصبحت تعني السرقة 

 

و العلاقة بين الكلمات أي أن كلمة واحدة لها عدة معاني مثل:ساق تعني ساق النبتة ساق الإنسان....

 

 

نشر على 20:48, الثلاثاء 29 سبت 2020 by شيماء ترعة (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (84)

0 votes

علم الدلالة هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى يدرس الشروط التي تتوفر في الكلمة كي يكون قادرا على حمل المعنى فهو علم مادته اللغوية مكونة من الالفاظ والرموز اللغوية وهو يدرس معاني الوحدات اللسانية ويمكن ان تكون كلمات اوجمل او ملفوظات مثال كلمة أخت (أ خ ت) لا يوجد بين حروفها صلة تجمعها بالمدلول او المعنى 

نشر على 12:07, الأربعاء 30 سبت 2020 by مسعودة كيشي (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (85)

0 votes

لقد كان ديسوسير هو المبشر بميلاد السيميولوجيا وحدد موضوعها بكل علامة دالة وجعل اللغة جزءا من علم السيميولوجيا  العام ؛فاللغة عند سوسير نظام من العلامات تعبر عن الافكار كأنظمة اخرى تشبهها 

ومن الدوافع التي ساقت سوسير الى انشاء هذا العلم :

تأثره بعلم النفس وعلم الاجتماع  ولا شك ان هذا التأثر سيبرز في احد تفاصيل انجازاته وهذا ما نلحظه من تعريفة للسيميولوجيا وذلك بارجاعها الى خلفية نفسية وذلك من منطلق ان اللغة نشاط انساني تتجاوز في كيانها حدود اللسان.

اما فيما يخص علاقة اللسانيات بالسيميولوجيا فقد وضحها سوسير من خلال تعريفه ؛ فالسيميولوجيا واللسانيات متداخلين ومتشابكين ،فاللسانيات جزء من علم السيميولوجيا ونجد رولان بارت يعكس طرح سوسير ويرى انا اللسانيات اشمل من السيميولوجيا .

نشر على 19:31, الأربعاء 30 سبت 2020 by صابرين عبيدات (1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (86)

0 votes

جواب السؤال الاول: 

تعتبر اللغة عند فرديناند دي سوسير نظام متناسق من العلامات المتمايزة فيما بينها وهي موجودة في اذهان الجماعة ،فهي نظام إشاري يعبر عن الافكار وبذلك يمكن مقارنته بأنظمة اخرى تشبهها كالنظام الكتابي و الالفبائي للصم والبكم والنظام الإشاري النقشي و الاشارات العسكرية ... وغيرها ولاكن اللغة هي اهم من كل هذه الانظمة العلاماتية، ويعتبر فرديناند دي سوسير اول من بشر بمولد السميولوجيا وحدد موضوعها وجعل اللغة جزاء من هذه العلامة الدالة ، فالسيميولوجيا او مايطلق عليها بالسميائية هي عبارة عن العلم الذي يدرس طريقة استخدام الاشارات ، حيث يعتبر سوسير احد المؤسسين لهذا العلم حيث انه قام بتعريفه على انه حياة العلامات داخل المجتمع ، وقد اخذت السيميلوجيا مفاهيمها والمبادئ التي تقوم عليها من عدة مصادر معرفية مثل اللسانيات والفلسفة والمنطق و التحليل النفسي ، عند تفصيل كلمة سيميولوجيا ينتج عنها شقين هما السيمو وهي العلاقة اللغوية و غير لغوية وهي كلمة يونانية و الشق الثاني لوجيا فمعناه العلم وعندما يتم دمجها ينتج علم العلامات 

العلاقة بين السيميولوجيا واللسانيات : اذا كانت اللسانيات تدرس كل ماهو لغوي ولفظي فان السميولوجيا تدرس ماهو لغوي وماهو غير لغوي، اي تتعدي المنطوق الى ماهو بصري كاعلامات المرور والشيفرة السرية ودراسة الازياء وغيرها ، واذا كان سوسير يرى ان اللسانيات هي جزء من علم الاشارات او السيميولوجيا فان رولان بارت في كتابه " عناصر السيميولوجيا"  يقلب الكفة فيرى بان السيميولوجيا هي الجزء واللسانيات هي الكل و معنى هذا ان السيميولوجيا في دراستها لمجموعة من الانظمة غير اللغويةكالازياء والطبخ و الموضة تعتمد على عناصر اللسانيات في دراستها و تفكيكها وتركيبها و من اهم هذه العناصر اللسانية عند رولان بارت نذكر الدال والمدلول، و اللغة والكلام ،والتقرير والإيحاء ، والمحور الاستبدالي الدلالي و المحور التركيبي النحوي .

 

اجابةالسؤال الثاني :  

علم الدلالة وهو العلم الذي يهتم بدراسة ظاهرة معينة والوقوف على ماهيتها و جزئياتها وما يتعلق بها دراسة موضوعية ، علم الدلالة هو فرع من فروع علم اللغة يهتم بدراسة المعنى وذلك من حيث علاقة المفردات اللغوية و المركبات الاسنادية كما يهتم بالعلاقة بين الرمز والمدلول ، حيث ان علم الدلالة يهتم بدور العلامة او الرمز هذه العلامات او الرموز قد تكون اشارات باليد او اماءة بالراس كما قد تكون كلمات او جمل مثل : حمرة الوجه الدالة على الخجل ، والتصفيق علامة الاستحسان ، و علامات الترقيم ، و الميزان الدال على العدالة ، ووضع شوكة وسكين بصورة متقاطعة في القطار للدلالة على وجود مطعم فيه و غير ذلك  و بعبارة اخرى قد تكون العلامات او الرموز غير لغوية تحمل معنى كما قد تكون تلك العلامات او الرموز لغوية ، ورغم اهتمام علم الدلالة بدراسة الرموز و انظمتها حتى ماكان منها خارج نطاق اللغة فانه يركز على اللغة من بين انظمة الرموز بعتبارها ذات اهمية خاصة بالنسبة للانسان 

نشر على 20:57, الخميس 1 أكت 2020 by رندة شتوح (1 points)
In علم الدلالة 2



جواب (87)

0 votes

اجابة السؤال  الأول

ان اللغة كما يجدها دي سوسير منظومة من الإشارات والرموز تعبر عن أفكار الأفراد من خلال العلامات اللغوية او من خلال العلامات غير لغوية فعند دراسة اللغة عند دي سوسير تنبأ بعلم جديدبعلم  السيكولوجية فهو العلم الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات اللغوية او غير اللغوية ضمن حقل الاجتماعي، 

اما عن العلاقة التي تجمع بين اللسانيات والسيمولوجيا علاقة  جزء من الكل اللسانيات تعتبر السيكولوجية جزء منها لان السيكولوجية علامات لغوية وغير لغوية  كما أنها تتعدي المنطقة إلى ماهو بصري معلومات المرور  ويرى  رولان بارت ان السيكولوجية اشمل من اللسانيات فهذه الأخيرة تدرس العلامات اللغوية  وغير لغوية  اي انها جزء من الإشارات ومن هنا يمكننا القول  بأن العلاقة بينهما متداخلين ومتشابكين اللسانيات جزء من علم السيميولوجيا كما أن هذا العلم تجاوز ماهو منطق وتعد ذالك إلى الإشارات والرموز والايماءات غير لغوية

نشر على 21:40, الخميس 1 أكت 2020 by نهاد سعايدية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (88)

0 votes

اجابة السؤال الثاني 

علم الدلالة علم يهتم بدراسة المعنى اي يدرس الشروط التي يجب توفرها حتى يكون قادر على حمل معنى فهو علم تكون مادته الألفاظ اللغوية والرموز اللغوية وكل ما يلزم عن النظام التركيبي اللغوي سواء المفردة او سياق كما أنه يهتم بدراسة التطور الدلالي لكلمات مثل كلمة الحاجب التي كانت تعني في العصر الأندلسي  رتبة الوزير ثم انتحط معناها فأصبحت تطلق على الحاجب كذلك كلمة الخلف في القرآن الكريم التي تعني الولد الصالح فانحط وتغير معناه فأصبحت فأصبحت تطلق على الولد الطالح والعلاقة بين كلمات اللغة في حد ذاتها ومفتوح اليه من معان معينة

نشر على 21:59, الخميس 1 أكت 2020 by نهاد سعايدية (3 points)
In علم الدلالة 2



جواب (89)

0 votes

النص الاول 

تعتبر اللغة عند فرديناند ديسوسير نظام من العلامات اللغوية و غير اللغوية التي تتيح للمتكلم بالتعبير عن افكاره من خلال الكتابة الالفبائية و الصم و البكم و الطقوس الرمزية و قد بشر سوسير بميلاد علم موضوعه دراسة حياة الاشارات في المجتمع و الذي اطلق عليه بعلم الاشارات اذ يقول :"يمكننا إذن أن نتصور علما يدرس حياة      العلاامت في كنف الحياة الاجتماعية ,و هو يشكل جانبا من علم النفس الاجتماعي ,و بالتالي من علم النفس العام

نشر على 23:02, الجمعة 2 أكت 2020 by Rawen yassemin Keniber (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (90)

0 votes

بالنسبة لعلاقة السيميولوجيا باللسانيات 

يرى ديسوسير ان السيميولوجيا تعد علما لم ينضج بعد و لم يكتمل و اللسانيات بوصفها علما يهتم بدراسة انظمة اللغة و مستوياتها المختلفة فهو شعبة او مجال من مجالات السيميولوجيا فإذا كانت اللسانيات تتخذ اللغات الطبيعية موضوعا لها فإن السيميولوجيا تتجاوز هذا المجال الى دراسة مختلف العلامات في كنف الخياة الاجتماعية سواء كانت هاته العلامات لغوية او غير لغوية و استطاع بارت ارساء مقولة بديلة عن مقولة سوسير تقوم على اعتبار اللغة اوسع مدى من السيميولوجيا 

النص الثاني 

يهتم علم الدلالة بكل ما يسهم في تحديد المعنى و تشكيله و خاصة معنى الوحدات اللغوية بعدها علامات لغوية تقوم على ركنين هما الدال و المدلول ,و بالتالي فهو يعد فرعا من فروع اللسانيات الذي يختص بدراسة الشروط التي يجب توافرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى      (ومثال ذلك :لفظة اخت لا يوجد بين الحروف (ا خ  ت )صلة تجمعه بالمدلول او المعنى

نشر على 23:18, الجمعة 2 أكت 2020 by Rawen yassemin Keniber (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (91)

0 votes

 :تحليل النص الاول

اللغة عند ديسوسير نظام من العلامات و الإشارات تعبر عن فكرة سواءا كانت تلك العلامات لغوية مثل الكتابة أو علامات غير لغوية مثل الإشارات و الإماءات كعلامات المرور و لغة الصم و البكم ،حيث أن ديسوسير من خلال دراسته تنبأ بعلم جديد يعرف بالسيميولوجيا حيث يدرس العلامات أو الأدلة اللغوية و غير اللغوية و إعتبر اللسانيات فرع من فروع السيميولوجيا كون اللسانيات لا تدرس سوى الأدلة أو العلامات اللغوية

اما بارت فيرى ان السيميولوجيا إستمدت مفاهيمها الإجرائية من اللسانيات .

نشر على 17:24, الأحد 4 أكت 2020 by Nour el houda Sid (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (92)

0 votes

الجواب الثاني : 

علم الدلالة هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى و الشروط التي يجب توفرها في الكلمة حتى يكون قادرا على حمل المعنى ،كما يدرس الوحدات اللسانية و قد تكون هذه الوحدات كلمات أو جمل أو ملفوظات فمثلا كلمة المصانع معناها في القرآن الكريم القصور و الحصون و إنتقلت دلالتها إلى :مبنى ذو آلات لصنع الأشياء 

 

نشر على 17:29, الأحد 4 أكت 2020 by Nour el houda Sid (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (93)

0 votes

يري سوسير من خلال قوله ان اللغة هي تلك الرموزالتي تمكننا من ايصال افكارنا وما يجول في بالنا للغير ، قد تكون هذه اللغة عبارة عن كلمات او الفاظ وعبارات ،بالنسبة للمتمكنيين منها ولكن هذا لا يستثني الذين يفقدونها الغير المتكنيين منها ،لي الغير قادرين على التلفظ او التواصل بالكلام فلفاقدي السمع والنطق ايضا طريقة للتواصل وهي الالفباء الخاصة بهم هذا يعني ان اللغة عند سوسير تنقسم الى علامات لغوية وغير لغوية اللغوية هي الكلمة والالفاظ والجمل والنصوص والخطابات والغير اللغوية هي الاشارات والرموز فمن خلال قوله نراه ذكر الطقوس الدينية او الصبغ او العلامات العسكرية او غيرها يقصد بذلك ان تلك الرموز هي كذلك سبيل للتواصل فالطقوس الرمزية هي رموز تعبر عن ثقافات او اشارات يعبر بها بنو الجنس او من يستعملها ويفهمونها فيما بينهم والعلامات العسكرية لولاها لما يتمكن العسكريون من التواصل اثناء المهمات ولهذا فهي تعتبر من الاشكال المهمة التي تمكن البشر من التواصل .

نشر على 16:55, الخميس 8 أكت 2020 by كاميليا لولو (-56 points)
In علم الدلالة 2



جواب (94)

0 votes

تعتبر الدلالة او علم الدلالة فرع من فروع اللسانيات لانه يقوم على دراسة العلاقة بين الرمز اللغوي اي اللفظ ومعناه اي المعنى اي العلاقة بين الكلمة وتصورها الذهني وايضا العلاقة بين الدال والمدلول وهذا لا يستثني  دراسة التطورات التاريخية للالفاظ وتنوع معانيها عبر الزمان والتغير الدلالي الطارء عليها

فمثلا كلمة رسول وحاجب رسول في القديم كانت تهني العامل البسيط الذي ينقل الاخبار والان في ديننا له مكانة مرموقة 

اما الحاجة فهو في القديم ذو مكانة عالية والان هو عامل بسيط مثل الحارس 

نشر على 17:10, الخميس 8 أكت 2020 by كاميليا لولو (-56 points)
In علم الدلالة 2



جواب (95)

0 votes

اللغة كم حددها سوسير هي نظام من العلامات اللغوية و غير اللغوية التي تتيح فرصة للمتكلم  وذلك من خلال التعبير عن افكاره من خلال الكتابة الالفباىية او الالفباء المستخدمة عن فاقدي السمع و النطق،او الطقوس الرمزية او العلامات العسكرية و غيرها من العلامات

فسوسير اثناء تحديده لمفهوم اللغة تنبأ بعلم السيميولوجيا وهو العلم الذي يهتم بدراسة مختلف العلامات داخل الحقل الاجتماعي.

نشر على 17:52, الخميس 8 أكت 2020 by شيماء زوايزية (7 points)
In علم الدلالة 2



جواب (96)

0 votes

اما عن العلاقة التي تجمع بين اللسانيات و السيميولوجيا 

علم العلامات هو العلم الذي يدرس انساق العلامات و الادلة والرموز سواء اكانت لغوية او غير لغوية .اما اللسانيات جزء من علم السيمياءيات فهي تدرس كل ماهو لغوي فقط

 

نشر على 18:00, الخميس 8 أكت 2020 by شيماء زوايزية (7 points)
In علم الدلالة 2



جواب (97)

0 votes

الإجابة عن السؤال الأول : يرى دي سوسير أن اللغة هي مجموعة من الإشارات و القواعد التي يعبر بها كل قوم عن أغراضه ؛ كالإشارات العسكرية و غيرها ، فهي مرتبطة عنده بالتعبير عن الأفكار و خواطره ، من خلال رسوم و طقوس و إشارات معبرة (هي علامات لغوية )، و علامات غير لغوية ما تعرف بالصم و البكم . تنبأ سوسير لعلم السيميولوجيا الذي هو علم العلامات ،والذي يختص بدراسة العلامة اللغوية أو غير اللغوية ، فإذا تعد علما يهتم بدراسة أنظمة اللغة و مستوياتها المختلفة ، -أما عن العلاقة بين اللسانيات بالسيميولوجيا فإن رولان بارت بأن السيميولوجيا هي الجزء و اللسانيات الكل ، فاللسانيات لا تدرس سوى الأدلة أو العلامات اللغوية ،أما السيميولوجيا فهي تدرس العلامات أو الأدلة اللغوية و غير اللغوية . الإجابة عن السؤال الثاني : علم الدلالة فرع من فروع علم اللغة ، يهتم بكل ما يسهم في تحديد المعنى و تشكيله ، تقوم على ركنين هما ( الدال و المدلول ) و بالتالي هو فرع من فروع اللسانيات الذي يختص بدراسة الشروط التي يجب توافرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى . - علم الدلالة تعد بدورها فرعا من فروع علم العلامات أي السيمياء أو "السيميولوجيا ".

نشر على 19:49, الخميس 8 أكت 2020 by أسماء فرشة (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (98)

0 votes

الإجابة عن السؤال الأول : يرى دي سوسير أن اللغة هي مجموعة من الإشارات و القواعد التي يعبر بها كل قوم عن أغراضه ؛ كالإشارات العسكرية و غيرها ، فهي مرتبطة عنده بالتعبير عن الأفكار و خواطره ، من خلال رسوم و طقوس و إشارات معبرة (هي علامات لغوية )، و علامات غير لغوية ما تعرف بالصم و البكم . تنبأ سوسير لعلم السيميولوجيا الذي هو علم العلامات ،والذي يختص بدراسة العلامة اللغوية أو غير اللغوية ، فإذا تعد علما يهتم بدراسة أنظمة اللغة و مستوياتها المختلفة ، -أما عن العلاقة بين اللسانيات بالسيميولوجيا فإن رولان بارت بأن السيميولوجيا هي الجزء و اللسانيات الكل ، فاللسانيات لا تدرس سوى الأدلة أو العلامات اللغوية ،أما السيميولوجيا فهي تدرس العلامات أو الأدلة اللغوية و غير اللغوية . الإجابة عن السؤال الثاني : علم الدلالة فرع من فروع علم اللغة ، يهتم بكل ما يسهم في تحديد المعنى و تشكيله ، تقوم على ركنين هما ( الدال و المدلول ) و بالتالي هو فرع من فروع اللسانيات الذي يختص بدراسة الشروط التي يجب توافرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى . - علم الدلالة تعد بدورها فرعا من فروع علم العلامات أي السيمياء أو "السيميولوجيا ".

نشر على 19:52, الخميس 8 أكت 2020 by أسماء فرشة (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (99)

0 votes

الاجابة الاولى

ان اللغة عند ديسوسير هي نظام من الاشارات و الرموز التي يستخدمها الفرد للتعبير عن أفكاره و ما يجول في عقله و ذلك يكون بالعلامات اللغوية مثل الكتابة الألفبائية ،و قد يكون بالعلامات الغير لغوية و ذلك عن طريق علامات في الطريق إشارات باليد و إيماءة بالرأس، و هذه العلامات الغير لغوية تستخدم عند فاقدي السمع و النطق 

فسوسير عند دراسته للغة تنبأ بوجود علم  يهتم بدراسة العلامات و بشر بميلاد هذا العلم في محاضراته بقوله:يمكن أن نتصور علما يدرس حياة العلامات في كنف الحياة الاجتماعية و هو يشكل جانب من علم النفس الاجتماعي و بالتالي علم النفس العام 

فهو يشير إلى حقيقة مفادها أن سيمولوجيا علم لم ينضج بعد و اللسانيات بوصفها علم يهتم بدراسة أنظمة اللغة و مستوياتها المختلفة فهي شعبة او مجال من مجالات السيمولوجيا.

 

نشر على 23:26, الاثنين 12 أكت 2020 by لميس ماضي (2 points)
In علم الدلالة 2



جواب (100)

0 votes

:الاجابة الثانية

علم الدلالة هو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة المعنى و الشروط الواجب توفرها في الرمز حتى يكون قادرا على حمل المعنى ، و هو يدرس العلاقة القائمة بين اللفظ و المعنى فمثلا كلمة كتب تشكلت من تتابع الأصوات(ك،ت،ب) بمعنى يدرس العلاقة بين الشيء و اسمه و على أي أساس سمي هذا الشيء بهذا الاسم 

كما يدرس أيضا التطور الدلالي للالفاظ مثلا كلمة المجد و الحاجب و الحريم تغيرت و تطورت دلالتها عبر الزمن فمنها ما إنحط و منها ما رقي ، و أيضا التغيرات التي تطرأ على الكلمة في سياقات مختلفة 

نشر على 23:34, الاثنين 12 أكت 2020 by لميس ماضي (2 points)
In علم الدلالة 2



هل لديك جواب ?