الغلاف

الفهرس

افتتاحية رئيسة التحرير………………………………………………………………….06

البحوث باللغة العربية:؟

1- أد. عبد الحق بلعابد:

- خطاب العتبات أفق جديد لتحقيق المخطوط (نحو مناص للمخطوط)………………………..ص09

2- د. رامي أبو شهاب:

- القدس… خطاب التثبيت والإزاحة:  من خطاب الرحالة الغربيين إلى الخطاب الرقمي ……….. ص23

3- د. رضى عبد الله عليبي:

- العوالم المُمكنة في شعر الصّعلكة، مقاربة كوسمولوجيّة …………………………………….ص40

4- د. لؤي خليل:

- جهود المستشرقين الإسبان في خدمة الثقافة الأندلسية والعربية…………………………….. ص61

5- د. نيو زيمو:

- الهوية الجندرية لدى نوال السعداوي أديبةً وطبيبةً……………………………………….. ص76

6- أ. بوعزة طيبي:

- التَّشكيل الشِّعري في رواية “حصار المرايا” لزينب لوت…………………………………… ص90

7- أ. الجابري منصوري:

- المظاهر النحوية وآثارها الدلالية على الوقوف والابتداءات الهبطية، سورة يوسف أنموذجا”…….. ص106

?الترجمات:

8- فرانسواز لافوكا، ترجمة:  د. زهير القاسمي:

 هل الأثر الأدبيّ عالم ممكن؟……………………………………………………….ص124

?البحوث باللغة الأجنبية:

9- Dr. Janet Ayoub:

- The Curriculum and Individual Differences…………………………………………… P151

الافتتاحية

      نعود لقرّائنا الأعزّاء بعددٍ جديدٍ من مجلّة “رؤى فكريّة” يضمّ موضوعاتٍ متنوّعة، تأتي استكمالا لطموحنا الأكاديميّ، ومشروعنا العلميّ، الراني إلى تأكيد روح البحث والسؤال، وتكريس الجيّد والرصين من البحوث والدراسات.

تتراوح بحوثُ هذا العدد بين البحث في موضوع خطاب العتبات وخطوات ارتحال الكتاب وتنقّله من مرحلة المخطوط المضمَر إلى مرحلة الطباعة الورقيّة الصريحة، والبحث عن القدس فضاءً للإزاحة والتثبيت، وفسحةً للاستيهام والهيمنة بدءا من كتابات الرحالة الغربيين، ووصولا إلى أيّامنا الراهنة، حيث تكمل المواقع الإلكترونية الغربية مهمّة الافتراء والتشويه المتعمَّد.  إلى جانب البحث عن العوالم المُمكنة في شعر الصّعلكة، والسؤال عن جهود المستشرقين الإسبان في خدمة الثقافة الأندلسية والعربية، وتتبّع إشكالات الهوية الجندرية لدى نوال السعداوي أديبةً وطبيبةً، وتحوّلاتها الإبداعيّة بين المشرط، والفكر، والقلم.  فضلا عن مناقشة تجلّيات  التَّشكيل الشِّعري في رواية “حصار المرايا” لزينب لوت، ومناقشة المظاهر النحوية وآثارها الدلالية في سورة يوسف.

وكان للترجمة نصيبها من خلال بحثٍ مترجَمٍ عن الفرنسيّة بعنوان: “هل الأثر الأدبيّ عالم ممكن؟” للباحثة والأكاديميّة الفرنسيّة: “فرانسواز لافوكا”(Françoise Lavocat)

وخُتِم العددُ ببحثٍ تطبيقيٍّ باللغة الإنجليزيّة عن المناهج الدراسية الجديدة، وإشكالات تعليم اللغة الإنجليزية في لبنان.

   وسيرا مع خطّتنا الرانية إلى تكريس هاجس الفنّ والجمال، ودمج صرامة البحث الأكاديميّ ودقّته بمرونة روح الإبداع، وانفتاحها، فقد ازدهى غلاف هذا العدد بلوحةٍ جميلةٍ للفنان المبدِع “تمّام محمد” من سوريا، بعنوان: “عازفة الكمان”(The Violinist) )80˟ 110سم-زيت على كانفاس/ Oil on Canvas/ 2015( أتت لتحتوي روحَ الأنوثة، وتلتقط معناها التكوينيّ الفائض بطاقات الخصب، والتوهّج، والانفتاح، كما هو الحال في لوحاتٍ كثيرةٍ له، مثل: “سيّدة الناي” (Lady Flute) و”رقصة البجعة” (The Swan Dance) و”الرقصة الأخيرة” (The Last Dance) و”سيمفونيّة التشيلّو” (Symphony of Cello) و”العروس”(The Bride) و”الرقص في المطر” (Dance in the Rain) و”نافذة” (Window) وغيرها.

   ولا يسعنا ختاما سوى أن نجدّد شكرَنا واعتزازَنا بجهود السادة الأفاضل أعضاء اللجنتيْن: العلميّة والاستشاريّة لما بذلوه ويبذلونه من جهودٍ راقيةٍ في سبيل تقويم البحوث، وقراءتها، واِلتقاط الجيّد منها والرصين، كما نشكر الباحثين الأفاضل لتجاوبهم الطيب، واستجابتهم السريعة لجميع الملاحظات والتعديلات الموصى بها، ونؤكّد حرصَنا على الاهتمام بجميع البحوث التي تصلنا، وسعينا نحو أن يحظى كلُّ واحدٍ منها على ما يستحقّه من عنايةٍ شرط مراعاة ضوابط النشر المرفقة في موقعنا الإلكترونيّ، والالتزام التامّ بها.

نجدّد تحيّاتنا لكم جميعا: خبراء، وباحثين، وقرّاء… بكم، ومعكم، نستمرّ… معاً… جميعاً، في سبيل الأرقى والأرصن.

   رئيسة التحرير  

                           د. بهاء بن نوار                          

         Télécharger