Department of Language and Arabic literature

www.univ-soukahras.dz/en/dept/dla

Module: لسانيات عربية

  1. Information
  2. Questions

الفرق بين اللسانيات العربية ولسانيات اللغة العربية

8 votes

السؤال الذي سأله إيّانا الأستاذ الدكتور "محمد صاري" في الاختبار الشفهي طرحته لمجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية بالمملكة العربية السعودية فكانت الإجابة كالتالي:
فَرقُ ما بين اللسانيات العربية ولسانيات اللغة العربية:
اللسانياتُ العربيةُ:
مُصطلحٌ مؤلَّفٌ من موصوفٍ وصفةٍ، وسواء أكانَ يدلّ على أمرٍ موجودٍ أم لم يَكنْ دالًّا عليْه، فإنّه يَعْني العلمَ اللغويَّ الذي كَتَبَه وأنجزَه اللغويونَ العرب المُعاصرونَ، فما أنجزَه هؤلاءِ الباحثونَ العربُ من تأمل لساني وتَفكير وكتابةٍ يُعدّ لسانياتٍ عربيةً، ولكن يُشترَط أن يَكونَ مَوضوعُ هذا العلم أو البَحثِ اللغويّ يتّخذُ اللغةَ العربيةَ أو أجزاءً منها موضوعًا له.
أمّا لسانياتُ اللغة العربية:
فهو مصطلحٌ يدلُّ دلالةً مباشِرةً على العلم الذي يتّخذُ العربيةَ موضوعًا للدرس والتحليل، سواء أنجزَه عربٌ أم أنجزَه أجانبُ، كقولنا نَحو اللغة العربية أي النحو الواصفُ لَها .
وقد يجتمعُ الطرفانِ إذا تصورْنا دراسةَ اللغة العربيّة بلسانياتٍ عربيّةٍ خالصَةٍ تُراعي خُصوصَ الموضوع المَدروس.
تعليق: أ.د. عبد الحميد النوري:
السلام عليكم ورحمة الله
أعتقد أن الفرق بين اللسانيات العربية ولسانيات اللغة العربية هو فرق ضئيل.
والعبارة الأولى توحي بنوع من اللسانيات هي التي صيغت وكُتبت باللغة العربية سواء من قِبل العرب أم غيرهم، وقد تشمل مجالات كثيرة من نحو الازدواجية والاكتساب والتداخل اللساني وغيرها، في حين أن لسانيات اللغة العربية هي أخص؛ إذ هي تقتصر على اللغة العربيّة وحدها، بما يشمل الأصوات والصرف والتركيب والمعجم والدلالة وما شابهها..
والسلام!

اللجنة المعنية بالفتوى:
المجيب:

أ.د. عبد الرحمن بودرع
(نائب رئيس المجمع)

راجعه:
أ.د. عبد الحميد النوري
(عضو المجمع)

رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)

Asked on 02:09, Tuesday 27 Dec 2016 By ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية


answers (14)




Answer (1)

0 votes

لقد تم تعديل الإجابة من قبل المجمع 
اللسانيات العربية اصطلاح يَحتملُ مَعنَيَيْن:
1-اللسانيات بالمَعْنى العربي القَديم:
عند ابن سيده هي علوم اللغة، ورد قريبٌ منه عند ابن خلدون في المقدمة "العلوم اللسانية" وكذلكَ "علوم اللسان" عندَ لغويين قبلَ ابن خَلدون. وإذا كان ذلك كذلك، فإن قول "اللسانيات العربية" يعني علوم اللغة العربية، وكلمة العربية صفة كاشفة تقيد اللسانيات بالعربية، ويفيد الوصف هنا التخصيص فقط.. وأما قول "لسانيات اللغة العربية" فيعني علوم اللغة العربية، ويصير كأن به تكرارًا؛ ولذلك يحسُنُ حذفُ كلمة اللغة، ويُقتَصَر على قول "لسانيات العربية" بمعنى علوم اللغة التي تختص بالعربية. والإضافة هنا تفيد التعريف والتخصيص؛ وبذلك فإن قول "لسانيات العربية" أقوى دلالة من قول اللسانيات العربية.
2-اللسانياتُ العربيةُ بالمَعْنى الحَديث:
مُصطلحٌ مؤلَّفٌ من موصوفٍ وصفةٍ، وسواء أكانَ يدلّ على أمرٍ موجودٍ أم لم يَكنْ دالًّا عليْه، فإنّه يَعْني العلمَ اللغويَّ الذي كَتَبَه وأنجزَه اللغويونَ العربُ المُعاصرونَ، فما أنجزَه هؤلاءِ الباحثونَ العربُ من تأمل لساني وتَفكير وكتابةٍ يُعدّ لسانياتٍ عربيةً، ولكن يُشترَط أن يَكونَ مَوضوعُ هذا العلم أو البَحثِ اللغويّ يتّخذُ اللغةَ العربيةَ أو أجزاءً منها موضوعًا له.
أمّا لسانياتُ اللغة العربية بالمَعْنى الحَديث: فهو مصطلحٌ يدلُّ دلالةً مباشِرةً على العلم الذي يتّخذُ العربيةَ موضوعًا للدرس والتحليل، سواء أنجزَه عربٌ أم أنجزَه أجانبُ، كقولنا: نَحو اللغة العربية أي النحو الواصفُ لَها.
وقد يجتمعُ الطرفانِ إذا تصورْنا دراسةَ اللغة العربيّة بلسانياتٍ عربيّةٍ خالصَةٍ تُراعي خُصوصَ الموضوع المَدروس.
وأصلُ اللسانيات أنّه مُصطلح حَديثٌ يدلُّ على مَفْهوم حَديث نَشأ مع عالم اللغة النمساوي دي سوسير، واستُعيرَ اليومَ من قِبَل الباحثين اللسانيين العَرَب المعاصرين وأُريدَ به ما كُتب حديثًا حول اللغة العربية بمَناهجَ حديثَةٍ.
يُرجعُ في أصل الإطلاق الاصطلاحي إلى كتب معاصرة تناوَلَت المصطلَحَ والمفهومَ:
-اللسانيات في الثقافة العربية وإشكالات التلقي، حافظ إسماعيلي علوي.
-اللسانيات العامة واللسانيات العربية، عبد العزيز حليلي.
-في اللسانيات العربية المعاصرة، سعد مصلوح.
-اللسانيات العربية الحَديثَة، نحو مقاربَة إبستمولوجية، حافظ إسماعيلي علوي.
-اللسانيات العربية الحديثَة، مصطفى غلفان.

 

Answered on 20:19, Wednesday 28 Dec 2016 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Answer (2)

0 votes

شكرا على الاجابة ولكن هل يمكننا ان نعتبر الفرق بين اللسانيات العربية ولسانيات اللغة العربية يعود الي اشكالية ترجمة المصطلح ليس الا وانه لا يوجد فرق بينهما

Answered on 07:58, Thursday 29 Dec 2016 by YASMINE BELOUETTAR (21 points)
In لسانيات عربية



Answer (3)

0 votes

 عفوا ،لا أتصور أنه يمكن أن نرجع الفرق بين المصطلحين إلى إشكالية  في الترجمة كون أن المفردة المترجمة هي اللسانيات فقط و التي نلاحظ اتفاقها في الاصطلاحين .اللسانيات العربية ولسانيات  اللغة.العربية .والاختلاف هو بين العربية واللغة العربية إذا فالفرق هو منهجي ونظري وليس في المصطلح فقط حيث أن اللسانيات العربية هي ما كتبه اللغويون العرب المعاصرون من تأمل وتفكير لساني حول اللغة العربية أو غيرها وأما لسانيات اللغة العربية أو لسانيات العربية وهي أصح (لسانيات اللغة العربية =علوم اللغة +اللغة العربية ) فتتكرر كلمة اللغة بإضافتهما وبالتالي فالحذف أولى) فهي تتناول اللغة العربية بالدرس والتحليل على صعيد كافة المستويات، إذا فكما ترين الفرق لا يعود إلى الترجمة بل لكل منهما موضوع يشغلانه والله أعلم   

Answered on 14:57, Friday 30 Dec 2016 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Answer (4)

0 votes

هل من تصور أو فكرة جديدة حول الفارق بين المصطلحين حتى نستفيد منكم ؟؟ وكيف كانت إجابتك عليه في الاختبار ؟هل أيدت قول المجمع أم لا ؟

Answered on 15:03, Thursday 5 Jan 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Answer (5)

0 votes

لم اويد راي المجمع الي حد كبير فكانه وقع في التناقض فاري ان لسانيات اللغة العربية هي الانسب  فقد ذهبوا الى ان لسانيات اللغة العربية اخص وهي تقتصر علي اللغة العربية وحدها اما لسانيات العربية توحي بنوع من اللسانيات التي صيغت وكتبت باللغة العربية سواء من قبل العرب ام غيرهم وهكذا كانت اجابتي فالامتحان

Answered on 16:22, Thursday 12 Jan 2017 by YASMINE BELOUETTAR (21 points)
In لسانيات عربية



Answer (6)

0 votes

بوركت ،وهكذا كانت إجابة الدكتور مصطفى غلفان الذي قال "اللسانيات العربية هي إذا كل ما يكتب في اللسانيات باللغة العربية سواء تعلق الأمر باللسانيات العامة أو لسانيات العربية أو لسانيات أية لغة من اللغات الطبيعية ..................ومن المفيد أن الكتابة اللسانية واللسانيات العربية تتميز منهجيا عما نسميه لسانيات العربية أي اللسانيات التي تشتغل باللغة العربية موضوعا لها , أقصد اللغة كبنيات أو مستويات صوتية صرفية تركيبية إلخ...وكما تلاحظ معي الهاجس الحقيقي وراء استعمال هذه التسميات هو الهاجس النظري والمنهجي وليس شيئا آخر."

لكن أنبهك إلى ألف ولام التعريف لأن لها دور كبير في تغيير المعنى فعندما قلت لسانيات العربية علمت بأنك تقصدين لسانيات عربية أو اللسانيات العربية،لكن شخص آخر يعتبرها لسانيات اللغة العربية  ,لأن تعريف العربية وحدها وتنكير اللسانيات (لسانيات العربية ) تعني لسانيات اللغة العربية  

 لذلك وجب تعريف أو تنكير الكلمتين كليهما حتى لا تلتبس بالمفهوم الأول لسانيات اللغة العربية 

كما أحيلك إلى فيديو على اليوتيب لمصطفى غلفان بعنوان قراءة التراث اللغوي في ضوء اللسانيات المعاصرة ،أشار فيه إلى الفارق بين المصطلحين ،الفيديو طويل نوعا ما  (خمسين دقيقة)لكن ستستفيدين منه ،وشكرا 

Answered on 09:21, Friday 13 Jan 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Answer (7)

0 votes

شكرا جزيلا علي التنبيه وفي الحقيقة لم انتبه الي دور ال التعريف

Answered on 13:55, Saturday 14 Jan 2017 by YASMINE BELOUETTAR (21 points)
In لسانيات عربية



Answer (8)

1 votes

عفوا ,إذا كنت قد شاهدت محاضرة مصطفى غلفان فأنا سأطرح مجموعة من الأسئلة تطرق إلى إجابتها الدكتور,حتى تترسخ المعلومات  ونستوعب المادة المعرفية المقدمة من قبله إن شاء الله (الاسئلة طويلة نوعا ما على طول الفيديو). :

*  1كيف وصف غلفان العلاقة بين الفكر اللغوي القديم واللسانيات المعاصرة ؟

*2هناك من الفلاسفة المغاربة مَن ترجم (فسّر) الأيديولوجيا (نظرية المعارف و الأفكار المعبرة عن العقل الإنساني)  بالفكرولوجيا .من هو ؟

*3ماذا نعني بالخطاب اللغوي النهضوي ؟

* 4 يُعدّ تيسير النحو العربي من الخطابات النهضوية .مَن صاحب أوّل محاولة ؟

* 5 يُعدّ صاحب أول تأليف في الخطابات اللغوية الحديثة التي تستفيد من النظريات الحديثة  عالم اجتماع وليس لسانيّ.مَن هو ؟

* 6 تنقسم الكتابة اللغوية (اللسانية )الحديثة من حيث الموضوع والمنهج والغاية إلى ثلاثة أنواع من اللسانيات .ماهي ؟

*7 ما الكتاب الذي دلّ عليه غلفان في اللسانيات التبسيطية التمهيدية ؟

* 8 ما الموضوع الوحيد والحقيقي للّسانيات حسب سوسير ؟

* 9 هل من إضافة يمكن أن تقدّمها إعادة قراءة التراث في ضوء اللسانيات للّغة العربية ؟ نعم/لا

*  10 لماذا ترفض التوليدية (تشومسكي ) تحديد المدوّنة في دراسة اللغة عكس الِبنويون الذين يأخذون بها ؟

* 11 مَنْ أوّل من ربط الدرس اللغوي العربي الحديث بالتراث حسب بعض الدراسات ؟

* 12 يرى غلفان بأن الدراسات التي تشتغل حول قراءة التراث في ضوء اللسانيات المعاصرة مجرّد إنشاء.ما الطريقة الأنسب للقراءة في نظره؟

* 13 يقول عبد الرحمان حاج صالح " إنّ النحو العربي قد وضع على أسس إبستيمولوجية مغايرة لأسس اللسانيات البنوية " إلى ماذا يشير هذا القول ؟

 

 

Answered on 19:08, Friday 20 Jan 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Answer (9)

1 votes

  • 1- وصف الدكتور مصطفى غلفان العلاقة بين الفكر اللغوي القديم واللسانيات المعاصرة بانها علاقة ملتبسة احيانا واحيانا اخرى متوترة وفي بعض الاحيان ماكرة لان هناك من يستغل هذة العلاقة لغاية من الغايات  وهذا ما يدفعنا للتساؤل ماذا يقصد بقوله ماكرة.هل لها اثار سلبية علي اللغة العربية ام ان لها غايات اخرى2-فيما يخص السؤال الثاني ينبغي ان نوضح اولا انه لا يقصد بالايديولوجيا معناها السياسي الضيق وانما هي كما تحدث عنها افلاطون نظريات المعارف والافكار كما هي في حد ذاتها معبرة عن العقل الانساني والذي ترجم فكرة الايديولوجيا من المفكرين المغاربة بالفكرولوجيا هو الاستاذ عزيز لحبابي. 3-نعني بالخطاب اللغوي النهضوي هو ذلك الخطاب الذي يدور حول اللغة العربية ولكنه يتعلق بمقتضياتها التاريخية والفكرية والسياسية والاجتماعية لعصر النهضة وهذا الخطاب يبدأ مع الرواة وعلي رأسهم رفاعة الطهطاوي صاحب أول محاولة لتبسيط النحو العربي وذلك من خلال كتابه التحفة المكتبية لتقريب القواعد العربية الصادر سنة 1868 اضافة الي ذلك هماك اسماء اخري معروفة ساهمت في البحث اللغوي 4-يعد تيسير النحو العربي من الخطابات النهضوية وصاحب أول محاولة هو رفاعة الطهطاوي كما سبق ذكره من خلال كتابة التحفة المكتبية لتقريب القواعد العربية .5-يعد صاحب أول تأليف في الخطابات اللغوية الحديثة التي تستفيد من النظريات الحديثة عاله اجتماع وليس لساني وهوعلي عبد الواحد كافي في كتابه علم اللغة الصادر سنة 1941وهو عالم اجتماع ومؤسس جامعة محمد الخامس ومن اهم اسهاماته تحقيقه لمقدمة  ابن خلدون .6-تنقسم الكتابة اللغوية الحديثة من حيث الموضوع و المنهج  والغاية الى ثلاثة أنواع من اللسانيات هي  اللسانيات التبسيطية  واللسانيات العربية ولسانيات التراث .7- وفيما يخص الكتابات في اللسانيات التبسيطية التمهيدية فهي كثيرة كما تحدث مصطفى غلفان والكتاب الذي دل عليه هو كتاب محمود السعران بعنوان اللغة مقدمة للقارئ العربي.8-الموضوع الوحيد والحقيقي للسانيات حسب سوسير هواللغة لذاتها ولأجل ذاتها بمعنى أنها غاية .9-من المستحب دراسة التراث كما يرى غلفان بل من الأساسي وذلك لأسباب منها كتابة التاريخ والأخذ بعين الاعتبار مساهمات الحضارات الأخرى ولكن يبقي الخاسر الوحيد  هو اللغة العربية من هذه العلاقة .10-ترفض التوليدية التي علي رأسها تشومسكي تحديد المدونة في دراسة اللغة عكس البنيويون الذين يأخذون بها لأن ذلك يتعارض مع حركية الابداع وليس المقصود به الابداع الفني وانما بمعني اصدار أقوال جديدة في سياقات جديدة  وترجع التوليدية الى حس المتكلم وهو معرفته التلقائية باللغة -ان أول من ربط الدرس اللغوي العربي الحديث بالتراث حسب بعض الدراسات هوابراهيم أنيس ومسؤولية هذا التحديد لحلمي خليل في كتابه اللغة العربية وعلم اللغة البنيوي-يرى غلفان بأن الدراسات التي تشتغل حول قراءة التراث في ضوء اللسانيات المعاصرة مجرد انشاء وكلام ولكن هذا لايعني أن هذه القراءة لا تقدم شيئا ولكن الطريقة الأنسب في نظره هي أن يكون المطلوب من اللسانيات هو دراسة اللغة العربيةونحتاج كذلك أن نبحث في اللغة العربية من جديد وبنفس جديد وبأسلوب ومنهجية جديدة لأن الخاسر الوحيد هو اللغة العربية -يقول عبد الرحمن حاج صالح**ان النحو العربي قد وضع على أسس ابستيمولوجية مغايرة لأسس اللسانيات البنيوية **وهذا القول يشير الى بداية الانتقال من البنيوية التي كن مبهورين بها في بداية الثمانينات الى التوليدية التي ظهرت في منتصف الخمسينيات على يد تشومسكي وتحولنا الى مصطلحات النحو التوليدي في النحو العربي وعذرا على الاطالة

Answered on 18:40, Friday 27 Jan 2017 by YASMINE BELOUETTAR (21 points)
In لسانيات عربية



Answer (10)

0 votes

 شكرا و بارك الله فيك على هذه الإجابة القيّمة ,والتي يمكن أن نقول بأنها نموذجية وصائبة بنسبة ثمانٍ وتسعين بالمئة (ما شاء الله) , وإن دلّت فإنّما تدل على حسن نظرك وفهمك واجتهادك للوصول إلى حلّ دقيق للأسئلة ,فالحمد للّه على توفيقه ,ونرجو المواصلة

Answered on 20:25, Friday 27 Jan 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Answer (11)

0 votes

 أردتُ معرفةَ رأي الأستاذ في الفرق بين الاصطلاحين , فقدَّمه لي هذا الثلاثاء ونشرتُه كتعليق لإجابةِ المَجْمَع.  

تعليق أ.د (محمد صاري) من جامعة سوق أهراس (الجزائر) :
اللّسانيات العربيّة أم لسانيات اللّغة العربيّة ؟ " عند الملاحظة الأوّلية يبدو أنّ اللّفظتين متشابهتان في المعنى رغم اختلافهما في التركيب , لكن بعض اللّسانيين يرون أنّه من الخطإ الحديث عن شيء اسمه " اللسانيات العربية ", فاللسانيات علم كوني هدفها بناء نظرية شمولية في فهم الظاهرة اللّغوية , فلا توجد لسانيات فرنسية وأخرى ألمانية وثالثة يابانية ...مثلما لا توجد رياضيات أو فيزياء صينية وأمريكية وفرنسية ... والأدق هو الحديث عن "لسانيات اللغة العربية " التي تشير إلى المنجز اللساني العربي التراثي والحديث الذي تناول بالوصف والتفسير قضايا اللغة العربية من وجهة لسانية " وللمزيد من المعلومات انظر أعمال د.(مصطفى غلفان) انتهى كلامه.

 

Answered on 23:22, Tuesday 7 Feb 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Answer (12)

0 votes

وأنا شخصيا أرى أنّ هذه الإجابة تخص, أيُّ الاصطلاحين أدق وأنسب للمادة التي درّسنا لها ؟ولا تبرزُ الفرق بين المصطلحين كما استمعنا له في محاضرة مصطفى غلفان الذي بيّن الموضوع الذي يشغله كل مصطلح. ما رأيك أنت في إجابة الأستاذ ؟؟

Answered on 23:44, Tuesday 7 Feb 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Answer (13)

1 votes

من وجهة نظري أرى أن كلامه صائب فاذا تحدثنا عن المصطلحين  أيهما أنسب وأدق  أم لا فنحن في الوقت نفسه نبرز الفرق  بين هذين المصطلحين  فاذا قلنا ان لسانيات اللغة العربية هي الانسب نبرر ذلك في الوقت الذي نبرز الفرق بينها وبين اللسانيات العربية والله أعلم

Answered on 18:22, Friday 3 Mar 2017 by YASMINE BELOUETTAR (21 points)
In لسانيات عربية



Answer (14)

0 votes

 نعم شكرا جزيلا , ولكن أرى أنّه إذا قلنا إنّ هذا المصطلح أدق من هذا وأنسب للموضوع من ذاك فهذا يعني أن الموضوع الذي يشغلانه هو نفسه ولافرق بينهما في المدلول الذي يحملانه والاختلاف يكمن في أيّهما أدقُ صيغة في أن يحوي الموضوع ويعبّرعنه أفضل من الآخر وكما رأيت فاللّسانيات العربية شيء ولسانيات اللغة العربية شيء آخر ولا يمكن أن نقول أيّهما أدق لأنّ موضوعهما مختلف ولا يمكن أن يحلّ أحدهما مكان الآخر فلكلّ منهما مجاله الخاص به .

ويمكن أن نوظف مصطلح الدقّة في (لسانيات اللغة العربية -لسانيات العربيّة) لأنّ موضوعهما واحد وبالتالي يمكن أن نقول أنّ هذا أدق من الآخر ونبرّر اختيارنا كما قلت بالتفريق بينهما وبالتالي إذا اخترنا هذا فبطبيعة الحال نلغي الآخرلأنّه وُجد ماهو أقدر وأفصح منه لاحتواء  المفهوم الذي هو نفسه في المصطلحين. وهو ما فعله الأستاذ محمد ولكن في مصطلحين مختلفي المفهوم,حيث قال إنه من الخطإ الحديث عن اللسانيات العربية أصلا أي إنّه ألغاها وهذا فيه نظر والله أعلم. ومثل ذلك علم الأصوات الوظيفي والصِواتة موضوعهما واحد والمصطلح مختلف وهنا نلتجأ إلى معيار الدقة الذي يقتضي التفريق بينهما وبالتّالي يمكن أن نبقي على هذا ونلغي الآخر لأن الموضوع واحد 

وإن مما أعجبني قولك وقانونك المنطقي  (اختيار الأنسب والأدق يقتضي في الوقت نفسه إبراز الفرق بين المصطلحين ) والذي ذكّرني بأحد أستاذاتي في الطور الثانوي والتي قالت لنا عندما يُقال لكم ما موقفكم من الكاتب في النص فكن دائما مؤيّدا له حتى وإن عارض الصواب وحاول أن تجد التبرير المقنع .وبارك الله فيك والله أعلم 

Answered on 23:07, Saturday 4 Mar 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In لسانيات عربية



Do you have an answer ?