Department of Language and Arabic literature

www.univ-soukahras.dz/en/dept/dla

Module: فقه اللغة

  1. Information
  2. Questions

مصطلحات

-5 votes

ما الفرق بين علم اللغة وفقه اللغة؟

Asked on 19:46, Sunday 19 Feb 2017 By Farouk BELAHCENE
In فقه اللغة


answers (4)




Answer (1)

0 votes

فقه اللغة علم عربي محض ,يطلق على كل الدراسات اللغوية قبل ظهور اللسانيات الحديثة مع دي سوسير وهو يشير إلى مقارنة اللغة العربية مع غيرها من اللغات السامية ,ودراسة لهجات وأصوات العربية ,ومقارنة الألفاظ الفصيحة بالدّخيلة ...ويمكن تعريفها بأنها " منهج للبحث الاستقرائي الوصفي يعرف به موطن اللغة الأول وفصيلتها وعلاقتها باللغات المجاورة , وخصائص أصواتها ,وأبنية مفرداتها وتراكيبها, وتطور دلالاتها..." أما علم اللغة أو اللسانيات بالاصطلاح الحديث فهي الدراسة العلمية الوصفية للّغة البشرية بذاتها ومن أجل ذاتها من أجل التوصل إلى نظرية شمولية تنطبق على جميع اللغات , والفارق بينهما يكمن في المنهح فالأولى (فقه اللغة)تسير وفق منهج تاريخي وصفي أي تعاقبي لا يدرس اللغة في نقطة  زمنية معينة بل يتتبع تطورها من فترة لأخرى أما علم اللغة فمنهجها وصفي آني لايُحتكم فيه إلى المعيار,

أما قبل ظهور علم اللغة بالمعنى الحديث نرى أنّ بعض علماء اللغة القدماء يستعمل المصطلحين بمعنى واحد (مترادفين ) ومن ذلك السيوطي الذي سمّى كتابه (المزهر في علوم اللغة ) ولم يقل فقه اللغة كما هو عند ابن فارس (الصاحبي في فقه اللغة وسنن العرب في كلامها ) .هذا والله أعلم , أرجو منكم إفادتنا

Answered on 10:31, Monday 20 Feb 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In فقه اللغة



Answer (2)

1 votes

علم اللغة فظهوره ارتبط بالعالم دي سوسير في1علم اللغة

 القرن التاسع عشر للهجرة، وهو يدرس اللغة بطريقة علمية، ويهتم باللغة نفسها، ويدرسها لذاتها، مع المحافظة على النظر في التاريخ اللغوي، ووضع الفرضيات ودراستها وإثباتها أو نفيها ؛ للتوصل إلى نظريات علمية تخدم اللغة، ووظيفة علم اللغة تقسيم اللغة إلى مستوياتها الرئيسية وهي: الصوتية، والنحوية، والصرفية، والدلالية، ويتتبع الباحثون منهجاً علمياً واضحاً لإثراء القاعدة اللغوية.

2فقه اللغة

فهو يعني الفهم الصحيح والدقيق للغة، مع دراسة المستويات الصوتية، والصرفية، والدلالية، والنحوية، ومتابعة تطورها، والبحث في المعجمات والفهارس عن المعاني، والاشتقاقات، والترادف، وعلوم البلاغة، مع الحفاظ على الوظيفة الأساسية للغة ومصادرها. ارتبط ظهور مصطلح فقه اللغة بابن فارس، في القرن الرابع عشر للهجرة، والذي ذكره لأول مرة في كتابه "الصاحبي في فقه اللغة وسنن العرب في كلامها"، واعتبر العلماء والباحثون أنّ شرح النصوص الشعرية وتناول مفرداتها يندرج تحت مصطلح فقه اللغة، بالإضافة إلى النظر في تاريخ اللغة وأصل اللغة وتطوّرها ونشأتها، والعلاقة بينها وبين اللغات الأخرى، وهذه النظرة تهدف إلى الحصول على رأي نقدي سليم وحكمٍ دقيق على الأديب.

Answered on 00:11, Friday 10 Mar 2017 by chourouk sola (26 points)
In فقه اللغة



Answer (3)

0 votes

الرجاء ضبط التواريخ بدقة وعدم الخلط .

القرن التاسع عشر للهجرة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!نحن الآن في القرن الرابع عشر للهجرة،لم نصل لهذا التاريخ بعد ،والصحيح هو بداية القرن التاسع عشر ميلادي

ابن فارس في القرن الرابع عشر للهجرة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! بل في القرن الرابع للهجرة   (ت 395ه) 

Answered on 08:49, Friday 10 Mar 2017 by ALLA EDDINE FEDDAOUI (36 points)
In فقه اللغة



Answer (4)

0 votes

الفرق بين علم اللغة وفقه اللغة من حيث المنهج: علم اللغة يعني بدراسة اللغة لذاتها أما فقه اللغة فهو يعني بدراسة اللغة وذلك لكونها وسيلة مهمة لدراسة حضارة الشعوب 

الفرق من حيث الزمان: فقه اللغة سبق علم اللغة من الناحية الزمنية

الفرق من حيث نطاق الدراسة:

فقه اللغة أوسع نطاقا وأشمل ميدانا من علم اللغة فهو يختص بدراسة تقاسيم اللغة ومقارنة بعضها بالٱخر ويشرح النصوص القديمة أما ميدان ونطاق علم اللغة فجل تركيزه على الوصف والتحليل

الفرق من حيث الوصف: علم اللغة اتصف بأنه علم منذ نشأته ولم يصف أحد أبدا فقه اللغة بأنه علم

الفرق من حيث العنل: علماء علم اللغة يهتمون بالوصف التقريري أما عمل فقهاء اللغة فهو تاريخي بحث مقارن في معظمه

Answered on 12:17, Monday 6 Apr 2020 by روميساء صيد (7 points)
In فقه اللغة



Do you have an answer ?