مجلة الاقتصاد والقانون

www.univ-soukahras.dz/ar/revue/ecodroit

 

قواعد النشر:

من الضروري أن تكون الدراسات المنشورة مقنعة في قيمتها العلمية وجديدة في موضوعاتها، وذات فائدة كما تقدم في إطار موضوعي خال من التحيز. ويكون المقال المقدم للنشر مباشرا ويتضمن ما يفيد لفكرته، ويتمتع بلغة مناسبة وبتداخل بين الأفكار والفقرات والموضوعات ضمن القواعد التالية:

يقوم الباحث بكتابة مقدمة واضحة وشاملة تتضمن التعريف بالبحث، طبيعة الموضوع والأسئلة أو الفروض التي يتعامل معها ومنهج البحث، مع ضرورة جعل الأدبيات السابقة مفتاحا مختصرا ضمن المقدمة وتوضيح الاتجاه أو النظرية التي يعتمد عليها(يمكن الإشارة إلى بعض الدراسات المهمة ضمن سياق النص وفي الهوامش عند الضرورة).

  • في الأبحاث ذات الطابع الميداني لبعض تخصصات العلوم الاجتماعية يلتزم الباحث بالتقليد المتعارف عليه من حيث: وجود مقدمة مختصرة تحتوي على عرض المشكلة المطروحة للدراسة، فروضها والدراسات السابقة، ويليها قسم عن المنهج (الطريقة المتبعة في المعالجة) الذي يجب أن يحتوي على المجتمع الإحصائي، أدوات وإجراءات الدراسة، ثم يستكمل البحث باتجاه النتائج والمناقشة. وتدعو المجلة في هذه الحالة للاكتفاء بالجداول الضرورية فقط واختصارها ووضعها في آخر البحث مع توضيح موقعها في المتن.
  • تقع مراجعة كتاب واحد في 4 إلى 6 صفحات، وأن تكون شاملة (تتميز بالقدرة على العرض  و المقدرة على التقييم) لجوهر الكتاب وأهم أبعاده واستعراض أهم الأفكار ونقاط القوة والضعف مع بعض الأمثلة، بالإضافة إلى التقييم الفني (سلاسة اللغة والأسلوب ومدى خلو الكتاب من الأخطاء المطبعية).
  • لا تزيد المراجعة الواحدة لأكثر من كتاب (العدد لا يتجاوز5) حديث يعالج نفس الموضوع من جوانب مختلفة وتُقدم على شكل مقال من10 إلى 15 صفحة. وتكون المراجعة تقييما لاتجاهات المعرفة يُقارن فيه التداخل والترابط وفق مضمون كل كتاب ومواقع التقاء واختلاف كل كتاب عن الآخر. وتكون للمراجِع حرية إعطاء الرأي والتقييم في إطار الموضوعية.
  • لا يزيد التقرير عن المؤتمر المنعقد والذي موضوعه ضمن حقول المجلة عن 6 صفحات. ويكون الهدف منه إعطاء تقييم يساعد القارئ على معرفة أهم الأسئلة والنقاشات التي تعرَّض لها المؤتمر، وبالتالي أهم الاتجاهات التي برزت فيه، كذلك يوضح أهم الانجازات والفوائد ويبين مستوى الأبحاث وعلى الأخص أهمها، مع ذكر إن كان المؤتمر قد حقق أهدافه مع إبراز الأسباب التي أدت للنجاح أو الإخفاق.
  • يجب استعمال برنامج Word في الكتابة مع خط Arabic transparent بحجم 13 للغة العربية وخط Times New Roman 12 للغة الأجنبية.
  • لا يزيد عدد الصفحات عن 20 صفحة بما فيها الهوامش والمصادر والجداول، مطبوعة مسافة واحدة  (1= interligne) وبهوامش 2.5 من كل الجوانب.
  • يشار إلى جميع المصادر ضمن البحث بالإشارة إلى اسم المؤلف الأخير وسنة النشر ووضعها بين قوسين مثلا (ابن خلدون 1960) و(Smith 1970) و(القوصي ومذكور 1986) و(Smith& Jones 1975)، مع ضرورة تعميم ذلك على الحالات التي يكون فيها أكثر من مؤلف أو مصدر.
  • في حالة الاقتباس يشار بدقة ووضوح إلى الصفحة المقتبس منها في متن البحث هكذا (ابن خلدون 1972، 164). وفي حالة طبعة جديدة لعمل قديم يتم ذكر التاريخين هكذا مثلا (الفارابي [1920] 1969 ; 75). وفي حالة كتاب أو نشرة لا تحتوي على اسم مؤلف وقامت بنشرها جهة حكومية أو خاصة تكتب مثلا (ديوان المطبوعات الجامعية 1980).
  • تكتب الهوامش في قائمة بنهاية المقال بخط 11 للغة العربية و10 للغة الفرنسية ويشار إليها بأرقام متسلسلة ضمن البحث بطريقة آلية ووضعها مرقمة حسب التسلسل في نهايته، أما هوامش الجداول فيجب أن تكون تابعة لها.
  • توثق النصوص القانونية بصفة مفصلة: رقم القانون وتاريخه ومضمونه، الجريدة الرسمية رقمها، تأريخها ورقم الصفحة.
  • توضع جميع المصادر والمراجع المستخدمة ضمن البحث في نهايته وتكتب بطريقة أبجدية من حيث اسم المؤلف وسنة النشر مع مراعاة الاختلاف بين اللغة العربية واللغة الأجنبية في ذلك.
  • يرفق مع كل بحث صفحتين مستقلتين تشمل الأولى بيانات عن الباحث (الاسم، اللقب، الكلية، المؤسسة التي ينتمي إليها) والثانية يقدم فيها الباحث ملخصا لبحثه باللغتين العربية والأجنبية لا يزيد عن 150 كلمة لكل ملخص.
  • يُرفق الباحث سيرة ذاتية مختصرة مع إقرار خطي بعدم نشر بحثه من قبل أو تقديمه لمؤتمر أو تسليمه لأي دورية أخرى في الوقت نفسه أو أنه مستلا من مذكرة ماجستير أو دكتوراه.
  • يُرسل المقال عبر البريد الالكتروني للمجلة مرفقا بثلاث نسخ مطبوعة منه على ورق 21/29,7.
  • تقوم المجلة بإخطار أصحاب الأبحاث بإجازة أبحاثهم للنشر بعد عرضها على اثنين أو أكثر من المحكِمين تختارهم المجلة على نحو سري. وللمجلة أن تطلب إجراء تعديلات شكلية أو موضوعية على البحث قبل إجازته للنشر، ولا تعاد الأبحاث المرسلة إلا للمراجعة أو التصحيح سواء نشرت أم لم تُنشر. ويعطى من يُنشر له مقال في المجلة نسختين من العدد ومستلتين.

يخضع ترتيب المقالات المنشورة في المجلة لاعتبارات فنية.

الآراء الواردة في المقالات تعبر على رأي أصحابها فقط.